ريتشارد هاد: الفرق بين النسختين