افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:تدقيق إملائي V1 (تجريبي)
'''ديفيد روبرت جونز''' {{إنج|David Bowie}} {{فاصل}}(8 يناير 1947 - 10 يناير 2016)، معروف مهنياً باسم '''ديفيد بوي''' كان مغني [[روك]] بريطاني، شاعر وملحن وممثل، حائز على جائزتي [[غرامي]] وجائزتي [[الجوائز البريطانية|بريت]]. كان شخصية مهمة في الموسيقة الشعبية لأكثر من خمسة عقود، ويعتبره النقاد والمسيقيين كمبدع فريد من نوعه خاصةً من أعماله في السبعينات. تميزت حياته المهنية من خلال تجديد متكرر، وكانت لموسيقاته وحرفته المسرحية تأثير كبير على الموسيقة الشعبية. خلال حياته قدرت مبيعاته القياسية حوالي 140 مليون إسطوانة عالمياً، الذي جعلته من أكبر الفنانين وأكثرهم مبيعاً في العالم. حصل في [[المملكة المتحدة]] على إحدى عشر ألبوم ذهبي، تسعة بلاتينية و ثمانية فضية، إضافةً إلى إخراج إحدى عشر ألبوم حاصلين على المرتبة الأولى. وحصل في [[الولايات المتحدة]] على سبعة شهادات ذهبية و خمسة بلاتنية. في عام 1996 قد تم تكريمه إلى [[الصالة الفخرية للروك آند رول]].
 
من مكان ولادته في بريكستون، جنوب لندن، بوي طور إهتمامه بالموسيقي من طفولته، ودرس المويسقي، الفن والتصميم قبل الشروع في مهنة الموسيقة عام 1963. وأصبحت أغنيته "Space Oddity/ غرائب الفضاء" من الخمسة الأوائل في [[يو كاي سنغلس تشارتس]] عند صدوره في يوليو 1969. بعد فترة من التجريب، ظهر مرة أخرى في عام 1972 خلال عصر ال "Glam Rock" مع شخصية زخرفية طائشية من [[أنا أخرى]] "Ziggy Stardust" "زيجي ستار دست". قادت الشخصية من خلال نجاح أغنيته "Starman" و ألبومه "The Rise and Fall of Ziggy Stardust and the Spider of Mars/ صعود وهبوط زيجي ستارداست وعناكب من المريخ"، الذي نالته شعبية واسعة. عام 1975، تحول أسلوب بوي جذرياً نحو الصوت الذي وصفه بي "الروح البلاستيكية"، الذي أدى إلى إغتراب العديد من متابعيه في المملكة المتحدة ولكن تمكن من خلاله على حصد أول نجاح في الولايات المتحدة عبر نجاح أغنيته "Fame" والألبوم "Young Americans/ الامريكيونالأمريكيون الصغار ". عام 1976، تألق بوي في فيلم "The Man Who Fell to Earth/ [[الرجل الذي سقط إلى الأرض (فيلم)|الرجل الذي سقط إلى الأرض]]" وأطلق ألبومه العاشر "Station to Station/ من محطة الىإلى محطة". في العام التالي، بوي أربك التوقعات الموسيقية مع ألبومه الإلكتروني "Low/ منخفض" في عام 1977، وقد كانت الأولى من ثلاثة إشتراكات مابين بوي و [[بريان إينو]] الذي عرفت بإسم ألبومات "برلين الثلاثية". "Heroes/ ابطال" في عام 1977 و"Lodger/ نزيل" في عام 1979 أتبعت "Low/ منخفض"؛ ووصلت كل من الألبومات إلى أعلى خمسة أوائل في المملكة المتحدة وتلقوا تمجيد حاسم.
 
بعد نجاح تجاري غير متساوي في أواخر السبعينات، بوي حقق عدد من النجاحات الذي وصلوا إلي أول المراتب مع أغنيته "Ashes to Ashes" من ألبوم "Scary Monsters and Super Creeps/ وحوش مخيفة"، و مع أغنية "Under Pressure" في عام 1981 في اشتراك مع فرقة [[كوين]]. ثم وصل إلى ذروته التجارية في عام 1983 مع نجاح أغنيته "Let's Dance/ هيا نرقص" التي تصدرت المخططات الموسيقية إلى رقم واحد في [[المملكة المتحدة]] و [[الولايات المتحدة]]. خلال التسعينات و 2000، بوي واصل تجاربه الموسيقية، بما في ذلك الموسيقة الصناعية و موسيقة الغابة. وواصل أيضاً التمثيل في عدد من الأفلام مثل "Merry Christmas, Mr. Lawrence/ [[عيد ميلاد مجيد سيد لورانس]]" في عام 1983، "Labyrinth/ لابرينث" عام 1986، "The Last Temptation of Christ/ [[الإغراء الأخير للسيد المسيح (فيلم)|الإغراء الأخير للسيد المسيح]]" و "The Prestige/ [[العظمة (فيلم)|العظمة]]" عام 2006، وهذا من ضمن عدد أدوار تلفيزيونية وسينمائية. توقف عن جولاته الموسيقية بعد عام 2004، وكان أخر أداء حي له في حدث خيري عام 2006. عام 2013، عاد بوي عن توقف دام لمدة عقد مع إطلاق ألبوم "The Next Day/ اليوم التالي". ظل بوي ناشطاً موسيقياً حتى وفاته من مرض السرطان، يومين بعد نزول ألبومه الأخير "Blackstar/ النجم الأسود" عام 2016.