افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 136 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.5
 
بعد الانفصال الشيوعي بين [[الإتحاد السوفياتي]] و[[الصين]] ادعى كل حزب من هذين البلدين أنه الوريث الفكري الوحيد للماركسية اللينينية. في الصين، طور [[ماو تسي تونغ]] الماركسية اللينينية للتوافق مع الظروف الصينية ونتج عن ذلك فكرة أنه طورها بطريقة رئيسية يمكن تطبيقها على العالم أجمع، وبالتالي مصطلح الماركسية-اللينينية أفكار ماو تسي تونغ (المشهور [[ماوية|بالماوية]]) استخدم بشكل متزايد لوصف الإيديولوجية الرسمية للدولة الصينية كما أنها كانت الأساس الإيديولوجي للأحزاب الشيوعية حول العالم التي تتعاطف مع الحزب الشيوعي الصيني أو ترفض الفكر السياسي السوفييتي. بعد وفاة ماو تسي تونغ, صاغ الماويون [[بيرو|البيروفيون]] المرتبطين ب[[الحزب الشيوعي في البيرو (الدرب المضيء)]] في وقت لاحق مصطلح [[ماوية|الماركسية اللينينية الماوية]] واعتبروا أن الماوية هي عبارة عن مرحلة متقدمة من الماركسية.حتى عام 1984 حيث اقيم مؤتمر للعديد من الأحزاب الماركسية اللينينية التي اعتبرت الماوية تطورا ثالثا.
بعد الانفصال الشيوعي بين [[الصين]] و[[ألبانيا]], بدء جزء من أتباع الماركسية اللينينية في ألبانيا بالتنصل من دور ماو تسي تونغ في [[شيوعية|الحركة الشيوعية العالمية]] لصالح حزب العمل الألباني التابع فكريا لأنور خوجا الرئيس الألباني والذي يعتبر نفسه وكيلا لفكر ستالين والماركسية اللينينية بدون أي تطوير معرفي حقيقي على عكس الماوية التي قدمت للنظرية الماركسية اللينينية العديد من النظريات الفلسفية كما في كتابات ومؤلفات ماو تسي تونغ.<ref>[http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=310242 الماوية : نظرية وممارسة] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160304222945/http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=310242 |date=04 مارس 2016}}</ref>
 
في [[كوريا الشمالية]], تم حل الماركسية اللينينية رسميا في العام [[1977]] من قبل [[زوتشية|الزوتشية]], حيث أصبحت مفاهيم [[طبقية|الطبقية]] والصراع الطبقي (وبعبارة أخرى [[ماركسية|الماركسية]] بحد ذاتها) لا تلعب دوراً مهماً. ولم يزل يشار إلى الحكومة على أنها حكومة ماركسية لينينية أو ستالينية بشكل أكبر نتيجة لتركيبتها [[سياسة|السياسية]] [[اقتصاد|والاقتصادية]].