افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 210 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت :عنونة مرجع غير معنون
كذلك، فلم يشجب [[دكتور واطسون|واطسون]] أو يستنكر استعداد هولمز لليّ عنق الحقيقة أو تجاوز القوانين من أجل مصلحة موكليه وزبائنه (كالكذب على الشرطة، أو إخفاء الأدلة، أو اقتحام المنازل والملكيات الخاصة) مادام يمكنه تبرير ذلك أخلاقيًا.<ref>"[[مغامرة تشارلز أغسطس ميلفرتون]]" و "[[مغامرة العميل المشهور]]"</ref> إلا أن واطسون لم يغض الطرف عن مخططات هولمز تلك عندما يتعلق الأمر بالتلاعب بالأشخاص الأبرياء، كما فعل هولمز -مثلًا- عندما تلاعب بقلب ومشاعر امرأة شابة في "مغامرة تشارلز أغسطس ميلفرتون" على الرغم من أنه قد حمى أموالها من أن يسرقها ميلفرتون.
 
ظهر هولمز في بعض القصص نيابة عن الحكومة البريطانية في مسائل متعلقة ب[[الأمن القومي]]،<ref>"[[The Adventure of the Bruce-Partington Plans]]" and "[[وثائق المعاهدة البحرية]]".</ref> كما قام ببعض مهام مكافحة [[التجسس]] في قصة "قوسه الأخير" التي كُتبت قبيل اندلاع الحرب العالمية الأولى. في أوقات ضجره، وباستخدام مهارته في [[إطلاق النار]]، زين هولمز جدار مقر إقامته في [[شارع بيكر]] بالرمز "VR" (والذي يرمز لـ"Victoria Regina" وهي كلمة رومانية تعني: [[الملكة فكتوريا]]) مستخدمًا رصاصات أطلقها من مسدسه من طراز ريفولفر.<ref name=musgrave1989>{{cite book|last=Doyle|first=Arthur Conan|title=The Original illustrated 'Strand' Sherlock Holmes|publisher=Wordsworth |location=Ware, England|year=1893|edition=1989|pages=354–355|isbn=978-1-85326-896-0}}</ref>
 
كان هولمز يتمتع بثقة زائدة وغرور قاتل يصل أحيانًا إلى حدود الغطرسة، وإن كان هذا الأمر مبررًا، فهو دائمًا ما يرى بعينيه محققي الشرطة يقفون عاجزين أمام استنتاجاته المذهلة، ومع ذلك فهو لم يكن باحثًا عن [[الشهرة]]، فعادةً ما كان يسمح لرجال الشرطة أن يحصلوا على كل التقدير والثناء حتى ولو كانت القضية حُلّت بفضل استنتاجاته.<ref>In ''[[وثائق المعاهدة البحرية]]'', Holmes remarks that, of his last fifty-three cases, the police have had all the credit in forty-nine.</ref> كانت مكاتب الشرطة خارج لندن تطلب مساعدة هولمز عندما يكون بالقرب منهم، حتى أثناء إجازته.<ref name="reigate">"The Adventure of the Reigate Squire"</ref> فقط عندما كان [[دكتور واطسون|واطسون]] ينشر تفاصيل القضايا كان دور هولمز يبدو واضحًا، وبسبب منشورات واطسون ومقالات [[الصحف]]، صار هولمز معروفًا كمحقق جيد، وصار الناس يطلبون مساعدته بدلًا من -أو بالتوازي مع- [[الشرطة]]،<ref>"The Adventure of the Reigate Squire" and "The Adventure of the Illustrious Client" are two examples.</ref> ويشمل ذلك موظفي الحكومة وأفراد العائلة الملكية. تذكر الروايات والقصص أن رئيس وزراء بريطانيا،<ref>"The Adventure of the Second Stain"</ref> وملك بوهيميا،<ref>قصة "فضيحة في بوهيميا"</ref> زار كل منهما هولمز في مقر إقامته في [[221ب شارع بيكر]] طالبين مساعدته، كذلك، فقد منحته الحكومة الفرنسية [[وسام جوقة الشرف]] لمساهمته في حل إحدى القضايا،<ref>"The Adventure of the Golden Pince-Nez"</ref> وقد رفض هولمز [[فارس (بريطانيا)|لقب الفروسية]] عن "خدماته المجهولة التي ربما تظهر للعلن يومًا ما".{{r|garridebs}} تشمل قائمة عملاء هولمز [[ملك اسكندنافيا]] أيضًا،<ref>"[[مغامرة النبيل الأعزب]]"</ref> إضافة إلى مساعدته الفاتيكان مرتين على الأقل.<ref>''The Hound of the Baskervilles'' and "The Adventure of Black Peter"</ref> أصبح هولمز مسرورًا عندما أدرك حجم قدراته الفذة، وبدت استجاباته للإطراء واضحة -وفقًا لملاحظات واطسون- كفتاة معجبة بالتعليقات على مدى جمالها.