افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 12 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ربطها مع مقاله جديده
وفقد يلدريم والدته عندما كان في السادسة عشر من العمر، وكان يستمتع بالتنزه في البساتين والنظر إلى الطائرات التي تعبر من فوقه.
 
انتقل يلدريم إلى مدينة إسطنبول في طفولته، وأنهى المرحلة الإعدادية في مدرسة "بيري ريس"، عام 1970، فيما أتمّ المرحلة الثانوية في ثانوية "قاسم باشا" عام 1973، وتزوج من المدرّسة سميحة، [[سميحة يلدرم]]، عام 1975، ولديه 3 أولاد (بولنت، أرقم، بشرى)، وأدّى الخدمة العسكرية عامي 1980/ 1981.
 
== التعليم ==
أصبح نائبًا في البرلمان لحزب العدالة والتنمية عن إسطنبول ثم نائبًا عن مسقط رأسه [[أرزنجان]] في الدورة 23، ثم نائبًا عن إزمير في دورتين 24 و26، ترشح لمنصب رئاسة بلدية إزمير عام 2014، لكنه حل في المرتبة الثانية بنسبة أصوات 36%.<ref>[http://www.cumhuriyet.com.tr/haber/siyaset/56059/AKP_nin_izmir_adayi_Binali_Yildirim_dan_ilk_aciklama.html AKP'nin İzmir adayı Binali Yıldırım'dan ilk açıklama]</ref>
=== وزارة النقل ===
في ولايته لوزارة النقل أدخلت تركيا القطار فائق السرعة بين أنقرة-أسكي شهر وأنقرة-قونية وخط آخر تحت الإنشاء أسكي شهر-إسطنبول، يصل بين إسطنبول وأنقرة وقد إنهار المشروع بعد خروج قطار عن مساره في 22 يوليو 2004 في إحدى رحلاته وقد طُولب بالاستقالة.<ref>[http://www.turizmdebusabah.com/haber_detay~haberNo~10203~haber~binali_yıldırım_ın_oğlu_erkan_yıldırımın_gemi_sahibi_olması_basından_tepki_alıyor.htm Binali Yıldırım'ın oğlu Erkan Yıldırımın gemi sahibi olması basından tepki alıyor, TurizmdeBuSabah.com<!-- Bot generated title -->]</ref> وأُعيد تعيينه في نفس الوزارة في 6 تموز 2011 وقد خرج من منصبه في 25 كانون الأول 2013 في تغيير وزاري.<ref>[http://haber.mynet.com/detay/politika/iste-yeni-kabine/580386<!-- Bot generated title -->]</ref>
 
تسببت صورة ظهرت فيها زوجة يلديرم المحجبة منفصلة عنه أثناء غداء عمل في إثارة ضجة في تركيا في 2005، ووُجهت إليه الكثير من تهم التمييز الجنسي. وفي مناسبة أخرى على عدم التحاقه بجامعة بوغازيچي في شببابه لأنه "رأى الفتيان والفتيات يجلسون ويتحدثون معاً في ساحة الجامعة"، ووجد أن الاختلاط بين الجنسين غير مقبول.<ref>[http://www.radikal.com.tr/turkiye/dayatma-mi-tercih-mi-764530/ Dayatma mı tercih mi?]</ref> وكان يلديرم مصدراً لخلافات عديدة عندما تولى وزارة الاتصالات ومنها ما جاء في معرض رده على الانتقادات حول الرقابة الحكومية على خطوط الهاتف، حيث قال: "إذا كنت لا تفعل أي شيء غير قانوني، فلا تقلق من [[التنصت]]".<ref>{{استشهاد بخبر | المسار = http://blog.milliyet.com.tr/politik-mesajlar-nasil-isler-/Blog/?BlogNo=400016 | العنوان = Politik mesajlar nasıl işler? | اللغة = Turkish | تاريخ الوصول = 25 December 2013 | newspaper = [[ملليت]] | التاريخ = 31 January 2013}}</ref>