افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 1 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
 
[[ملف:Arabic aristotle.jpg|تصغير|200بك|يسار|ورقة مطوية من أقدم مخطوطة لكتاب نعت الحيوان، والذي ينسب إلى جبريل بن بختيشوع، والتي تصور [[أرسطو]].]]
كان للبرامكة رغبة في طب [[الهند]] وأطبائه، فأنشأوا مارستانًا ([[مستشفى]]) باسمهم، وولوا عليهِ طبيبًا هنديًا اسمه ابن دهن، وهو ممن نقل إلى [[لغة عربية|اللغة العربية]] عن [[لغة هندية|اللغة الهندية]]، واعتنى البرامكة في استقدام أطباء الهند إلى [[بغداد]]، وذكر [[الجاحظ]] أن يحيى بن خالد اجتلب أطباء الهند، مثل منكة وبازيكر وقلبرقل وسند باز وغيرهم.<ref>[http://haydarya.com/maktaba_moktasah/21/book_12/najaf12.html ارتباط الهند بالنجف الأشرف لمحمّد سعيد الطريحي] مكتبة الروضة الحيدرية. وصل لهذا المسار في 2 مارس 2016</ref><ref>[http://shamela.ws/browse.php/book-31513/page-10 كتاب الخطابة جامعة المدينة صفحة 17] المكتبة الشاملة. وصل لهذا المسار في 2 مارس 2016</ref> ولقد جاء في [[كتاب الفهرست]] عن [[ابن النديم]] أن بعض المتكلمين حكوا أن يحيى بن خالد البرمكي بعث برجل إلى الهند ليأتيه بعقاقير موجودة في بلادهم، وأن يكتب له أديانهم، فكتب له كتابًا، ويضيف أن الذي عُني بأمر الهند في دولة العرب يحيى بن خالد وجماعة البرامكة، واهتمامهم بأمر الهند وإحضارهم العلماء من الأطباء والحكماء.<ref>[http://al-hakawati.net/arabic/civilizations/book15a32.asp كتاب الفهرست الفن الثاني من المقالة التاسعة] الحكواتي. وصل لهذا المسار في 2 مارس 2016</ref> وقد نبغ في فترة البرامكة الطبيب السرياني [[جبريل بن بختيشوع]]، والذي أصبح طبيبًا لجعفر بن يحيى، ثم مالبثما لبث أن قدمه إلى الخليفة [[هارون الرشيد]] فصار طبيبه الخاص ونزل لديه منزلة ممتازة، وجعله رئيسًا للأطباء.<ref>[http://www.iraqnla-iq.com/baghdad%20memory/shakseat31.htm شخصيات بغدادية أقدم الأطباء البغداديين إعداد سندس الدهاس]دار الكتب والوثائق الوطنية. وصل لهذا المسار في 2 مارس 2016 {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160421212356/http://www.iraqnla-iq.com:80/baghdad%20memory/shakseat31.htm |date=21 أبريل 2016}} </ref> وكان يُصَيَّر إلى جبريل من البرامكة في كل سنة ألف ألف وأربعمئة ألف درهم. قال الجهشياري: {{اقتباس مضمن|إن جبريل بن بختيشوع كان صنيعة البرامكة، وكان يقول للمأمون كثيرًا: هذه النعمة لم أفدها منك ولا من أبيك، هذه أفدتها عن يحيى بن خالد وولده}}. خدم جبريل البرامكة مدة 13 سنة، ثم خدم هارون الرشيد مدة 23 سنة حتى وفاته سنة 193 هـ، ثم أصبح طبيب الأمين، فلما ولي المأمون استمر في خدمته حتى مات.<ref>[http://www.islamsyria.com/portal/article/show/7536 حدث في الثاني والعشرين من صفر سنة 256 مقال لمحمد زايد أبو غدة] رابطة العلماء السوريين. وصل لهذا المسار في 2 مارس 2016</ref>
 
=== العمارة ===
2٬431

تعديل