افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 104 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت :عنونة مرجع غير معنون
ويعتبر جهاز المعداد (آلة العداد Antikythera mechanism) أكثر الأجهزة الفلكية شهرةً في العصور المبكرة، وهو آلة يونانية قديمة يستخدم لحساب حركة الكواكب التي يرجع تاريخها إلى حوالى 150-80 قبل الميلاد، بالإضافة إلى أنه أقدم [[حاسوب]] فلكي تناظري، وقام الفلكيون [[العرب]] بإنشاء أجهزة حاسوب فلكية تناظرية [[اسطرلاب|كالأصْطُرلاب]]، وهو [[آلة]] فلكية قديمة وأطلق عليه [[العرب]] ذات الصفائح، وقاس العالم الفلكي [[أبو الريحان البيروني]] محيط الكرة الأرضية، كما حدد أوقات الخسوف والكسوف، وحدد علماء [[العرب]] منازل القمر وبينوا مواضع الكواكب حول الشمس وطبيعة النجوم واختلافها عن الكواكب في مخطوطات عدة.
 
كما طور [[أبو الريحان البيروني]] معادلة رياضية لاستخراج محيط الأرض بطريقة علمية بسيطة، وهذه المعادلة لحساب محيط الأرض لا تزال مستعملة حتى يومنا هذا، وعرفت عند علماء الغرب والشرق بقاعدة البيروني لحساب نصف قطر الأرض.<ref>[https://www.almerja.com/reading.php?idm=49381 علماء العرب والمسلمين وعلم الفلك<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref>
 
وخلال [[العصور الوسطى]]، ظل علم الفلك الرصدي ثابتاً في أوروبا حتى القرن الثالث عشر على الأقل. ومع ذلك، ازدهر علم الفلك في العالم الإسلامي وأجزاء أخرى من العالم.وهناك بعض علماء الفلك العرب البارزين الذين ساهموا بشكل كبير في ذلك العلم مثل [[البتاني]]، و[[ثابت بن قرة|ثابت ابن قرة]]، و[[عبد الرحمن الصوفي|عبد الرحمن بن عمر الصوفي]]، [[أبو معشر البلخي|وجعفر بن محمد أبي معشر البلخي]]<ref name="WDL">{{مرجع ويب |المسار = https://www.wdl.org/ar/item/2998/ |العنوان = مدخل إلى علم الفلك، وهو يشمل الكتب المقسمة الثمانية لأبي معشر أبالاخوس |الموقع = [[المكتبة الرقمية العالمية]] |التاريخ = 1506 |تاريخ الوصول = 2013-07-16}}</ref> و[[أبو الريحان البيروني|البيروني]]، [[الزرقالي|وأبو إسحاق إبراهيم الزرقالي]] ومرصد المراغي مدرسة الماراغي، وعلي قوجي علي الكوشجي، والبرجندي، و[[تقي الدين]] وغيرهم. كما قدم علماء الفلك في ذلك الوقت أسماء عربية تستخدم حالياً للعديد من [[قائمة أسماء النجوم العربية|النجوم الفردية.]] <ref name="short history">{{مرجع كتاب | المؤلف=Arthur Berry | العنوان=A Short History of Astronomy From Earliest Times Through the Nineteenth Century | الناشر=Dover Publications, Inc. | المكان=New York | السنة=1961}}</ref><ref name="Cambridge history">{{مرجع كتاب | المحرر=Michael Hoskin | العنوان=The Cambridge Concise History of Astronomy | الناشر=Cambridge University Press | السنة=1999 | الرقم المعياري = 0-521-57600-8}}</ref> وكان يعتقد أن بقايا المباني في [[زيمبابوي العظيمة|زيمبابوي العظمى]] و[[تيمبوكتو|تمبكتو]] <ref>[http://books.google.com/books?id=Pk-bZMS_KdUC&amp;pg=PA103&amp;lpg=PA103&amp;dq=astronomy+in+medieval+Africa&amp;source=bl&amp;ots=aRLD55EWpi&amp;sig=a6mM7gqHkev1GQPCFRY84gCNEcE&amp;hl=en&amp;ei=V4yQSbaQLZaitgea1aSRCw&amp;sa=X&amp;oi=book_result&amp;resnum=10&amp;ct=result الممالك الملكية في غانا، ومالي، وسونجاي]</ref> تضم مرصداً فلكياً.<ref>[https://www.newscientist.com/article/dn3137-eclipse-brings-claim-of-medieval-african-observatory.html يجلب الكسوف مزاعم مرصد أفريقيا الوسطى]</ref> واعتقد الأوروبيون في الماضي أنه لا يوجد رصد فلكي في أفريقيا شبه الصحراوية في العصور الوسطي قبل الاستعمار، ولكن أثبتت الاكتشافات الحديثة العكس.<ref>[https://www.scienceinafrica.co.za/2003/november/cosmic.htm تستكشف أفريقيا الكونية علم الفلك الأفريقي] {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20131029225145/https://www.scienceinafrica.co.za/2003/november/cosmic.htm |date=29 أكتوبر 2013}}</ref><ref>[http://books.google.com/books?id=4DJpDW6IAukC&amp;pg=PA180&amp;lpg=PA180&amp;dq=astronomy+in+medieval+Africa&amp;source=web&amp;ots=wcw8-0WyuY&amp;sig=kwrd2tUrfvMHNLFMSvFkdb-w44Y&amp;hl=en&amp;ei=V4yQSbaQLZaitgea1aSRCw&amp;sa=X&amp;oi=book_result&amp;resnum=14&amp;ct=result علم الفلك الثقافي الأفريقي بقلم جاريتا سي هولبروك، وآر تيبي ميدزبي، وجونسون أو أوراما]</ref><ref>[35] ^ [http://royalsociety.org/news.asp?year=&amp;id=4117 درس الأفارقة علم الفلك في العصور الوسطى] 30 يناير 2006، الجمعية الملكية</ref>