افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 4 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
وبهذا الإفتراض تم إعتبار أنه كلما زاد [[تردد]] الإشعاع الصادر من [[الجسم الأسود]] كلما قلت عدد كمات هذ الإشعاع مما يعني إنخفاض شدته بشكل كبير جداً عند الوصول إلى [[تردد]] الموجات [[فوق البنفسجية]] وبهذا تكون فروض بلانك قد قدمت تفسير مقبول لظاهرة [[إشعاع الجسم الأسود]] وفسر ما أعتبرته [[الفيزياء الكلاسيكية|الفيزياء التقليدية]] [[كارثة فوق بنفسجية]].
 
تأتي اشكاليات أخرى من فهم طبيعة [[ضوء|الضوء]] ففي حين يؤكد [[نيوتن]] أن طبيعة الضوء جسيمية (فهو مؤلف من جسيمات صغيرة، وتؤيده في ذلك العديد من التجارب، نجد أن [[توماس يونغ (عالم)]] يؤكد أن [[ضوء|الضوء]] ذو طبيعة موجية وتؤكد [[تجربة شقي يونغ]] حول [[تداخل الموجات|تداخل]] و[[حيود]] الضوء هذه الطبيعة الموجية، وفي عام 1924 اقترح [[لويس دي برويبراولي]] أن ينظر إلى جسيمات المادة وذراتها أيضا على أنها جسيمات تسلك سلوكا موجياً أحيانا مقترحاً معادلة تشابه معادلة بلانك :
 
<math>\lambda = \frac{h}{p}</math>.
مستخدم مجهول