افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 30 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.5
زود نجاح المسحورالي انتشار آدمز اعلامياً خلال موسم 2007 -2008 لجوائز الافلام. فضلا عن ظهورها كفتاة الغلاف في الانترفيو وايلي و، إصدارات هوليوود في فانيتي فير، والتي لقبتها كواحدة من الوجوه العشرة الجديدة لعام 2008، <ref>{{استشهاد بخبر |العنوان=V.F.'s Hollywood Issue: The Annie Leibovitz Covers |المسار=http://www.vanityfair.com/culture/features/hollywood_covers_slideshow |العمل=Vanity Fair |التاريخ=February 5, 2008 |تاريخ الوصول=March 28, 2008}}</ref> واستضيفت آدمز للحلقة السابعة من موسم 33rd من مسلسل الحياة ليلة السبت في [[آذار]] / مارس 2008. ولعبت في هذه الحلقة عدة شخصيات، من ضمنها [[هايدي كليوم|هايدي كليم،]] فضلا عن غنائها أغنية: "ما هذا الشعور" من{الشرير} في معركة وهمية مع عضو فريق سنل <[[كريستين ويج]]> خلال افتتاح المونولوج.
 
وكان مشروع آدمز المقبل هو فيلم الشمس المشرقة وهو فيلم مستقل وفيلم [[البوكيرك (نيو مكسيكو|حول البوكيركي والمكسيك الجديدة]] في الفترة من [[شباط]] / فبراير وآذار / مارس عام 2007.<ref>{{cite press release |العنوان=Governor Bill Richardson Announces Sunshine Cleaning to be filmed in New Mexico |المسار=http://www.nmfilm.com/article.php?id=1212 |الناشر=New Mexico Film Office |التاريخ=February 8, 2007 |تاريخ الوصول=January 28, 2008}}</ref> ولعبت دور الام العذباء والتي بدأت بنفسها مشهد الجريمة في غسيل الاموال التجاري لجمع ما يكفي من المال لكي تدخل ابنها مدرسة خاصة. قدم الفيلم لأول مرة [[2008 حفله فيلم المهرجان|كفيلم المهرجان]] لعام 2008 كواحدا من أكثر العناوين المتوقعة، ولكن تلقي وجهات نظر متباينة وكان بيعها للموزع ليس بالسرعة المتوقعة.<ref>{{استشهاد بخبر |الأول=Bob |الأخير=Tourtellotte |العنوان=Docs are hot at Sundance |المسار=http://www.reuters.com/article/entertainmentNews/idUSN2141703420080121 |العمل=Reuters |التاريخ=January 21, 2008 |تاريخ الوصول=December 31, 2008 |مسار الأرشيف=http://web.archive.org/web/20080203110920/http://www.reuters.com/article/entertainmentNews/idUSN2141703420080121 |تاريخ الأرشيف=February 3, 2008}}</ref> وعندما تلقى عرض مسرحي محدود في آذار / مارس 2009، كان هذا جيدا بشكل عام.<ref>{{مرجع ويب |المسار=http://www.metacritic.com/film/titles/sunshinecleaning |العنوان=Sunshine Cleaning |الناشر=Metacritic |تاريخ الوصول=June 12, 2009}}</ref> أعطي [[Mick LaSalle]] [[ميك اسال|ميك لاسالي]] من ''سان فرانسيسكو كرونيكل'' للفيلم وجهة نظر إيجابية قائلاً: "إن اللعب على العاطفة من وجه ايمي ادامز هو السبب الرئيسي لرؤية ''الشمس المشرقة".'' <ref>{{استشهاد بخبر |الأول=Mick |الأخير=LaSalle |العنوان=Movie review: Amy Adams in 'Sunshine Cleaning' |المسار=http://www.sfgate.com/cgi-bin/article.cgi?f=/c/a/2009/03/19/DDM416JHEQ.DTL |العمل=San Francisco Chronicle |التاريخ=March 20, 2009 |تاريخ الوصول=June 12, 2009|مسار الأرشيف=http://web.archive.org/web/20110917000800/http://www.sfgate.com/cgi-bin/article.cgi?f=/c/a/2009/03/19/DDM416JHEQ.DTL|تاريخ الأرشيف=September 17, 2011}}</ref> كتبت [[سكوت أ.|أ. سكوت]] من ''صحيفة نيويورك تايمز'' إن الفيلم "يبدو أحياناً على نحو أفضل مما هو عليه" لأن "[[كريستين جيفز|السيده جيفز]]''(راين''، ''وسيلفيا)'' كانت لها لمسه جيده مع الممثلين وأيضا الفريق جيد جداولعبت ايمي ادامز و[[إيميلي بلانت]]، دور الأخوات الذين يذهبون إلى العمل معاً، وتقمسوا أدوارهم بحيوية وتفان، حتى لو كانت الأدوار ذاتها لا تعطي الاحساس الداخلي. " <ref>{{استشهاد بخبر |الأول=A. O. |الأخير=Scott |العنوان=Movie Review: Sunshine Cleaning (2008) |المسار=http://movies.nytimes.com/2009/03/13/movies/13suns.html |العمل=The New York Times |التاريخ=March 13, 2009 |تاريخ الوصول=June 12, 2009}}</ref> بالنسبة لآدمز صور شخصيتها [[مايكل سراجو]] من [[بالتيمور صن]] قائلاً "إن آدمز تحقق الوضوح المتقن، مع لمسة إلهية".<ref>{{استشهاد بخبر |الأول=Michael |الأخير=Sragow |العنوان=Amy Adams is a scene-stealer in 'Sunshine Cleaning' |المسار=http://www.baltimoresun.com/entertainment/bal-to.sunshine27mar27,0,3724340.story |العمل=The Baltimore Sun |التاريخ=March 27, 2009 |تاريخ الوصول=June 12, 2009| وصلة مكسورة = yes }}</ref>
 
صدر أول فيلم مسرحي لها عام 2008 وكان عام 1939 مجموعة أفلام الآنسة بيتيغرو تعيش ليوم، والتي لعبت فيه دور دليزيا لافوسي الممثلة الاميركيه التي تعيش في لندن وقد تغيرت حياتها بعد مقابلة الآنسة بيتيغرو المربية والتي قامت به [[فرانسيس ماكدورماند|فرانسس ماكدورماند]]. في حين تلقى الفيلم وجهات نظر إيجابية عموماً، <ref>{{مرجع ويب |المسار=http://www.metacritic.com/film/titles/misspettigrewlivesforaday |العنوان=Miss Pettigrew Lives for a Day |الناشر=Metacritic |تاريخ الوصول=March 28, 2008}}</ref> إلا أنه لوحظ أن دور آدمز شبيها لشخصيتها المرحة والساذجه في دور جونبج في فيلم المسحور ونصت كارينا شوكانو في [[لوس أنجليس تايمز]] أن "آدمز كانت لها براعة مدهشة في لعب دور البكماء الذكية ".<ref>{{استشهاد بخبر |الأول=Carina |الأخير=Chocano |العنوان=Movie Review: Miss Pettigrew Lives for a Day |المسار=http://www.calendarlive.com/movies/reviews/cl-et-pettigrew7mar07,0,6460726.story |العمل=Los Angeles Times |التاريخ=March 7, 2008 |تاريخ الوصول=March 28, 2008}}</ref> وبالمثل كتبت كيرك هونيكيوت في ''هوليوود ريبورتر'' أن "آدمز لا تتشابه بأكثر أو أقل مع فيلم المسحور إلا في لمسة خادعة من الوقاحة <ref>{{استشهاد بخبر |الأول=Kirk |الأخير=Honeycutt |العنوان=Miss Pettigrew Lives for a Day |المسار=http://www.hollywoodreporter.com/hr/film/reviews/article_display.jsp?&rid=10744 |العمل=The Hollywood Reporter |التاريخ=March 3, 2008 |تاريخ الوصول=March 28, 2008|مسار الأرشيف=http://web.archive.org/20081206085209/www.hollywoodreporter.com/hr/film/reviews/article_display.jsp?&rid=10744|تاريخ الأرشيف=December 6, 2008}}</ref>