افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:تدقيق إملائي V1 (تجريبي)
لم يكتف عبيد الله بن زياد بقتل مسلم بن عقيل وهانئ بن عروة بل أمر بقطع رأسيهما وبعث بهما إلى يزيد بن معاوية مع هانئ بن أبي حيّة الوداعي والزبير بن الأروح. فكتب اليه يزيد: أما بعد فإنك لم تعدُ ان كنت كما اُحب عملت عمل الحازم وصلت صولة الشجاع الرابط الجأش، فقد أغنيت و كفيت.<ref>البلاذري، ج 2، ص 341ـ 342؛ الدينوري، ص 240ـ 241؛ الطبري، ج 5، ص 380</ref> و أمر ابن زياد بجثّتي مسلم وهاني فجرتا بالحبال<ref>ابن كثير، ج 8، ص 157</ref> ثم صلبتا في سوق الكناسة.<ref>ابن خلدون، ج 3، ص 29</ref>
[[ملف:Hani ibn Urwa(2).jpg|250px|تصغير|مرقد هانئ بن عروة في [[الكوفة]].]]
=== وصول خبر شهادة هانئ الىإلى الحسين ===
وصل خبر شهادة مسلم بن عقيل و هانئ بن عروة إلى الحسين و هو في منطقة الثعلبية<ref>إبن الأثير، ج 4، ص 42</ref> أو زرود<ref>الدينوري، الأخبار الطوال.</ref> أو القادسية<ref>المسعودي،ج 3، ص 256</ref> أو القطقطانة<ref>اليعقوبي، ج 2، ص 243</ref> فخنقته العبرة ، ثمّ قال: اللهم اجعل لنا ولشيعتنا منزلاً كريماً واجمع بيننا وبينهم في مستقر من رحمتك إنّك على كل شيء قدير.<ref>راجع الدينوري، الأخبار الطوال؛ الطبري، تاريخ الطبري</ref>