الاستهلاك المفرط: الفرق بين النسختين

تم إزالة 1٬008 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
مراجعة
(روبوت - إضافة لشريط البوابات :بوابة:تنمية مستدامة)
(مراجعة)
{{مقالة غير مراجعة|تاريخ=يناير 2018}}
{{وصلات قليلة|تاريخ=يناير 2018}}
 
== الاستهلاك المفرط ==
'''الاستهلاك المفرط''' هو حالة تحدث عندما يتجاوز استخدام الموارد قدرة استدامته بالنظام البيئي، فالاستهلاك المفرط على المدى الطويل يؤدي إلى تدهور بيئي بالنهاية وفقدان لأسس الموارد. بشكل عام يعتبر الاستهلاك المفرط موازياً لمشكلة الاكتظاظ السكاني؛ فكلما زاد عدد السكان زاد استهلاك المواد الخام التي تبقيهم على قيد الحياة. في الوقت الراهن، تستهلك الدول الأكثر تقدما في العالم الموارد معدل يقارب32 مرة أكثر من الدول النامية والذين يشكلون أغلبية السكان ( 7.4 بليون نسمة ) .
 
تعكس النظرية للاكتظاظ السكاني قضايا سعة الحمل بدون مراعاة الاستهلاك الفردي والذي تقدّر فيه الدول النامية بأنها أكثر استهلاكا نسبةً للدعم الذي تقدمه اراضيهم، وغالباً ما يتعارض أحزاب الخضر والحركة البيئية حول أن استهلاك الفرد أو الأثر البيئي يكون عادة عند الفقراء أقل من الدول الغنية.
 
ذكر معهد الرصد العالمي أن الصين والهند مع اقتصادهما المزدهر أيضا بجانب الولايات المتحدة الأمريكية هم القوى المهيمنة على العالم والتي تشكّل الغلاف الحيوي الكلي ، ووفقا لماذكره تقرير عام 2005 أن النمو الاقتصادي المرتفع ينجم عنه واقع التلوث الشديد ، ويذكر التقرير أن الطاقة الإيكولوجية العالمية ببساطة غير كافية لإرضاء طموحات الصين والهند واليابان وأوروبا والولايات المتحدة فضلا عن تطلعات بقية دول العالم بطريقة مستمرة.
 
[[ملف:Energy per capita.png|تصغير|مركز|خريطة العالم موضحاموضحاً فيها معدل استهلاك الطاقة للفرد في عام 2001]]
 
[[ملف:CO2 per capita per country.png|تصغير|مركز|خريطة العالم موضحا فيها معدل انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون لكل فرد وعام ومدينة قبل عام 2006]]
 
يعتبر الحل البديهي لقضية الإستهلاك المفرط هو ببساطة إبطاء معدل نضوب المواد ، وبالطبع فإن الإستهلاك الأقل يؤثر سلبا على الاقتصاد فبدلا عن ذلك يجب على البلدان أن تسعى للحد من معدلات الإستهلاك مع السماح للصناعات الجديدة كالطاقة المتجددة وتقنيات إعادة التدوير أن تزدهر وتحوّل العبء الاقتصادي ، وقد يكون من الضروري إحداث تحول أساسي في الاقتصاد العالمي من أجل مراعاة التغيير الراهن الجاري أو الذي سيتعين القيام به، وتشمل النشاطات وخيارات نمط الحياة المتعلقة بإيقاف الإستهلاك المفرط: مكافحة النزعة الإستهلاكية وأسلوب الفريغانيزم واقتصاد الأخضر والإقتصاد البيئي وحركة [[تراجع النمو]] والتوفير ونمط الحياة البسيطة وحركة التقليلية والإدخار.
 
وقد ابتكرت الحركات الشعبية مؤخراً طرق لتقليل كمية السّلع المستهلكة. تعرّف شبكة الفريسايكل الغير ربحية بأنها شبكة لأشخاص محليين يرغبون بتبادل سلع لأخذ سلع وخدمات أخرى، وهي قائمة على ال[[توفير]] إذ أنها لاتزال تعطي المصلحة لكلا الطرفين، ويشير باحثون آخرون وحركات أخرى إلى نمط إجتماعي اقتصادي جديد كحركة زايتاجيست (روح العصر) والذي يتم من خلاله زيادة هيكلية كفاءة وتعاون وكذلك محلّ الإنتاج فضلا عن المشاركة الفعّالة وزيادة وظائفية جزئية والاستدامة والتصميم الأمثل للمنتجات بأنهم من المتوقع أن يحدّوا من [[استهلاك]] الموارد.
{{شريط بوابات|التجارة|تنمية مستدامة|علم البيئة}}