افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 351 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
لا يوجد ملخص تحرير
{{مصدر|تاريخ=فبراير 2016}}
الحرب البونيقية الثالثة (باللاتينية: تيرتيوم بيلوم بونيكوم) (149-146 قبل الميلاد) كانت الثالثة والأخيرة من الحروب البونيقية التي خاضتها [[الجمهورية الرومانية]] ضد [[قرطاج]].
كانت [[روما]] تبحث عن الذرائع لتشن الحرب على [[قرطاجة]] من جديد لكن الجماعة الحاكمة في قرطاجة بعد [[الحرب البونية الثانية]] (218-202 ق.م) كن همها الحفاظ على الوئام والسلام مع [[روما]] والاهتمام بإنعاش التجارة في قرطاجة وزراعتها. ولم يمض كثير من الوقت حتى غدت قرطاجة ثاني أكبر مركز تجاري في غرب [[البحر المتوسط]]. كما أصبحت أرضها تغل حاصلات وفيرة. مما جعلها تعرض على روما أن تدفع الأقساط الباقية جميعها دفعة واحدة، وأن تتبرع لروما وفي العام نفسه وفي عدة مناسبات تالية بكميات كبيرة من [[القمح]] دون مقابل.
 
== خلفيّة ==
 
كانت [[روما]] تبحث عن الذرائع لتشن الحرب على [[قرطاجة]] من جديد لكن الجماعة الحاكمة في قرطاجة بعد [[الحرب البونية الثانية]] (218-202 ق.م) كن همها الحفاظ على الوئام والسلام مع [[روما]] والاهتمام بإنعاش التجارة في قرطاجة وزراعتها. ولم يمض كثير من الوقت حتى غدت قرطاجة ثاني أكبر مركز تجاري في غرب [[البحر المتوسط]]. كما أصبحت أرضها تغل حاصلات وفيرة. مما جعلها تعرض على روما أن تدفع الأقساط الباقية جميعها دفعة واحدة، وأن تتبرع لروما وفي العام نفسه وفي عدة مناسبات تالية بكميات كبيرة من [[القمح]] دون مقابل.
 
نظرت روما إلى نجاح ونهوض قرطاجة من عثرتها بعدم الرضى والقلق الشديد الذي مرجعه الغيرة والحسد من ناحية والخوف من أن تعيد قرطاجة بناء قوتها مما حذا بالسناتو الروماني إلى انتظار الفرصة المناسبة لتدمير قرطاجة.
 
قامت قرطاجة بعد ذلك بإعدام القادة العسكريين وأرسلت شكوى إلى روما من تصرفات ماسينيسا لكن الرومان أستغلوا الفرصة.
 
== إعلان الحرب ==
 
في عام 149 ق.م أستسلمت [[أوتيكا]] للرومان فأعلنوا الحرب على قرطاجة. في ذلك الوقت توجهت بعثة قرطاجية إلى روما تطلب الاستسلام دون شرط أو قيد فقال لها السناتو بأنه سيسمح ببقاء حرية القرطاجيين وقوانينهم وإقليمهم وممتلكاتهم العامة والخاصة شرط أن يسلموا ثلاثمائة من أبرز رجالهم كرهينة وأن يطيعوا الأوامر التي يصدرها القنصلان الرومانيان المتوجهان إلى أوتيكا. فوافق القرطاجيون على كل ذلك.
38

تعديل