افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 12 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:تحويل http إلى https للوصول للنسخة الآمنة)
كانت ثمار جلسات تسجيل فيلادلفيا "الشباب الأمريكيين/Young Americans" في عام 1975. كتب كاتب السيرة الذاتية كريستوفر سانفورد: "على مر السنين، حاول معظم مغنيين الروك البريطانيين، بطريقة أو بأخرى، أن يصبحوا أسودين، وتمكن القليل من النجاح كما فعل بوي".<ref>سانفورد (1997): ص. 138</ref> صوت الألبوم، مما سمها بوي "الروح البلاستيكية"، شكلت تحولاً جذرياً في الأسلوب الذي غرب في البداية العديد من محبونه البريطانيين.<ref>كار و موري (1981): ص .68-74</ref> حقق "الشباب الأمريكيين/Young Americans" أول أغنية لبوي في الولايات المتحدة لتحقق الترتيب الأول، "الشهرة/Fame"، التي شارك في كتابتها [[جون لينون]]، والذي ساهم أيضاً في الدعم غنائي، وكارلوس ألومار. لينون سمى عمل بوي "عظيم، لكنه مجرد روك أن رول مع شفاه أحمر".<ref>باكلي، بيتر، تحريرها. (2003). The Rough Guide to Rock.أدلة الخام. ص. 130- <nowiki>ISBN 1-84353-105-4</nowiki></ref> كسب التمييز من كونه واحدا من أول الفنانين البيض ليظهر على برنامج أمريكي متنوعة (قطار الروح/Soul Train)، بوي قلد أغنية "الشهرة/Fame"، وكذلك "السنوات الذهبية/Golden Years"، أغنيته التي أخرجت في نوفمبر،<ref name=":12">سانفورد (1997): ص. 146</ref> والتي قد عرضت أصلاً لي [[إلفيس بريسلي]]، والذي رفضه.<ref name=":12"/> كان (الشباب الأميركيين/Young Americans) نجاحاً تجاريا في كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، وأصبحت إعادة إصدار أغنية "غرائب الفضاء/Space Oddity" من عام 1969 أول أغنية لبوي لتصل لترتيب الأول في المملكة المتحدة بعد أشهر قليلة من "الشهرة/Fame" حقق نفس الشيء في الولايات المتحدة.<ref>روبرتس، ديفيد. تحريرها (2001). Guinness World Records: British Hit Singles. World Records Ltd. ص. 120. ISBN 0-85156-156-</ref> على الرغم من أنه الآن سوبرستار راسخ، بوي، على حد قول سانفورد، "لجميع مبيعاته (أكثر من مليون نسخة من زيجي ستارداست وحدها)، كانت موجودة أساسا على تغيير فضفاض".<ref name="سانفورد 1997: ص. 135-36">سانفورد (1997): ص. 135-36</ref> في عام 1975، في خطوة يردد رفض كين بيت الحاد قبل خمس سنوات، أطلق بوي وكيله. في خضم النزاع القانوني الذي استمر منذ أشهر، شاهد، كما وصفها سانفورد، "الملايين من الدولارات من أرباحه المستقبلية تم تسليمهم" في ما كانت "شروط كريمة فريدة من نوعها لديفريز"، ثم "أغلق نفسه في غرب شارع العشريين، حيث لمدة أسبوع يمكن أن يسمع عواءه من خلال باب العلية المقفلة".<ref name="سانفورد 1997: ص. 135-36"/> مايكل ليبمان، محامي بوي خلال المفاوضات، أصبح وكيله الجديد؛وقد منح ليبمان تعويضات كبيرة عندما أطلقه بوي العام التالي.<ref>سانفورد (1997): ص. 137، 153</ref>
 
ألبومه (من محطة إلى محطة/Station to Station) في عام 1976 قدمت شخصية جديدة لبوي، وهي "الدوق الأبيض الرفيع". بصريا، كانت الشخصية امتداداً لي توماس جيروم نيوتن، الذي كان الكائن من خارج الأرض في الفيلم الذي مثل فيه (الرجل الذي سقط إلى الأرض/The Man who Fell to Earth) في العام نفسه.<ref>بكلي (2005): ص. 238</ref> تطوير الفانك و السول من ألبوم (الشباب الأميركيين/Young Americans) ، ألبوم (محطة إلى محطة/Station to Station) مزجت ترتيبات ثقيلة وسبقت موسيقى كروثروك التجريبيةالتي أثرت الإصدارات القادمة له. تم الإعلان عن مدى إدمان المخدرات الآن على بوي عندما أجرى (راسل هارتي) مقابلة مع المغني في برنامجه التلفزيوني في (عطلة نهاية الأسبوع في لندن) تحسباً لجولة داعمة للألبوم. قبل وقت قصير من بدء المقابلة المرتبطة بالقمر الصناعي، أعلن وفاة الدكتاتور الأسباني [[فرانثيسكو فرانكو]]. طلب من بوي التخلي عن حجز الأقمار الصناعية، لسماح الحكومة الأسبانية لاخراج الأخبار الحية. هذا رفض القيام به، وذهبت قدماً. في المحادثة الطويلة التي تلت مع هارتي، كان بوي غير متماسك و بدا "مفصولا".<ref>بكلي (2005): ص. 244</ref> وقد أصبحت صحته العقلته - مثلما قال في وقت لاحق - ملتوية من الكوكايين؛ كان قد أختبر جرعات زائدة عدة مرات خلال العام، وكان يهُلك جسديا لدرجة مقلقة.<ref name=":13"/><ref name=":14">سانفورد (1997): ص. 158</ref> أدت تعليقات بوي الإيجابية حول [[أدولف هتلر]]، و<nowiki/>[[إريك كلابتون]] حول قيود على الهجرة في عام 1976، إلى إنشاء منظمة روك ضد العنصرية.<ref>غرين، أندي (13 مايو 2014). "[httphttps://www.rollingstone.com/music/videos/flashback-the-clash-rock-against-racism-in-1978-20140513 Flashback: The Clash Rock Against Racism] in "Rolling Stone. استرجاع 21 مارس 2015. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180208030917/https://www.rollingstone.com/music/videos/flashback-the-clash-rock-against-racism-in-1978-20140513 |date=08 فبراير 2018}}</ref>
 
جاءت ألبوم (محطة إلى محطة/Station to Station) التي أصدرت في يناير 1976 وتابعته في فبراير جولة موسيقية لمدة 3 أشهر في أوروبا وأمريكا الشمالية. ضمت تشكيلة مسرحية مضيئة بشكل صارخ - الجولة المسمية (إيسولار - 1976) برزت أغاني من الألبوم، بما في ذلك الأغنية الدرامية والمطولة "صارخة هيا الرياح/Wild is the Wind" و "كلمة على جناح/Word on a Wing"، و الأغانية الأكثر فانك مثل "تي في سي 15/TVC15" و "البقاء/Stay". الفرقة الأساسية التي تجتمعت لإنتاج هذا الألبوم والجولة الموسيقية - عازف الجيتار كارلوس ألومار، عازف جيتار البيس جورج موري، والطبال دينيس ديفيس- أستمروا كوحدة مستقرة لبقية 1970s. كانت الجولة ناجحة للغاية ولكن غارقة في الجدل السياسي. ونقل عن بوي في [[ستوكهولم]] قوله إن "بريطانيا يمكن أن تستفيد من زعيم فاشي"، واحتجزة عند الجمارك على الحدود الروسية / البولندية لإمتلاكه معدات [[نازية]].
 
==== سندات بوي ====
سندات بوي، أولى مثال مبكر على سندات المشاهير، كانت [[سند مدعم بأصول]] من الإيرادات الحالية والمستقبلية من 25 ألبوما (287 أغنية) التي سجلها بوي قبل عام 1990. كانت سندات بوي رائدة من قبل [[مصرف استثماري|استثماري]] [[روك أند رول]] (ديفيد بولمان).<ref> Furman, Phyllis (26 October 1998). "[https://www.highbeam.com/doc/1G1-53133655.html Investment Banker Hopes to Issue More Rock 'n' Roll Bonds]". [[نيويورك ديلي نيوز|Daily News]]. New York. Sec. Business, p. 28. Retrieved 18 January 2013. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170702203537/https://www.highbeam.com/doc/1G1-53133655.html |date=02 يوليو 2017}}</ref> صدرت في عام 1997، تم شراء السندات بمبلغ 55 مليون دولار من قبل شركة التأمين التحوطية الأمريكية.<ref> Venkataraghavan, Srinivasan. "[http://www.commodityonline.com/commodity-news David Bowie Bonds & IP Securitization]". CommodityOnline. Retrieved 19 April 2012. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180119211238/https://www.commodityonline.com/commodity-news |date=19 يناير 2018}}</ref><ref name=":17">Bowie Rocks Wall Street". Eastside Journal. Bellevue, WA. Associated Press. 15 February 1997. pp. B1,B4.</ref> دفعت السندات فائدة بمعدل 7.9٪ وكان متوسط ​​عمرها عشر سنوات،<ref> "[http://www.upenn.edu/gazette/0497/0497pro2.html David Pullman]". The Pennsylvania Gazette. University of Pennsylvania. Retrieved 16 March 2009. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170602042450/http://www.upenn.edu:80/gazette/0497/0497pro2.html |date=02 يونيو 2017}}</ref> معدل أعلى من مذكرة [[سندات الخزينة الأميركية]] في عشرة سنوات (التي كانت في ذلك الوقت 6.37٪).<ref name=":17"/> حققت [[عوائد الملكية الفكرية|عوائد]] من ألبومته 25 التدفق النقدي الذي دفع مدفوعات فوائد السندات. كما حصلت شركة التأمين على ضمانات من شركة تسجيل بوي، (تسجيلات إي أم أي/EMI Records)، التي وقعت مؤخراً صفقة بقيمة 30 مليون دولار مع بوي.<ref name=":17"/> حصل بوي على مبلغ قدره 55 مليون دولار لمصادرته من عوائد لمدة عشر سنوات. استخدم بوي هذا الدخل لشراء أغاني كام يملكها وكيله السابق. الألبومات التي تم تغطيها في هذا الاتفاق بعوا أكثر من 1 مليون نسخة سنوياً.<ref name=":17"/> بحلول مارس 2004، خفضت [[مؤسسة موديز]] السندات من تصنيف A3 (سابع أعلى تصنيف) إلى Baa3، وهي درجة واحدة فوق حالة غير المرغوب فيه.<ref>Robin Respaut and Atossa Araxia Abrahamian (11 December 2012). "[http://articles.chicagotribune.com/2012-12-06/news/sns-rt-us-bankerbre8b50ld-20121206_1_loans-interest-rates-royalties Lawsuit seeks to settle score. Financier claims artist exhibiting 'buyer's remorse]'". [[شيكاغو تريبيون|Chicago Tribune]]. sec. Business, p. 4. Retrieved 21 January 2013. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170817203718/http://articles.chicagotribune.com/2012-12-06/news/sns-rt-us-bankerbre8b50ld-20121206_1_loans-interest-rates-royalties |date=17 أغسطس 2017}}</ref><ref>"[https://www.out-law.com/page-4393 Bowie bonds nearing junk status]". Pinsent Masons. 22 March 2004. Retrieved 21 January 2013. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170818050538/https://www.out-law.com/page-4393 |date=18 أغسطس 2017}}</ref> قد جاء الانخفاض نتيجة لإنخفاض الإيرادات أكثر من المتوقع "بسبب ضعف المبيعات للموسيقى المسجلة" وأن شركة لم تذكر اسمها تضمنت هذه المشكلة.<ref>[http://www.webcitation.org/6h1ryoVJg?url=httphttps://www.wsj.com/articles/SB112476043457720240 "Bankers Hope for a Reprise of Bowie Bonds"]. ''The Wall Street Journal''. 23 August 2005. Archived from [https://www.wsj.com/public/article/SB112476043457720240-Tvpthd07S8mCqCxLFNKIPnWWY9g_20060823.html the original] on 25 April 2016.</ref> ومع ذلك، فإن السندات تم تصفيتها في عام 2007 كما كان مقررا ً في الأصل، دون تقصير، والحقوق في الدخل من الأغاني عادت إلى بوي.<ref> "[https://ftalphaville.ft.com/2016/01/11/2149761/a-short-history-of-the-bowie-bond/ A Short History of the Bowie Bond]". FT Alphaville. 11 January 2016. </ref>
 
==== بوي نت ====
فيديو للأغنية "أين نحن الآن؟/Where Are We Now؟" تم إصداره على [[فيميو]] في نفس اليوم، وقد تم إخراجه من قبل فنان من نيويورك توني أورسلر.<ref name=":19"/> تصدرت الأغنية على مخطط [[آي تيونز]] في المملكة المتحدة في غضون ساعات من إطلاقها،<ref> "[http://www.nme.com/news/music/david-bowie-299-1265015 David Bowie's comeback single rockets to Number One on iTunes]". NME. Retrieved 8 January 2013. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170523182258/http://www.nme.com/news/music/david-bowie-299-1265015 |date=23 مايو 2017}}</ref> وظهرت لأول مرة في [[يو كاي سنغلس تشارتس]] إلى رقم 6،<ref> "[http://www.officialcharts.com/chart-news/david-bowie-secures-first-top-10-single-in-two-decades__2716/ David Bowie secures first Top 10 single in two decades]". The Official Chart Company. Retrieved 13 January 2013. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170906133952/http://www.officialcharts.com/chart-news/david-bowie-secures-first-top-10-single-in-two-decades__2716/ |date=06 سبتمبر 2017}}</ref> أول أغنية له تدخل العشرة الأوائل لعقدين (منذ "أقفز يقولون/Jump They Say" في 1993). وأطلق فيديو ثاني بعنوان "النجوم خارجة الليلة/The Stars Are Out Tonight" في 25 فبراير. وقد أخرجت الفيديوا من قبل (فلوريا سيجيسموندي)، شملت الفيديوا بوي و<nowiki/>[[تيلدا سوينتون]] كزوجين.<ref> "[https://web.archive.org/web/20131103181930/http://www.officialcharts.com/artist/_/david%20bowie/ David Bowie chart history]". Official Chart Company. Archived from [http://www.officialcharts.com/artist/19138/david%20bowie/ the original] on 3 November 2013. Retrieved 23 January 2013. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170402221846/http://www.officialcharts.com:80/artist/19138/david%20bowie/ |date=02 أبريل 2017}}</ref> في 1 مارس، أصبح الألبوم متاحاً للتيار مجاناً من خلال [[آي تيونز]].<ref> Phillips, Amy (1 March 2013). "[http://pitchfork.com/news/49744-listen-to-the-new-david-bowie-album/ Listen to the New David Bowie Album]". PitchforkMedia. Retrieved 1 March 2013. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170413071249/http://pitchfork.com/news/49744-listen-to-the-new-david-bowie-album/ |date=13 أبريل 2017}}</ref> (اليوم التالي/The Next Day) وصلت لأول مرة إلى رقم 1 على ألبوم [[اللائحة الأسبوعية للألبومات الأعلى مبيعا في المملكة المتحدة]]، وكانت ألبومه الأول لتحقق هذا المنصب منذ (رابطة عنق سوداء ضجيج أبيض/Black Tie White Noise) في عام 1993، وكان الألبوم الأسرع مبيعاً لعام 2013 في ذلك الوقت.<ref> "[http://www.officialcharts.com/chart-news/david-bowie-scores-first-number-1-album-in-20-years__2877/ David Bowie scores first Number 1 album in 20 years]". Official Chart Company. Retrieved 17 March 2013. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170906133653/http://www.officialcharts.com/chart-news/david-bowie-scores-first-number-1-album-in-20-years__2877/ |date=06 سبتمبر 2017}}</ref> خلق فيديو الموسيقي لأغنية "اليوم التالي/The Next Day" بعض الجدل، وأزيل في البداية من يوتيوب لانتهاك شروط الخدمة، ثم استعاد مع تحذير يوصي بعرض فقط من قبل هؤلاء فوق عمر 18 أو أكثر.<ref> Savage, Lesley (9 May 2013). "[http://www.cbsnews.com/news/david-bowies-new-religious-themed-video-causing-controversy/ David Bowie's new religious-themed video causing controversy]". [[سي بي إس نيوز|CBS News]]. Retrieved 10 May 2013. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170129215849/http://www.cbsnews.com/news/david-bowies-new-religious-themed-video-causing-controversy/ |date=29 يناير 2017}}</ref>
 
وفقا لصحيفة [[ذي تايمز]]، استبعد بوي إعطاء مقابلة مرة أخرى أبداً.<ref> Teeman, Tim (12 January 2013). "[httphttps://www.webcitation.org/6Dm7JDvmU?url=http://www.thetimes.co.uk/tto/arts/music/article3654760.ece Tony Visconti spills the beans on cocaine, AA and sushi with David Bowie]". The Times. London, UK. Archived from [https://www.thetimes.co.uk/article/tony-visconti-spills-the-beans-on-cocaine-aa-and-sushi-with-david-bowie-cc93v5cjfqh the original] on 19 January 2013.
</ref> وقد نظم [[متحف فكتوريا وألبرت]] في لندن معرضاً لتحف بوي، يدعى "ديفيد باوي هو/David Bowie Is"، وأظهرت هناك في عام 2013.<ref> "[http://www.vam.ac.uk/content/exhibitions/david-bowie-is/ David Bowie Is]". Victoria and Albert Museum. Retrieved 8 September 2013. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171120094507/http://www.vam.ac.uk/content/exhibitions/david-bowie-is/ |date=20 نوفمبر 2017}}</ref> زار المعرض في لندن 311،956 شخصاً، مما يجعلها واحدة من أنجح المعارض التي نظمته المتحف.<ref> "A [https://www.theguardian.com/fashion/2015/aug/03/alexander-mcqueen-show-savage-beauty-most-popular-victoria-and-albert-history lexander McQueen: Savage Beauty Is Most Popular Show in V&A's History]". [[الغارديان|The Guardian]]. London. Press Association. 3 August 2015. Retrieved 27 January 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171226182254/https://www.theguardian.com/fashion/2015/aug/03/alexander-mcqueen-show-savage-beauty-most-popular-victoria-and-albert-history |date=26 ديسمبر 2017}}</ref> في وقت لاحق من ذلك العام بدأ المعرض جولة عالمية، بادءاً من [[معرض الفن في أونتاريو]]، بما في ذلك توقف في [[شيكاغو]]، [[باريس]]، [[ملبورن]] و<nowiki/>[[خرونينغن]].<ref> "[http://www.vam.ac.uk/content/articles/t/touring-exhibition-david-bowie-is/ Touring Exhibition: David Bowie is]". Victoria and Albert Museum. Retrieved 24 September 2014. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170801231211/http://www.vam.ac.uk:80/content/articles/t/touring-exhibition-david-bowie-is/ |date=01 أغسطس 2017}}</ref> وظهر بوي في أغنية فرقة (أركيد فير) "ريفلكتور/Reflektor".<ref> Barton, Laura. "[https://www.theguardian.com/music/2013/oct/24/arcade-fire-reflektor-voodoo-dance-david-bowie Arcade Fire: Voodoo rhythms, dance music and David Bowie]". The Guardian. London. Retrieved 22 September 2014. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180101213431/https://www.theguardian.com/music/2013/oct/24/arcade-fire-reflektor-voodoo-dance-david-bowie |date=01 يناير 2018}}</ref> من استطلاع للرأي أجرته مجلة تاريخ بي بي سي في أكتوبر 2013 مسمياً بوي كأفضل مرتدي ملابس بريطاني في التاريخ.<ref> Michaels, Sean. "[https://www.theguardian.com/music/2013/oct/16/david-bowie-best-dressed-briton-bbc-history-magazine David Bowie voted the best-dressed person in British history]". The Guardian. London. Retrieved 22 September 2014. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180102033559/https://www.theguardian.com/music/2013/oct/16/david-bowie-best-dressed-briton-bbc-history-magazine |date=02 يناير 2018}}</ref>
 
في (جوائز بريت 2014) في 19 فبراير، أصبح بوي أقدم متلقي [[جوائز بريت]] في تاريخ الحفل عندما فاز بجائزة أفضل مغني ذكر بريطاني، والتي تم جمعها نيابة عنه من قبل [[كيت موس]]. وقال في خطابه: "أنا مسرور تماماً أن أكون أفضل مغني بريطاني ذكر - ولكن أنا شكور، أليس ذلك كيت؟ نعم، وأعتقد أنه وسيلة رائعة لإنهاء اليوم، شكرا جزيلا جداً وأسكتلندا أبقي معنا ".<ref> "[http://www.bbc.co.uk/news/entertainment-arts-26230608 Brit Awards 2014: David Bowie wins best British male award]". BBC News. Retrieved 22 September 2014. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160326020457/http://www.bbc.co.uk:80/news/entertainment-arts-26230608 |date=26 مارس 2016}}</ref> أشار بوي إلى [[استفتاء استقلال اسكتلندا 2014]] والتي حصل على رد فعل كبير في جميع أنحاء المملكة المتحدة على وسائل الاعلام الاجتماعية.<ref> "[http://www.bbc.co.uk/news/uk-scotland-scotland-politics-26267726 Oldest Brit winner David Bowie enters independence debate]". BBC News. 20 February 2014. Retrieved 21 February 2014. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170114235735/http://www.bbc.co.uk/news/uk-scotland-scotland-politics-26267726 |date=14 يناير 2017}}</ref><ref> "[httphttps://www.independent.co.uk/arts-entertainment/music/news/david-bowie-on-scottish-independence-reactions-on-twitter-9140683.html David Bowie on Scottish independence: Reactions on Twitter]". The Independent. London, UK. 20 February 2014. Retrieved 21 February 2014.</ref> في 18 يوليو، أشار بوي إلى أن الموسيقى في المستقبل ستكون قريبة، على الرغم من أنه كان غامضا حول التفاصيل.<ref> "[http://www.independent.co.uk/arts-entertainment/music/news/david-bowie-has-promised-new-music-soon-9610274.html David Bowie new album: Singer promises new music 'soon]'". The Independent. London, UK. Retrieved 22 September 2014. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170901065230/http://www.independent.co.uk/arts-entertainment/music/news/david-bowie-has-promised-new-music-soon-9610274.html |date=01 سبتمبر 2017}}</ref>
 
تم إصدار معلومات جديدة في سبتمبر 2014 بشأن ألبومه التجميعي التالي، يإسم (لم يتغير شيء/Nothing Has Changed)، الذي صدر في نوفمبر. ظهر في الألبوم أغاني نادرة ومواد قديمة من كتالوجاته بالإضافة إلى أغنية جديدة بعنوان "سو -أو في موسم الجريمة/Sue- Or in a Season of Crime".<ref> "[http://www.independent.ie/entertainment/music/music-news/david-bowie-to-release-retrospective-album-nothing-has-changed-with-single-sue-or-in-a-season-of-crime-in-november-30573204.html David Bowie to release retrospective album 'Nothing has Changed' with single 'Sue (Or in a Season of Crime)' in November]". Irish Independent. Dublin. Retrieved 22 September 2014.</ref> في مايو 2015، تم الإعلان أن أغنية "هيا نرقص/Let's Dance" سوف يعاد إصداره على سجل فينل صفراء في 16 يوليو 2015 بالتزامن مع معرض "ديفيد بوي هو" في المركز الأسترالي للصورة المتحركة في [[ملبورن]]، أستراليا.<ref> "[http://www.neverenoughnotes.co.uk/2015/05/david-bowies-lets-dance-to-get-limited-vinyl-reissue/ David Bowie's 'Let's Dance' to get limited vinyl reissue]". Never Enough Notes. Never Enough Notes. Retrieved 19 May 2015. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160229225649/http://www.neverenoughnotes.co.uk/2015/05/david-bowies-lets-dance-to-get-limited-vinyl-reissue/ |date=29 فبراير 2016}}</ref>
 
في أغسطس 2015، تم الإعلان عن أن بوي يكتب الأغاني لمسرح موسيقي على أساس سلسلة الرسوم المتحركة [[سبونج بوب سكوير بانتس]].<ref> "D [httphttps://www.rollingstone.com/music/news/david-bowie-aerosmith-flaming-lips-pen-songs-for-spongebob-musical-20150831 avid Bowie, Aerosmith, Flaming Lips Pen Songs for 'SpongeBob Musical]'". Rolling Stone. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171228112258/https://www.rollingstone.com/music/news/david-bowie-aerosmith-flaming-lips-pen-songs-for-spongebob-musical-20150831 |date=28 ديسمبر 2017}}</ref> بوي كتب وسجل أغنية الإفتتاح للمسلسل التلفزيوني (ذي لاست بانثرز)، الذي بث في نوفمبر 2015.<ref> Kreps, Daniel (22 September 2015). "[httphttps://www.rollingstone.com/music/news/david-bowie-records-theme-song-for-last-panthers-series-20150922 David Bowie Records Theme Song for 'Last Panthers' Series]". Rolling Stone. Retrieved 23 September 2015. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171228112321/https://www.rollingstone.com/music/news/david-bowie-records-theme-song-for-last-panthers-series-20150922 |date=28 ديسمبر 2017}}</ref> وكانت الموضوع الأخير في المسلسل، أيضا عنوان الألبوم الذي أطلقه بوي في يناير 2016 (نجم أسود/Blackstar) الذي يقال أنه يأخذ التأثير من عمل سابق في المسلسل.<ref> Carley, Brennan (24 October 2015). "[http://www.spin.com/2015/10/david-bowie-blackstar-new-album-january-2016-the-times/ David Bowie Will Reportedly Release New Album, 'Blackstar,' in January]". Spin. Retrieved 11 January 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171129213846/https://www.spin.com/2015/10/david-bowie-blackstar-new-album-january-2016-the-times/ |date=29 نوفمبر 2017}}</ref> وفقا لصحيفة التايمز: "ألبوم النجم الأسود قد يكون العمل الأغرب من بوي".<ref> Young, Alex (24 October 2015). "[https://consequenceofsound.net/2015/10/david-bowie-to-release-oddest-album-yet-blackstar-in-january/ David Bowie to release "oddest" album yet, Blackstar, in January]". Consequence of Sound. Retrieved 11 January 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170719132904/https://consequenceofsound.net/2015/10/david-bowie-to-release-oddest-album-yet-blackstar-in-january/ |date=19 يوليو 2017}}</ref> في 7 ديسمبر 2015، المسرح الموسيقي لبوي (لازيرس/Lazarus) عرضت لأول مرة في نيويورك. وكانت ظهوره الأخير في ليلة الافتتاح للإنتاج.<ref> "L [http://people.com/celebrity/david-bowies-final-public-appearance-before-death/ ast Pictures of David Bowie: Icon Looked in Good Spirits at Final Public Appearance a Month Ago]". People. 23 February 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180118182125/http://people.com/celebrity/david-bowies-final-public-appearance-before-death/ |date=18 يناير 2018}}</ref>
 
تم إصدار (النجم الأسود/Blackstar) في 8 يناير 2016، في عيد ميلاد بوي ال 69، وقد لقيت اشادة من النقاد.<ref> "[http://www.metacritic.com/music/blackstar/david-bowie Reviews for Blackstar by David Bowie]". Metacritic. Retrieved 27 December 2015. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170707112002/http://www.metacritic.com:80/music/blackstar/david-bowie |date=07 يوليو 2017}}</ref> بعد وفاته في 10 يناير، كشف المنتج (توني فيسكونتي) أن بوي كان يخطط للألبوم أن تكون [[أغنية البجعة]]، و"هدية فراق" لمشجعيه قبل وفاته.<ref> "[http://www.telegraph.co.uk/news/2016/03/16/david-bowies-last-release-lazarus-was-parting-gift-for-fans-in-c/ David Bowie's last release, Lazarus, was 'parting gift' for fans in carefully planned finale]". The Daily Telegraph. 11 January 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171031183017/http://www.telegraph.co.uk/news/2016/03/16/david-bowies-last-release-lazarus-was-parting-gift-for-fans-in-c/ |date=31 أكتوبر 2017}}</ref><ref> Jonze, Tim. "[https://www.theguardian.com/music/musicblog/2016/jan/11/was-david-bowie-saying-goodbye-on-blackstar?CMP=fb_gu Was David Bowie saying goodbye on Blackstar?]". The Guardian. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180102034637/https://www.theguardian.com/music/musicblog/2016/jan/11/was-david-bowie-saying-goodbye-on-blackstar?CMP=fb_gu |date=02 يناير 2018}}</ref><ref> "[http://www.nme.com/blogs/nme-blogs/how-david-bowie-told-us-he-was-dying-in-the-lazarus-video-12143 How David Bowie told us he was dying in the 'Lazarus' video]". NME. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170506171709/http://www.nme.com:80/blogs/nme-blogs/how-david-bowie-told-us-he-was-dying-in-the-lazarus-video-12143 |date=06 مايو 2017}}</ref> أشار العديد من الصحفيين والنقاد في وقت لاحق إلى أن معظم كلمات الألبوم يبدو أنها تدور حول وفاته الوشيك،<ref name=":20"> Griggs, Brandon. "[http://edition.cnn.com/2016/01/11/entertainment/david-bowie-blackstar-lazarus-death-meaning-feat/ David Bowie's haunting final album hints at death]". CNN. Retrieved 12 January 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20161110043736/http://edition.cnn.com/2016/01/11/entertainment/david-bowie-blackstar-lazarus-death-meaning-feat/ |date=10 نوفمبر 2016}}</ref><ref> Payne, Chris. "[http://www.billboard.com/articles/columns/rock/6836563/david-bowie-blackstar-goodbye-note-death-lazarus-2016 David Bowie's Final Album 'Blackstar' & 'Lazarus' Video Were Goodbye Notes]". Billboard. Retrieved 12 January 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170726090134/http://www.billboard.com:80/articles/columns/rock/6836563/david-bowie-blackstar-goodbye-note-death-lazarus-2016 |date=26 يوليو 2017}}</ref> مع [[سي إن إن]] تشير إلى أن الألبوم "تكشف عن رجل يبدو أنه يتصارع مع وفاته".<ref name=":20"/> وقال (فيسكونتي) في وقت لاحق ان بوي كان يخطط لألبوم ما بعد (النجم الأسود/Blackstar)، كتب وسجل نسخ تجريبية من خمس اغاني في اسابيعه الاخيرة، مما يوحي بأن بوي أعتقد انه مزال لديه بضعة أشهر.<ref> Hiatt, Brian (13 January 2016). "[http://www.rollingstone.com/music/news/david-bowie-planned-post-blackstar-album-thought-he-had-few-more-months-20160113 David Bowie Planned Post-'Blackstar' Album, 'Thought He Had Few More Months]'". Rolling Stone. Retrieved 14 January 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170622015628/http://www.rollingstone.com:80/music/news/david-bowie-planned-post-blackstar-album-thought-he-had-few-more-months-20160113 |date=22 يونيو 2017}}</ref> في اليوم الذي يلي وفاته، العروض على الإنترنت من أغاني بوي ارتفعت، وكسرت الرقم القياسي لي [[فيفو]] الأكثر مشاهدة لفنان في يوم واحد.<ref> Mark Lelinwalla (14 January 2016). "[http://www.techtimes.com/articles/124452/20160114/david-bowie-breaks-vevo-record-51-million-video-views-one.htm David Bowie Breaks Vevo Record with 51 Million Video Views in One Day]". Tech Times. Bowie's catalog generated 51 million video views on Vevo on Monday, Jan. 11, the day after he died, making him the most viewed artist in a single day in the video-streaming platform's history, the company reported Thursday morning via a press release. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171205194719/http://www.techtimes.com/articles/124452/20160114/david-bowie-breaks-vevo-record-51-million-video-views-one.htm |date=05 ديسمبر 2017}}</ref> في 15 يناير، ظهرت (النجم الأسود/Blackstar) في المركز الأول على ألبومات المملكة المتحدة، وكانت تسعة عشر من ألبوماته في قائمة أفضل 100 ألبوم في المملكة المتحدة، وكان ثلاثة عشر أغنية في قائمة أفضل 100 أغنية في المملكة المتحدة.<ref> "D [http://www.officialcharts.com/chart-news/david-bowie-is-the-starman-of-this-weeks-official-chart-as-the-nation-pays-tribute-to-a-music-icon__13562/ avid Bowie is the Starman of this week's Official Chart as the nation pays tribute to a music icon]". Official Charts Company. 15 January 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171205143646/http://www.officialcharts.com/chart-news/david-bowie-is-the-starman-of-this-weeks-official-chart-as-the-nation-pays-tribute-to-a-music-icon__13562/ |date=05 ديسمبر 2017}}</ref><ref> Harriet Gibsone (15 January 2016). "[https://www.theguardian.com/music/2016/jan/15/david-bowie-dominates-uk-album-charts-blackstar-adele David Bowie dominates UK album charts as latest album hits No 1]". The Guardian. Retrieved 15 January 2016. Elsewhere, 19 Bowie albums and 13 singles have entered the top 100 {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171205194718/https://www.theguardian.com/music/2016/jan/15/david-bowie-dominates-uk-album-charts-blackstar-adele |date=05 ديسمبر 2017}}</ref> (النجم الأسود/Blackstar) وصلت أيضا لاول مرة إلى المركز الأول على مخطط الألبومات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك أستراليا، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، نيوزيلندا والولايات المتحدة بيلبورد 200.<ref> "[http://www.abc.net.au/news/2016-01-16/bowie-last-album-rockets-to-top-of-british-charts/7092934 David Bowie's final album Blackstar rockets to top of charts]". ABC. 17 January 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170118101624/http://www.abc.net.au/news/2016-01-16/bowie-last-album-rockets-to-top-of-british-charts/7092934 |date=18 يناير 2017}}</ref><ref> Caulfield, Keith (17 January 2016). "[http://www.billboard.com/articles/columns/chart-beat/6844036/david-bowie-blackstar-album-debuts-no-1-on-billboard-200-charts David Bowie's 'Blackstar' Album Debuts at No. 1 on Billboard 200 Chart]". Billboard. Retrieved 17 January 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180109161333/https://www.billboard.com/articles/columns/chart-beat/6844036/david-bowie-blackstar-album-debuts-no-1-on-billboard-200-charts |date=09 يناير 2018}}</ref> في جوائز الجرامي السنوية ال 59، فاز بوي بالجوائز الخمسة المرشحة: أفضل أداء روك. أفضل ألبومات الموسيقى البديلة. أفضل ألبوم هندسي، غير كلاسيكي؛ أفضل حزمة تسجيلة؛ و أفضل أغنية روك. وكانت الانتصارات التي سجلها بوي الأولى على الإطلاق في الفئات الموسيقية.<ref name=":36">Kelley, Seth (12 February 2017). "[http://variety.com/2017/music/news/grammys-david-bowie-wins-early-1201986057/ David Bowie's 'Blackstar' Wins All Five Nominated Categories at 2017 Grammys]". Variety. Retrieved 12 February 2017. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171220105444/http://variety.com/2017/music/news/grammys-david-bowie-wins-early-1201986057/ |date=20 ديسمبر 2017}}</ref>
اعتباراً من 11 يناير 2016، زار أكثر من 1.3 مليون شخص معرض "ديفيد باوي هو"، مما يجعله المعرض الأكثر نجاحا على الإطلاق من قبل متحف فيكتوريا وألبرت من حيث الحضور في جميع أنحاء العالم.<ref name=":21"> Mark Brown (11 January 2016). "[https://www.theguardian.com/music/2016/jan/11/david-bowie-is-exhibition-300-items-13m-visitors-but-no-bakelite-saxophone David Bowie exhibition opens as fans can't wait to say 'I love you' till Tuesday]". [[الغارديان|The Guardian]]. Retrieved 27 January 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171205194709/https://www.theguardian.com/music/2016/jan/11/david-bowie-is-exhibition-300-items-13m-visitors-but-no-bakelite-saxophone |date=05 ديسمبر 2017}}</ref><ref> "[http://www.vam.ac.uk/__data/assets/pdf_file/0005/254534/V-and-A-David-Bowie-1mil-visitor_RELEASE.pdf V&A's David Bowie Is Exhibition Receives Its Millionth Visitor]" (PDF) (Press release). Victoria and Albert Museum. May 2015. Retrieved 27 January 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20161225054327/http://www.vam.ac.uk/__data/assets/pdf_file/0005/254534/V-and-A-David-Bowie-1mil-visitor_RELEASE.pdf |date=25 ديسمبر 2016}}</ref> وذكر المتحف أن المعرض سيواصل الجولات، مع تأكيد السفر إلى اليابان في عام 2017.<ref name=":21"/>
 
تم إصدار أغنية، (لا خطة/No Plan)، في 8 يناير 2017، والذي كان من شأنه أن يكون عيد ميلاد بوي السبعين.<ref> Young, Alex (8 January 2017). "[https://consequenceofsound.net/2017/01/final-david-bowie-songs-collected-on-new-ep-released-for-his-70th-birthday/ Final David Bowie songs collected on new EP released for his 70th birthday]". Consequence of Sound. Retrieved 8 January 2017. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170523182154/https://consequenceofsound.net/2017/01/final-david-bowie-songs-collected-on-new-ep-released-for-his-70th-birthday/ |date=23 مايو 2017}}</ref> يتضمن EP ثلاثة أغاني سجلها بوي خلال جلسات (النجم الأسود/Blackstar)، ولكن لم تضف إلى الألبوم ثم ظهرت لاحقا في ألبوم الموسيقى التصويرية لموسيقى (لازورس/Lazarus) في أكتوبر 2016.<ref name=":22"> Kreps, Daniel. "[httphttps://www.rollingstone.com/music/news/watch-david-bowies-mysterious-no-plan-video-w459603 Watch David Bowie's Mysterious 'No Plan' Video]". Rolling Stone. Retrieved 8 January 2017. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180105233625/https://www.rollingstone.com/music/news/watch-david-bowies-mysterious-no-plan-video-w459603 |date=05 يناير 2018}}</ref> كما صدر معه فيديو موسيقي لمسار العنوان.<ref name=":22"/>
 
== مهنته التمثيلية ==
 
=== السياسة ===
في عام 1976، متحدثاً باسم الدوق الأبيض الرفيع، شخصية بوي في ذلك الوقت، أدلى ببيانات التي أعربت عن دعم الفاشية واعجاباً [[أدولف هتلر|بأدولف هتلر]] في مقابلات مع [[بلاي بوي]]، (ن م إي/NME)و منشور سويدي. نقل عن بوي قوله: "بريطانيا مستعدة لزعيم فاشي ... أعتقد أن بريطانيا يمكن أن تستفيد من زعيم فاشي. فالفاشية هي في الواقع القومية حقاً ... وأعتقد بقوة في الفاشية، وقد استجاب الناس دائما مع أكبر الكفاءة تحت قيادة منضبطة". ونقل أيضاً عن قوله: "كان أدولف هتلر واحدا من أول نجوم الروك" و "يجب أن تكون لديك [[يمين متطرف]] أن تخرج وتمسح كل شيء من قدميه وترتب كل شيء".<ref> "[httphttps://www.rollingstone.com/music/videos/flashback-the-clash-rock-against-racism-in-1978-20140513 Flashback: The Clash Rock Against Racism in 1978]". Rolling Stone. Retrieved 15 January 2015. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180208030917/https://www.rollingstone.com/music/videos/flashback-the-clash-rock-against-racism-in-1978-20140513 |date=08 فبراير 2018}}</ref><ref> Manzoor, Sarfraz. "[https://www.theguardian.com/music/2008/apr/20/popandrock.race 1978, the year rock found the power to unite]". The Guardian. Retrieved 15 January 2015. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180111111353/https://www.theguardian.com/music/2008/apr/20/popandrock.race |date=11 يناير 2018}}</ref> تراجع بوي في وقت لاحق عن هذه التعليقات في مقابلة مع مجلة صانع الميلودي في أكتوبر 1977، ملقياً اللوم على قلة الإستقرار العقلي الناجم عن مشاكله بالمخدرات في ذلك الوقت، قائلا: "كنت خارج ذهني، تماماً، مجنون تماماً".<ref> Gilmore, Mikal (18 January 2012). "[httphttps://www.rollingstone.com/music/news/cover-story-excerpt-david-bowie-20120118 Cover Story Excerpt: David Bowie]". Rolling Stone. Retrieved 11 January 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171216064719/https://www.rollingstone.com/music/news/cover-story-excerpt-david-bowie-20120118 |date=16 ديسمبر 2017}}</ref>
 
في الثمانينيات والتسعينيات، تحولت بيانات بوي العامة بشكل حاد نحو [[مناهضة العنصرية]] و [[معاداة الفاشية]]. في مقابلة مع قناة [[إم تي في]] في عام 1983، انتقد بوي القناة لعدم توفير تغطية كافية للموسيقيين السود،<ref> "[https://www.youtube.com/watch?v=XZGiVzIr8Qg David Bowie Criticizes MTV for Not Playing Videos by Black Artists]". MTV News. 1983. Retrieved 13 January 2016 – via YouTube. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171123002204/https://www.youtube.com/watch?v=XZGiVzIr8Qg&app=desktop |date=23 نوفمبر 2017}}</ref><ref> Christian, Margena A (9 October 2006). "Why It Took So Long For MTV To Play Black Videos". Jet. p. 17.</ref> وأشرطة الفيديو الموسيقية لأغاني "الفتاة الصينية/China Girl" و "هيا نرقص/Let's Dance" وصفها بوي بأنه "بسيطة جداً، مباشرة جداً ضد العنصرية".<ref> Loder, Kurt (12 May 1983). "Straight Time". [[رولينغ ستون|Rolling Stone]]. No. 395. pp. 22–28, 81.</ref> أخذت ألبوم (تن ماشين/Tin Machine) موقفاً مباشراً ضد الفاشية والنازية الجديدة، وانتقدت بسبب كونها وعظية.<ref name=":16"/>
وقد قدروا في [[ديلي تلغراف|التلغراف]] في عام 2016 مبيعات بوي الإجمالية على مستوى العالم 140 مليون سجل.<ref> Kirk, Ashley (11 January 2016). "[http://www.telegraph.co.uk/culture/music/music-news/12092955/David-Bowie-The-legendary-singer-in-numbers.html David Bowie: The legendary singer in numbers]". [[ديلي تلغراف|The Daily Telegraph]]. Retrieved 11 January 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170301000620/http://www.telegraph.co.uk/culture/music/music-news/12092955/David-Bowie-The-legendary-singer-in-numbers.html |date=01 مارس 2017}}</ref> في المملكة المتحدة، حصل على 9 بلاتين و 11 ذهب و 8 ألبومات فضية، وفي الولايات المتحدة 5 بلاتين و 7 ألبومات ذهبية.<ref> "[https://www.riaa.com/gold-platinum/?tab_active=default-award&se=David+bowie#search_section RIAA Searchable Database: search for David Bowie]". [[رابطة صناعة التسجيلات الأمريكية|Recording Industry Association of America]]. Retrieved 11 January 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20161101102816/http://www.riaa.com/gold-platinum/?tab_active=default-award&se=david+bowie |date=01 نوفمبر 2016}}</ref> في عام 2003، ظهرت ستة من ألبومات بوي في قائمة [[رولينغ ستون]] لأفضل [[أفضل 500 ألبوم باللغة الإنجليزية الأكثر تأثيرا عبر كل العصور (تصنيف مجلة رولينغ ستون)]].<ref> Levy, Joe; Van Zandt, Steven, eds. (2006) [2005]. Rolling Stone 500 Greatest Albums of All Time (3rd ed.). London: Turnaround.</ref>
 
في استطلاع بي بي سي عام 2002 [[البريطانيون المائة الأعظم|للبريطانيون المائة الأعظم]]، كان بوي في المرتبة 29.<ref> "100 [http://news.bbc.co.uk/1/hi/entertainment/2208671.stm great British heroes]". BBC. 21 August 2002. Retrieved 11 January 2015. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20030503073147/http://news.bbc.co.uk:80/1/hi/entertainment/2208671.stm |date=03 مايو 2003}}</ref> في عام 2004، احتلى بوي في مجلة [[رولينغ ستون]] المرتبة 39 على قائمة أفضل 100 فنان روك على مر العصور.<ref> "100 [httphttps://www.rollingstone.com/music/lists/100-greatest-artists-of-all-time-19691231/david-bowie-20110420 Greatest Artists]: 39 David Bowie". Rolling Stone. 11 January 2015. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180122101238/https://www.rollingstone.com/music/lists/100-greatest-artists-of-all-time-19691231/david-bowie-20110420 |date=22 يناير 2018}}</ref> تم إدخال بوي في [[الصالة الفخرية للروك آند رول|صالة الفخرية للروك آند رول]] في 17 يناير 1996،<ref name=":35"/> وعين عضوا في قاعة [[متحف ثقافة البوب]] من الشهرة في يونيو 2013.<ref> "[https://web.archive.org/web/20130818180527/http://empmuseum.org/about-emp/emp-news/emp-newsflash/science-fiction-and-fantasy-hall-of-fame-emp-welcomes-five-major-players.aspx Science Fiction and Fantasy Hall of Fame: EMP welcomes five major players"]. EMP Museum. June 2013. Archived from the original on 18 August 2013.</ref><ref> "[http://www.mopop.org/exhibits/museum-features/science-fiction-and-fantasy-hall-of-fame/members/david-bowie/ David Bowie: Shape-shifting musician and movie star]". EMP Museum. Retrieved 11 September 2013.</ref> في عام 2016، أعلنت رولينج ستون بوي "أعظم نجم روك في الإطلاق".<ref> Sheffield, Rob (11 January 2016). "[httphttps://www.rollingstone.com/music/news/thanks-starman-why-david-bowie-was-the-greatest-rock-star-ever-20160111 Thanks, Starman: Why David Bowie Was the Greatest Rock Star Ever]". [[رولينغ ستون|Rolling Stone.]] Retrieved 10 February 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180107030729/https://www.rollingstone.com/music/news/thanks-starman-why-david-bowie-was-the-greatest-rock-star-ever-20160111 |date=07 يناير 2018}}</ref>
 
في عام 2008، تم تسمية العنكبوت هيتيروبودا دافيدبوي تكريما له.<ref> [http://www.arkive.org/david-bowie-spider/heteropoda-davidbowie/ "David Bowie spider videos, photos and facts – Heteropoda davidbowie]". ARKive. Retrieved 11 January 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171026070843/http://www.arkive.org/david-bowie-spider/heteropoda-davidbowie/ |date=26 أكتوبر 2017}}</ref> في 5 يناير 2015، سميت حزام الكويكب الرئيسي 342843 دايفيد بوي.<ref> "It's no '[http://denver.cbslocal.com/2016/01/11/its-no-space-oddity-mile-wide-david-bowie-asteroid-to-forever-float-in-outer-space/ Space Oddity': Mile-Wide David Bowie Asteroid to Forever Float in Outer Space]". denver.cbslocal.com. Retrieved 19 January 2016. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180111110303/http://denver.cbslocal.com/2016/01/11/its-no-space-oddity-mile-wide-david-bowie-asteroid-to-forever-float-in-outer-space/ |date=11 يناير 2018}}</ref> في 13 يناير 2016، أنشأ علماء الفلك البلجيكيون الهواة في مرصد ميرا العام "[[مجمة]] بوي" من السبعة نجوم التي كانت على مقربة من المريخ في وقت وفاة بوي؛ "الكوكبة" تشكل البرق على وجه بوي من غلاف ألبوم (ألادن سين/Aladdin Sane).<ref> Kreps, Daniel (16 January 2016). "[httphttps://www.rollingstone.com/music/news/belgian-astronomers-pay-tribute-to-david-bowie-with-new-constellation-20160116 Belgian Astronomers Pay Tribute to David Bowie With New Constellation]". Rolling Stone. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180111052824/https://www.rollingstone.com/music/news/belgian-astronomers-pay-tribute-to-david-bowie-with-new-constellation-20160116 |date=11 يناير 2018}}</ref>
 
== الأعمال ==