تاريخ علم الجينات: الفرق بين النسختين

تم إضافة 729 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.5 (تجريبي)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.5 (تجريبي))
1902: اكتشف أرشيبالد غارود الأخطاء الوراثية في الأيض. كان تفسير القشوة (اتحاد جينين غير متماثلين) سمة هامة تميز أبحاث غارود، وإن كان بشكل غير مباشر. عندما درس غارود "آلكابتونوريا"، وهو الاضطراب الذي يجعل البول يتحول إ سريعا إلى اللون الأسود بسبب وجود إنزيم جنتيسيت، و لاحظ أنه منتشر بين الأفراد الذين يرتبط والداهم بقرابة قوية.<ref>Principles of Biochemistry / Nelson and Cox – 2005. pp.681</ref><ref>Principles of Genetics / D. Peter Snustad, Michael J. Simmons – 5th Ed. pp.383-384</ref><ref>Cell and Molecular Biology, Concepts and experiments / Gerald Karp –5th Ed (2008). pp. 430-431</ref>
 
1903: افترض كل من والتر ساتون وتيودور بوفيري بشكل مستقل أن الكروموسومات، التي تنعزل على الطريقة المندلية، هي وحدات الوراثة.<ref name="100 Years Ago: Walter Sutton and the Chromosome Theory of Heredity">{{Cite journal| المؤلف=Ernest W. Crow| المؤلف2=James F. Crow| last-author-amp=yes| العنوان=100 years ago: Walter Sutton and the chromosome theory of heredity| journal=Genetics| التاريخ=1 January 2002| volume=160| المسار=http://www.genetics.org/cgi/content/full/160/1/1| الصفحات=1–4| pmid=11805039 | issue=1 | pmc=1461948 }}</ref> كان بوفري يدرس [[قنافذ البحر]] عندما وجد أن جميع الكروموسومات في قنافذ البحر يجب أن تكون موجودة ليتم نمو الجنين. كما أظهر عمل ساتون على [[الجنادب]] أن الكروموسومات تتواجد في أزواج متماثلة من كروموسومات الأم والأب التي تنفصل أثناء [[الانقسام الاختزالي]].<ref>O'Connor, C. & Miko, I. (2008) Developing the chromosome theory. Nature Education [http://www.nature.com/scitable/topicpage/developing-the-chromosome-theory-164] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170811121323/http://www.nature.com:80/scitable/topicpage/developing-the-chromosome-theory-164 |date=11 أغسطس 2017}}</ref> واستنتج أن هذا يمكن أن يكون "الأساس المادي لقانون مندل الوراثي".<ref>Sutton, W. S. (1902) On the morphology of the chromosome group in Brachystola magna. ''Biological Bulletin'' 4:24-3, pp. 39 [http://www.esp.org/foundations/genetics/classical/wss-02.pdf]</ref>
 
1905: وطد ويليام باتيسون مصطلح "علم الوراثة" في رسالة إلى [[آدم سيدجويك]]،<ref>[http://www.jic.ac.uk/corporate/about/bateson.htm Online copy of William Bateson's letter to Adam Sedgwick]</ref> وخلال اجتماع في عام 1906.<ref name="bateson_genetics">{{cite conference | author=Bateson, William | title=The Progress of Genetic Research |editor=Wilks, W. (editor) | booktitle=Report of the Third 1906 International Conference on Genetics: Hybridization (the cross-breeding of genera or species), the cross-breeding of varieties, and general plant breeding|publisher=Royal Horticultural Society | location=London | date=1907}}
1976: قام والتر فايرس وفريقه بتحديد التسلسل الكامل لنوكليوتيدات الحمض النووي الريبي لجراثيم MS2.<ref>{{cite journal | doi = 10.1038/260500a0 | الأخير1 = Fiers | الأول1 = W | name-list-format =vanc | الأخير2 = Contreras | الأول2 = R| التاريخ = 1976 | الأخير3 = Duerinck | الأول3 = F | الأخير4 = Haegeman | الأول4 = G | الأخير5 = Iserentant | الأول5 = D | last6 = Merregaert | first6 = J | last7 = Min Jou | first7 = W | last8 = Molemans | first8 = F | last9 = Raeymaekers | first9 = A | last10 = Van Den Berghe | first10 = A. | last11 = Volckaert | first11 = G. | last12 = Ysebaert | first12 = M. | العنوان = Complete nucleotide-sequence of bacteriophage MS2-RNA - primary and secondary structure of replicase gene | journal = Nature | volume = 260 | issue = 5551| الصفحات = 500–507 | pmid = 1264203 | bibcode=1976Natur.260..500F| display-authors = 8 }}</ref>
 
1976: إدخال جينات [[الخميرة]] في [[إشريكية قولونية|أي.كولاي]] للمرة الأولى .<ref>Genetics, The hisB463 Mutation and Expression of a Eukaryotic Protein in Escherichia coli Vol. 180, 709-714, October 2008 [http://www.genetics.org/cgi/content/full/180/2/709] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20090914065226/http://www.genetics.org:80/cgi/content/full/180/2/709 |date=14 سبتمبر 2009}}</ref>
 
1977: توضيح تسلسل الحمض النووي لأول مرة من قبل فريد سانجر، ووالتر جيلبرت، وألان ماكسام حيث عمل كل منهم بشكل مستقل . حصل مختبر سانجر على تسلسل كامل للجينوم من الجراثيم Φ-X174.<ref>{{cite journal | doi = 10.1038/265687a0 | الأخير1 = Sanger | الأول1 = F | الأخير2 = Air | الأول2 = GM | الأخير3 = Barrell | الأول3 = BG | الأخير4 = Brown | الأول4 = NL | الأخير5 = Coulson | الأول5 = AR | last6 = Fiddes | first6 = CA | last7 = Hutchison | first7 = CA | last8 = Slocombe | first8 = PM | last9 = Smith | first9 = M.| name-list-format =vanc | التاريخ=Feb 1977 | العنوان = Nucleotide sequence of bacteriophage phi X174 DNA | journal = Nature | volume = 265 | issue = 5596| الصفحات = 687–95 | pmid = 870828 |bibcode = 1977Natur.265..687S |display-authors=etal}}</ref><ref>{{cite journal | المسار = http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC431765/pdf/pnas00043-0271.pdf | pmc=431765 | pmid=271968 | volume=74 | العنوان=DNA sequencing with chain-terminating inhibitors | التاريخ=December 1977 | journal=Proc. Natl. Acad. Sci. U.S.A. | الصفحات=5463–7 | الأخير1 = Sanger | الأول1 = F | الأخير2 = Nicklen | الأول2 = S | الأخير3 = Coulson | الأول3 = AR | doi=10.1073/pnas.74.12.5463}}</ref><ref>Principles of Biochemistry / Nelson and Cox – 2005. pp.296-298</ref>
1980: حصل ستانلي كوهين نورمان وهربرت بوير على أول [[براءة اختراع]] في الولايات المتحدة لاستنساخ الجينات، عن طريق إثبات نجاح استنساخ البلازميد وإدخال جينات غريبة في البكتيريا لإنتاج "بروتين غريب على كائن أحادي الخلية." كان هذان العالمان قادرين على تكرار البروتينات مثل: [[هرمون النمو]] و [[إريثروبويتين]] والأنسولين. حصلت البراءة على نحو 300 مليون دولار في ترخيص حقوق الملكية لجامعة ستانفورد.<ref>Patents 4 Life: Bertram Rowland 1930–2010. Biotech Patent Pioneer Dies (2010) [http://www.patents4life.com/2010/11/bertram-rowland-1930-–-2010-biotech-patent-pioneer-dies]</ref>
 
1982: وافقت [[إدارة الغذاء والدواء الأمريكية]] (FDA) على إنتاج أول [[أنسولين]] بشري عن طريق [[الهندسة الوراثية]]، تمت مبدئيا الصناعة البيولوجية باستخدام طرق تهجين الحمض النووي بواسطة شركة جينينتيك في عام 1978.<ref>[http://www.fundinguniverse.com/company-histories/Genentech-Inc-Company-History.html Funding Universe: Genentech, Inc] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20120304165959/http://www.fundinguniverse.com/company-histories/Genentech-Inc-Company-History.html |date=04 مارس 2012}}</ref> بمجرد الموافقة عليها، نشطت عملية [[الاستنساخ]] لإنتاج كميات كبيرة من "هومولين" (بموجب ترخيص من قبل ايلي ليلي وشركاه).
 
1983: اخترع كاري بانكس موليس تفاعل البلمرة المتسلسل لتسهيل عمليه تضخيم الحمض النووي.<ref>Cell and Molecular Biology, Concepts and experiments / Gerald Karp –5th Ed (2008). Pp. 763</ref>
1983: حصلت باربرا مكلينتوك على جائزة نوبل في [[الفسيولوجيا]] أو الطب لاكتشافها العناصر الوراثية المتنقلة. درست مكلينتوك الطفرات الناتجة عن الجينات القافزة، وكروموسوم التكسير في الذُرة ونشرت تقريرها الأول في عام 1948 عن الجين القافز أو الترانسبوزونات. وجدت أن الترانسبوزونات ملحوظة على نطاق واسع في الذُرة، رغم ذلك فإن أفكارها لم تتلق الاهتمام على نطاق واسع حتى 1960 و 1970 عندما تم اكتشاف الظاهرة نفسها في البكتيريا وذبابة الفاكهة.<ref>The Significance of Responses of the Genome to Challenge / Barbara McClintock – Science New Series, Vol. 226, No. 4676 (1984), pp. 792-801</ref>
 
1985: أعلن [[أليك جيفريز]] عن طريقة [[بصمة الحمض النووي]] . جيفريز كان يدرس تباين الحمض النووي وتطور عائلات الجينات من أجل فهم الجينات المسببة للمرض.<ref>Lemelson MIT Program—Inventor of the week: Alec Jeffreys – DNA FINGERPRINTING (2005) [http://web.mit.edu/invent/iow/jeffreys.html] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20140301005528/http://web.mit.edu:80/invent/iow/jeffreys.html |date=01 مارس 2014}}</ref> في محاولة لتطوير عملية عزل العديد من الساتلايتس المصغرة (mini-satellites) في وقت واحد باستخدام المجسات الكيميائية، أخذ جيفريز أفلام الأشعة السينية للحمض النووي لفحصها ولاحظ أن مناطق الساتلايتس المصغرة تختلف اختلافا كبيرا من شخص إلى آخر. في تقنية بصمة الحمض النووي ، يتم هضم عينة الحمض النووي عن طريق معالجتها مع نوكلياز محدد أو نوكلياز حصر داخلي، ثم يتم فصل أجزائه [[الفصل الكهربائي للهلام|كهربيا]] منتجا قالب متميز لكل نمط من النطاقات المنفردة للهلام.<ref>{{cite journal | doi = 10.1038/316076a0 | volume=316 | العنوان=Individual-specific ‘fingerprints’ of human DNA | journal=Nature | الصفحات=76–79 | pmid=2989708 | السنة=1985 | الأخير1 = Jeffreys | الأول1 = AJ | الأخير2 = Wilson | الأول2 = V | الأخير3 = Thein | الأول3 = SL}}</ref>
 
1986: اكتشف جيريمي ناتان الجينات المسئولة عن رؤية الألوان و[[عمى الألوان]]، وانضم للعمل مع ديفيد هوجنس ودوغلاس فولراث ورون ديفيس حيث كانوا يقومون بدراسة تعقيد [[شبكية العين]].<ref>Wikidoc: Color Blindness – Inheritance pattern of Color Blindness (2010) [http://www.wikidoc.org/index.php/Color_blindness]</ref>
2001: انطلاق أول مشروع لتسلسل الجينوم البشري في وقت واحد من قبل "مشروع الجينوم البشري" و جينوم سيلير.
 
2003 (14 نيسان): الانتهاء بنجاح من [[مشروع الجينوم البشري]] مع 99٪ من تسلسل الجينوم وبدقة 99.99٪.<ref>National Human Genome Research Institute / The Human Genome Project Completion: FAQs (2010) [http://www.genome.gov/11006943] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171211043557/https://www.genome.gov/11006943/ |date=11 ديسمبر 2017}}</ref>
 
2004: قدم ميرك لقاح لفيروس الورم الحليمي البشري الذي وعد بحماية المرأة من الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري 16 و 18، والذي يثبط نشاط الجينات المسببة للورم وتسبب معا 70٪ من حالات [[سرطان عنق الرحم]].