افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 1٬689 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إزالة قالب قديم وإضافة قالب محدث
{{صندوق معلومات مدينةتجمع سكاني}}
|الاسم الرسمي =
|اسم2 =
| البلد ={{روسيا}}
|صورة المدينة = View on Sotsji from black sea.jpg
|تعليق الصورة = مشهد لسوتشي من [[البحر الأسود]]
|حجم الصورة =
|علم =
|تعليق علم =
|شعار =Coat of Arms of Sochi (Krasnodar krai).png
|تعليق شعار =علم سوتشي
|اللقب =
|تاريخ التأسيس =
|خريطة المدينة =
|تعليق على الخريطة =
|نوع المنطقة =
|اسم المنطقة =
|المسؤول الأعلى =
|اسم المسؤول =
|المسؤول الثاني =
|اسم المسؤول الثاني =
|المسؤول الثالث =
|اسم المسؤول الثالث =
|مساحة الأرض =
|مساحة المياه =
|ارتفاع = <!-- الارتفاع عن مستوى البحر(م) -->
|المساحة الكلية =
|التعداد السكاني =
|سنة التعداد =
|إجمالي السكان =
|الكثافة السكانية =
|خط العرض =
|خط الطول =
|خريطة البلد = <!-- تستعمل لاختيار خريطة البلد المراد أن يظهر عليها موقع المدينة. وفي الغالب تحمل نفس اسم البلد -->
|غرينتش توقيت صيفي =
|التوقيت =
|فرق التوقيت =
|الرمز البريدي =
|الرمز الهاتفي =
|موقع =
|خلفية =
|كتابة =
}}
 
'''سوتشي''' (بال[[لغة الشركسية|شركسية]]:تشاشا)، ([[لغة روسية|بالروسية]]: Сочи)، {{إنج|Sochi}} هي مدينة تقع في إقليم [[كراسنودار كراي]] في [[روسيا|روسيا الاتحادية.]] كانت سابقاً مدينة شركسية لأحد القبائل الشركسية ألا وهي قبيلة الوبيخ الشركسية، وهي حالياً تعتبر منتجعاً روسياً فاخراً يقع على ضفاف [[البحر الأسود]].<ref>{{cite book|title=[[Merriam-Webster's Geographical Dictionary]]|publisher=[[Merriam-Webster]]|year=1997|pages=37, 80}}</ref><ref>{{cite book|title=National Geographic Atlas|publisher=[[National Geographic Society]]|year=2011|page=59}}</ref><ref>[http://english.sochiru.ru/ Official website of Sochi]</ref> بلغ عدد سكانها 329،481 نسمة في 2006. في 4 تموز/يوليو2007 تم اختيار المدينة لتنظيم ال[[ألعاب أولمبية شتوية 2014|ألعاب أولمبية الشتوية 2014]]، إلا أن الشراكسة في الداخل وفي المهجر يعارضون إقامة هذه الدورة والتي تقام على مدينة شهدت المذابح الدموية التي لم يشهد التاريخ لها مثيلاً خلال القرن التاسع عشر تجاه القبائل الشركسية بحيث دفعت هذه الأحداث الشراكسة إلى الهروب إلى الدولة العثمانية بعد سقوط سيركاسيا بتاريخ 1864 بعد آخر معاركهم في وادي خدز والتي قامت بدورها بإرسال من تبقى منهم إلى جبهات القتال في البلقان ليموتوا بالحروب بالإضافة إلى موتهم بالأمراض والغرق في البحر الأسود الذي يرفض الشراكسة صيد السمك فيه حتى هذا التاريخ بعد 144 عاماً نظراً لحزنهم على أجدادهم والذين تم رميهم في هذا البحر، ومن ثم إسكان من تبقى منهم في مناطق الدولة العثمانية (تركيا، الأردن، فلسطين، سوريا) والذي يمثل معاناة أمة أوروبية عريقة، قدمت الالاف من الشهداء في معارك الإباء، والذين كانوا أسطورة في ركوب الخيل والأخلاق النبيلة، وبالتالي فإن الشراكسة يصرون على الإشادة بإسلافهم في هذه الألعاب الأولمبية وتضميد الآلام والجراح التي حلت بهم خلال المئة عام المنصرمة، بحيث أن مصطلح الأبادة الجماعية والتطهير العرقي للدول الحديثة نفذت لأول مرة على الأرض الشركسية (سيركاسيا)، وبحيث أدت إلى اختفاء قرى في مناطق القفقاس من الوجود بالإضافة إلى قاطنيها، وبالتالي ضرورة إيجاد حل للشراكسة في بلاد المهجر وضرورة الاعتراف بهم كمواطنيين سيركاسيين، ليطووا صفحات الزمان القاسية تجاه أسلافهم.