افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 1٬045 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت :عنونة مرجع غير معنون
}}
 
'''عمر باشا المحمد''' (المرعبي) ([[لغة تركية|بالتركية الحديثة]]: '''Omar Al-Mohammad Pasha''' ، ويعرف أيضًا باسم '''عمر باشا''' ([[لغة تركية|بالتركية الحديثة]]: '''Ömer Paşa''' هو ابن [[الأمير العاقل]] [[محمد باشا المحمد]] [[قائم مقام]] [[عكار]] وزعيمها الاوحد. تزوج والده من امراة واحده وهي السيدة فاطمة بنت عثمان كتخدا [[علي باشا الاسعد]]<ref>[http://www.addiyar.com/article/684427-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%AD%D8%A9-8-81-1996 الصفحة 8 (8-1- 1996) | الديار<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref> وليس كما يشاع انها فاطمة بنت عثمان الكاخي , وجده لأبيه هو محمد بك بن إبراهيم بك ابن عثمان باشا، اعدم والده مع عشرون رجلا من أبناء [[طرابلس (لبنان)|طرابلس]] الوطنيين وتم وضع رؤوسهم على بركة الملاحة في عام [[1832]]م على يد [[إبراهيم محمد علي باشا]] الابن الأكبر لوالي [[مصر]] [[محمد علي باشا]] الذي تحالف مع [[مصطفى بربر اغا]]<ref>[http://nna-leb.gov.lb/ar/show-report/113/ الوكالة الوطنية للإعلام - قلعة بربر الاثرية في ايعال قضاء زغرتا: تاريخ عريق مهمل تغطي الاشواك معالمها المتبقية وضعها المزري أبعد الزوار والسياح والمهرجانات<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref> خلال غزو المصريين لبلاد [[الشام]]، ولد عمر باشا في [[برقايل]] عام [[1855]] وعاش فيها كما تنقل بين [[طرابلس]] و [[بيروت]] والساحل السوري حيث املاكه ، في عام [[1909]] م صدرت الارادة العثمانية من [[السلطان]] فحصل على [[رتبة الباشوية]] كما انه عين عضوا في مجلس إدارة [[متصرفية]] ولاية [[طرابلس الشام]]
 
هو أحد أشهر [[باشا|باشوات]] عائلة المرعبي اشتهر بذكائه وقوة شخصيته كما انه امتلك ثروة كبيرة، شهدت مرحلته ضعف [[السلطنة العثمانية]] حتى سميت بالرجل المريض ولكنه بقي حتى وفاته مؤيدًا للسلطان [[عبد الحميد الثاني|عبد الحميد]] كارها للوجود الاجنبي والتدخل في شوؤن المسلمين
عمر باشا المولود في أواسط [[القرن التاسع عشر]] في [[برقايل]] [[عكار]] . تلقى العلم على يد العلماء والشيوخ ثم انتقل إلى [[إسطنبول]] ، وتخرج في المعهد السلطاني العثماني بالآستانة، وأتقن عدة لغات ، خلال فترة حكم [[عبد الحميد الثاني|السلطان عبد الحميد]] حصل على رتبة [[باشا بازي|باشا]] كما انه عين عضوا في مجلس إدارة [[متصرفية]] ولاية [[طرابلس الشام]] عام [[1909]]<ref>سالنامة ولاية سوريا لعام 1283هـ، ص 107</ref><ref>Documents diplomatiques et consulaires relatifs à l'histoire du Liban: et des pays du Proche-Orient du XVII0 siècle à nos jours, المجلد 18
 
</ref>، تعاظم دور عمر باشا بعد وفاة والده [[محمد باشا المحمد]] في [[البقيع]] عام [[1900]] م ، واصبح الراس الأكبر في قبائل [[عكار|العكاكرة]] والزعيم الاوحد<ref>[http://shamela.ws/browse.php/book-37027/page-122 الرحلة الشامية • الموقع الرسمي للمكتبة الشاملة<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref> الذي له سلطان الحل والربط بشوؤنهم وامورهم على حد وصف الامير [[محمد علي توفيق]] ثاني أبناء [[الخديوي محمد توفيق]]، توفي عمر باشا عام [[1911]] ودفن في [[طرابلس (لبنان)|طرابلس]] التي كانت تتبع [[السلطنة العثمانية]] آنذاك
 
== عائلته ==
# اسعد بن عمر باشا المحمد المولود في [[طرابلس، لبنان|طرابلس]] عام [[1880]]م ( والدته حنيفة احمد سلطان )، درس في [[مدرسة العشائر في اسطنبول]] وبعد وفاة والده تزوج اسعد بك من عربية عبد الرزاق المحمد شقيقة عبود عبد الرزاق ولم ينجب منها اولاد فطلقها وتزوج من فاطمة بنت [[علي باشا المحمد]] وانجب منها عمر بك محمد بك اسعد بك ونظرا لعدم بلوغ الاولاد فتم وضع النائب محمد ابن [[عبود عبد الرزاق]] وصيا عليهم عقب وفاة اسعد بك المفاجئة عام [[1934]]م بظروف غامضة في ساحل [[سوريا]]
# زكية بنت عمر باشا المحمد المولودة في [[طرابلس، لبنان|طرابلس]] عام [[1882]]م ( والدتها حنيفة احمد سلطان )، تزوجت من محمود بك ابن [[علي باشا المحمد]]<ref>شقيق عمر باشاالمحمد</ref> ورزقت بعدد من الأبناء حسن بك عثمان بك محمد بك ناصر بك يمن يسر عزة ، توفيت عام [[1960]]م في [[طرابلس، لبنان|طرابلس]]
# محمد بن عمر باشا المحمد ويعرف ايضا باسم [[محمد بك العمر]] المولود في [[طرابلس، لبنان|طرابلس]] عام [[1902]] م ( والدته مريم بنت حسين بك المحمد )، ونظرا لتعلق عمر باشا بوالده [[محمد باشا المحمد]] فقد اطلق على ابنه اسم محمد تيمنا به ، في طفولته ادخله والده ل[[مدرسة مار يوسف - عينطورة]] والتي كانت تعتمد النظام الداخلي وتحت اشراف عثماني مباشر من [[جمال باشا]]<ref>[http://www.azad-hye.org/article.php?op=details&id=5 آزاد-هاي<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref> ، وعندما توفي والده عين محمود بك بن علي باشا وصيا عليه نظرا لعدم بلوغه ، تزوج محمد بك من فاطمة بنت [[محمد بك الحسين]] وهي ابنة خالته، وانجب منها علي بك ويمن ونجوى ، في عام [[1952]] م تعرض [[محمد بك العمر]] لمحاولة اغتيال بجوار منزله في [[برقايل]] بينما كان عائدا من عمله ليلا ، ونجا منها باعجوبة بعد ان اصابت رصاصات الغدر حصانه (المعنقية) فقتلته، وسجلت القضية ضد مجهول ، توفي [[محمد بك العمر]] عام [[1962]] م ودفن في قريته [[برقايل]] بجانب والدته السيدة مريم حسين بك
 
== نشر الثقافة الاسلامية ==
[[File:Omar pasha.jpg|right|thumb|قصر عمر باشا فى طرابلس ساحة التل عام [[1900]] م والارض المجاورة له كانت تابعة للقصر ، بعد وفاة عمر باشا بني فيها مبنى التلغراف والبريد العثماني بحدود عام [[1913]] م]]
[[File:قصر عمر باشا المحمد.jpg|thumb|ذكرت صحيفة التمدن الطرابلسية<ref name="shamela.ws">[http://shamela.ws/browse.php/book-37027/page-127#page-123 الرحلة الشامية • الموقع الرسمي للمكتبة الشاملة<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref> ان قصر عمر باشا المحمد طلي سقفه بماء الذهب،]]<ref>جريدة التمدن</ref>
[[File:سرايا طرابلس الشام وكنت مقر ادارة المتصرفية.jpg|thumb|مبنى السرايا في ساحة التل وقد كان مقر ادارة متصرفية طرابلس الشام ايام الحكم العثماني]]
[[File:Rashid Rida.jpg|thumb|الشيخ [[محمد رشيد رضا]]]]
[[File:عسكر عثماني فى ساحة التل.jpg|thumb|عسكر الدولة العلية العثمانية فى ساحة التل فى طرابلس بجانب قصر عمر باشا المحمد]]
بعد عودة الشيخ والعالم الاسلامي الكبير [[محمد رشيد رضا]] من [[مصر]] إلى [[طرابلس الشام]] ، اتصل مع عمر باشا ومفتي [[طرابلس الشام]] الشيخ رشيد كرامي<ref>http://www.azmsaade.net/index.php/72-from-tripoli/figures-from-tripoli/401-mufti-president-abdul-hamid-karami</ref><ref>مفتي طرابلس ووالد عبد الحميد كرامي</ref> عارضا عليهم تأليف جمعية خيرية إسلامية كالجمعية التي في [[مصر]] ، وذكر لهم موضوعها وأعمالها ووجوه الحاجة إلى مثلها في [[طرابلس الشام]] ، وأهمها إنشاء [[مدرسة|المدارس]] لتعليم أولاد الفقراء على نفقة الجمعية الخيرية، وأولاد الأغنياء بالأجرة ، وفي ليلة [[الثلاثاء]] [[16]] [[شوال]] سنة [[1326]] للهجرة الشريفة <ref name="islamport.com">[http://islamport.com/w/amm/Web/1306/2131.htm الموسوعة الشاملة - مجلة المنار<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref> الموافق [[11]] [[تشرين الثاني]] [[1908]].اجتمع في دار عمر باشا في التل نحو من عشرين رجلاً ، وهم من وجهاء لواء طرابلس لا المدينة نفسها فقط . فخطب فيهم الشيخ محمد رشيد بن علي رضا خطبة بين فيها فوائد الجمعيات وأنواعها وتأثيرها في ترقية البشر في العلوم والأعمال الدينية والدنيوية ، وكون الخيرية منها من الضروريات التي لا يخلو منها بلد من البلاد المرتقية، ثم فتح باب الاكتتاب [[ليرا عثمانية|بالليرة العثمانية]]
100 مفتي اللواء رشيد أفندي كرامي<ref>والد عبد الحميد كرامي وجد رئيس وزراء لبنان رئيد كرامي</ref>
100 عمر باشا المحمد من أعيان اللواء .<ref name="islamport.com"/>
005 خير الدين بك عدره رئيس بلدية [[طرابلس الشام]] ونائب في البرلمان<ref>http://www.attamaddon.com/new/article.php?idAr=392</ref> .
005 عبد الحي أفندي الملك من الوجهاء .
005 [[عبد القادر أفندي القباني]] رئيس بلدية [[بيروت]]<ref>[http://www.islamguiden.com/kvinnor/index2195.htm ليس الاحباط قدراً<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref> .
005 عبد القادر أفندي الذوق من كبار التجار .
005 محمد فؤاد أفندي الذوق .
وقد وجدنا عند مدخل البيت من حفاوتهم و ترحيبهم ما انطق ألسنتنا بالثناء الجميل على أفاد هذه الأسرة الفخمة من رأسها إلى ذنبها
كتب الأمير واصفا البيت الذي استقبله به عمر باشا أما البيت فكان من أبدع البيوتات ( البيوت) منظرا وجملها موقعاً وأحسنها ترتيباً و نظاماً, وقد زاده بهاءً و حسناً ما كان عليه من الزخرف (الزخرفة) و الزينة“ و هو قائم في ناحية من المباني عن وسط ميدان واسع, يرى من ورائه هيكل البلد في أحد قسميه قائماً على تل مرتفع, وإنه ما كان تمر لحظة وتأتي بعدها لحظة أخرى حتى كنا نحس من أنفسنا بفرح مزبد و سرور جديد و ارتياح و نشاط سبب هذا ما كنا نشاهده آناً بعد آن من حسن وفادة القوم وإخلاصهم الذي كان يتجلى مثل فلق الصبح في أقوالهم و أفعالهم
نعم إني لا أزال أذكر معروف هؤلاء الأفاضل, زعماء ألعكاكرة و سادة قضائهم, فأشكرهم عليه دائماً أبداً<ref>[http://www.alhayat.com/Articles/4470697/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%B9%D9%84%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D9%87--%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9- الحياة - الأمير محمد علي في كتابه «الرحلة الشامية»<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref>
 
== وفاته ==