معاوية ولد سيدي أحمد الطايع: الفرق بين النسختين

ط
وسمان: تحرير من المحمول تعديل بتطبيق المحمول
 
وفي [[الأربعاء]] [[12]] [[ديسمبر]] [[1984]]م قاد انقلاباً عسكرياً أبيضا أدى إلى خلع الرئيس [[محمد خونه ولد هيداله]].
بعد سنوات من توليه مقاليد الحكم أعلنت موريتانيا من خلال دستور يوليو 1991 عن نظام تعددي أجريت بموجبه أول انتخابات رئاسية في ديسمبر 1992 فاز فيها الرئيس معاوية بنسبة 62.65%. وأعيد انتخابه في ديسمبر 1997 في انتخابات رئاسية قاطعتها المعارضة بنسبة زادت على 73.25%. ليعود لاحقالاحقاً للفوز مجددا بالرئاسة في الانتخاباتالإنتخابات التي أجريت في 7 نوفمبر 2003 بنسبة 66.69 % من أصوات الناخبين، بعيد المحاولة الانقلابيةالإنقلابية الفاشلة(يونيو 2003)
واعتبرت المعارضة الانتخاباتالإنتخابات باطلة، وطالبت بإجراء انتخابات جديدة مجمعة على حدوث "أعمال تزوير " خلال العملية الانتخابيةالإنتخابية.
حكم ولد الطايع البلاد 21 سنة، بنظام تعددي قريب من نظام الحزب الواحد، بواسطة الحزب الجمهوري الديمقراطي الاجتماعيالإجتماعي الذي كان الحزب الأقوى حتى بعد سقوط الطايع، عرف العقد الأخير من حكمه ازدهاراإزدهارا اقتصادياإقتصاديا توج باكتشاف النفط وإلغاء الديون من طرف عموم المانحين، أقام علاقات دبلوماسية لأول مرة مع إسرائيل، تعرض لمحاولات عدة بقصد زعزعة نظامه نجم عنها اعتقال بعض من معارضيه وخصوصا من الأفارقة الزنوج في الثمانينات، واصطدم بالتيار الإسلامي الذي يتزعمه [[محمد الحسن ولد الددو]] خصوصا في السنوات الأخيرة. وقد نجا خلال فترة حكمه من محاولتين انقلابيتين فاشلتين في سنة [[2003]] م، و[[2004]] م ولكن الحظ تخلى عنه في الانقلابالإنقلاب الثالث، الذي أداره رفاقه في السلاح بقيادة مدير أمنه العقيد [[اعلي ولد محمد فال]].
 
== المنفى ==