افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 68 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ازالة الخطأ والحفاظ على الموضوعية
== رثاءه ==
 
روي ابن زيني دحلان في كتابه الفتوحات الاسلامية (جزء 1 صفحة 199)ما قال احدهم (قتلتم قتيبة والله لو كان منا فمات لجعلناه في تابوت فكنا نستسقي به ونستفتح به )(وهي هنا تدخل بالاشراك والعياذ بالله )وفي نفس الكتاب صفحة (231)ما قالته ام امير فرغانه عندما حضرت إلى مقر الثائد نصر بن سيار للتوقيع على اتفاق صلح بعد مرور عشرين سنة على مقتل قتيبة بعد ان قدم لها القواد الموجودون بالمناسبة وكان فيهم الحجاج بن قتيبة بن مسلم الي احبته وسالت عنه (يا معشر العرب 000قتيبة ذلل لكم ما ارى وهذا ابنه تقعده دونك فحقه ان تجلسه انت هذا المجلس وتجلس انت مجلسه وعقدت الصلح ورجعت )من أرق الرثاء العاطفي ما رثاه به ابن جمانه الباهلي :
* وان لنا قبرين قبر بلنجر _وقبرا بصين ستان يا لك من قبر
* فذلك الذي بالصين عمت فتوحه _وهذا الذي يسقى به سبل القطر
مستخدم مجهول