افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 166 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.5
 
== الإذن بالهجرة ==
لما اشتد البلاء على [[إسلام|المسلمين]] في مكة بعد بيعة العقبة الثانية، أذنَ مُحمد لأصحابه بالهجرة إلى [[المدينة المنورة]]، وأمرهم باللَحاقِ بِإخوانهم من [[الأنصار]]،<ref name="بداية4" /> فعن [[عائشة بنت أبي بكر|عائشة]] أنها قالت:<ref>[[صحيح البخاري]] (2297)</ref><ref>[http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=6&ID=24447 مسند الإمام أحمد] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160414075552/http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=6&ID=24447 |date=14 أبريل 2016}}</ref> {{اقتباس خاص|قال رسولُ اللهِ {{ص}} وهو يومئذٍ [[مكة|بمكةَ]]: {{اقتباس مضمن|قد أُرِيتُ دار هجرتكم، رأيتُ سَبْخَةً ذاتِ نخلٍ بين لابتين}} وهما الحَرَّتَانِ، فهاجرَ من هاجر قِبَلَ المدينةِ حين ذكر ذلك رسولُ اللهِ {{ص}}، ورجع إلى [[المدينة المنورة|المدينةِ]] بعضُ من كان هاجرَ إلى [[الحبشة|أرضِ الحبشةِ]]، وتجهَّزَ [[أبو بكر الصديق|أبو بكرٍ]] مهاجرًا ، فقال لهُ رسولُ اللهِ {{ص}}: {{اقتباس مضمن|على رِسْلِكَ ، فإني أرجو أن يُؤْذَنَ لي}} قال [[أبو بكر الصديق|أبو بكرٍ]]: {{اقتباس مضمن|هل ترجو ذلك بأبي أنت ؟}} قال: {{اقتباس مضمن|نعم}} فحبسَ [[أبو بكر الصديق|أبو بكرٍ]] نفسَهُ على رسولِ اللهِ {{ص}} ليَصْحَبَهُ ، وعلفَ راحلتينِ كانتا عندَهُ ورقَ السَّمُرِ أربعةَ أشهرٍ .}}
وذكر [[ابن إسحاق]]:<ref name="بداية4" /> {{اقتباس مضمن|أن رسول الله {{ص}} قال {{اقتباس مضمن|إن الله قد جعل لكم إخوانًا ودارًا تأمنون بها}} فخرجوا إليها أرسالًا}}.