هواء: الفرق بين النسختين

تم إضافة 5 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
تعديل حركات تشكيلية
ط (بوت:إزالة تصنيف عام لوجود تصنيف فرعي V2.7 (إزالة تصنيف:غازات التنفس))
ط (تعديل حركات تشكيلية)
تحرص معظم الدول على مكافحة تلوث الهواء داخل المحال العامة وذلك باستخدام عدة وسائل نستعرضها فيما يلي:
1-استلزام التهوية الجيدة:
تستلزم القوانين واللوائح بالنسبة للمحلات العامة أن تكون التهوية جيدة. والأصل هو الاعتماد على التهوية الطبيعية، فلا تستخدم التهوية الصناعية إلا إذا تعذرت الأولى.ويشترط في الغالب ألا تقل مساحة فتحات التهوية عن سدسسُدس مساحة الأرضية. على أن تكون وسائل الإضاءة والتهوية في المحال وفقاً للاشتراطات الآتية:
‌أ-تعمل فتحات كافية للإضاءة والتهوية بحيث تكون مساحة ما يفتح منها على الهواء الطلق مباشرة، مساوٍ لسدسلسُدس مساحته الأرضية على الأقل في مجال المطاعم والمقاهي وما في حكمها، ولعشرولعُشر مساحة الأرضية على الأقل في مجال الفنادق وما في حكمها.
‌ب-إذا وجدت فتحات للإضاءة والتهوية بالأسقف، فتغطى بطريقة لا ينتج عنها نقص في الإضاءة أو التهوية المطلوبين.
‌ج-تكون التهوية ذات تيار جارٍ في المحال أو الأماكن التي تكون أرضيتها منخفضة عن منسوب سطح الأرض المجاورة، مع تقريب الحافة العليا للفتحات من السقف.
-منع التدخين في وسائل النقل العام والأماكن العامة المغلقة:
يعتبر التدخين من أهم أسباب تلوث الهواء في الأماكن العامة المغلقة كدور السينما والمسارح، والمصالح الحكومية التي يتردد عليها الجمهور، ووسائل المواصلات العامة.
وإذا كان الإنسان حراً في أن يدخن، ويسبب لنفسه بنفسه الأضرار المعروفة للتدخين من إضعاف كفاءة الرئتين على التبادل الغازي، والتعرض للإصابة بأمراض السرطان أو القرحة أو فقدان الشهية، فإنه يجب ألا يفرض على الآخرين المتواجدين معه في الأماكن العامة، استنشاق دخان سجائره وتحميل مضاره دون ذنب أو إرادة، هذا ما يطلق عليه التدخين السلبي، وقد حذرت الوكالة الأمريكية لحماية البيئة من خطورة هذا النوع من التدخين اللا إرادياللاإرادي وقالت أنه أشد سمية من الزرنيخ.<ref>مبروك النجار، تلوث البيئة في مصر. ص61 وما بعدها.</ref>
 
== المراجع ==
30

تعديل