إسبانيا هابسبورغ: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:تدقيق إملائي V1 (تجريبي)
ط (بوت: نقل التصنيف: تصنيف:انحلالات 1700 في الإمبراطورية الإسبانية إلى [[:تصنيف:انحلالات سنة 1700 في الإمبراطورية الإس...)
ط (بوت:تدقيق إملائي V1 (تجريبي))
اعتبرت سنوات آل هابسبورغ [[العصر الذهبي الإسباني]] من [[ثقافة إسبانية|ازدهار ثقافي]]. من بين الشخصيات الأكثر تميزا في هذه الفترة كانت [[تيريزا القديسة|تيريزا الأفيلاوية]] و[[بيدرو كالديرون دي لا باركا]] و[[ميغيل دي سرفانتس]] و[[إل غريكو]] [[دومينغو دي سوتو]] و[[فرانسيسكو سواريز]] و[[دييغو فيلاثكيث]]، و[[فرانسيسكو دي فيتوريا]].
 
== الإسمالاسم والبنية الإقليمية ==
{{تاريخ إسبانيا}}
[[ملف:Middle Arms of Carles V Holy Roman Emperor, Charles I as King of Spain.svg|150px|تصغير|[[درع]] الامبراطور [[شارل الخامس، الامبراطور الروماني المقدس|شارل الأول]]، يظهر عليه أراضي إسپانيا (أعلى) والممتلكات الأوروپية الأخرى (أسفل).]]
إصطدم الملك كارلوس عند استلامه الحكم بالنبلاء خلال {{وصلة إنترويكي|لغ=en|تر=Castilian War of the Communities|عر=حرب العوام القشتالية}} عندما حاول أن يضخ بالحكومة مسئولين هولنديين وفلمنكيين. وأيضا واجه فيليب الثاني مقاومة عامة عند محاولته فرض سلطته على هولندا فساهمت في تمرد هذا البلد. وأيضا كان ينظر إلى [[غاسبار دي غوزمان]] دوق اوليفاريس رئيس وزراء فيليب الرابع على أنه ضروري لبقاء إسبانيا أن تكون مركز البيروقراطية. فحتى حين دعم اوليفاريس اتحادا كاملا للبرتغال مع إسبانيا إلا أنه لم ينل فرصة لتحقيق أفكاره. فازدادت البيروقراطية تضخما وفسادا وقت إقالة اوليفاريس في 1643.
 
== الإقتصادالاقتصاد ==
[[ملف:Vista de Zaragoza en 1647.jpg|تصغير|300px|''منظر ل [[سرقسطة]]'' 1647. بريشة: خوان باتيستا مارتينيز دلمازو]]
عانت إسبانيا مثل معظم دول أوروبا من المجاعة والطاعون خلال القرنين 14 و15. وماأن تعافت من تلك الكوارث الديموغرافية بدءا من 1500 حتى بدأ أعداد السكان بالإنفجار. ف[[إشبيلية]] التي كان يقطنها 60,000 نسمة في 1500 ارتفع إلى 150,000 بحلول نهاية القرن. كانت هناك هجرة كبيرة إلى المدن الأسبانية حيث الفرص مثل بناء السفن والتجارة لخدمة الإمبراطورية الإسبانية المزدهرة. كان القرن 16 هو قرن التنمية في إسبانيا حيث ازدهرت الزراعة والتجارة معا. فمع الصعوبات الداخلية فقد نما انتاج قشتالة من الحبوب والصوف، فهي غذت التوسع في عدد السكان. وتلك غذت صناعة الغزل والنسيج المحلي والتجارة مع هولندا المربحة. وازدهرت مدن قشتالة: [[برغش]] و[[شقوبية]] و[[قونكة]] و[[طليطلة]] مع التوسع في صناعات النسيج والتعدين. ونمت الثروة في [[سانتاندير]] على ساحل الأطلسي الشمالي، بسبب دورها التقليدي بأنها ميناء يربط المناطق الداخلية من البلاد مع شمال أوروبا وهو مركز لبناء السفن. وتمددت مدن الجنوب مثل [[قادش]] و[[إشبيلية]] بسرعة بسبب التجارة وبناء السفن بايعاز من المستعمرات الأمريكية. اما [[برشلونة]] فهي لاتزال واحدة من أكثر المدن الساحلية التجارية أهمية ورقيا في أوروبا منذ العصور الوسطى. وبحلول 1590 أضحى عدد سكان إسبانيا أعلى بكثير مما كان عليه في أي فترة سابقة. ثم بدأت قشتالة خلال العقد الأخير من القرن 16 تعاني من تلف المحاصيل ثم ضربها الطاعون في 1596 والذي أسفر عن أول تراجع خطير في عدد السكان. وتلك دورة تكررت عدة مرات في أجزاء مختلفة من البلاد في القرن 17{{efn|دخل الطاعون من السفن الآتية سانتاندير سنة 1596، من المحتمل أنه قدم من طاعون ابتليت به شمال غرب أوروبا. ثم انتشر جنوبا خلال الطرق الرئيسة حتى مركز قشتالة، فضرب مدريد 1599 ثم اشبيلية 1600 حتى تلاشى بالنهاية في مناطق إشبيلية النائية في 1602.}}.