نقاش:رانيا العبد الله: الفرق بين النسختين

تم إضافة 3٬775 بايت ، ‏ قبل سنتين
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
{{رأس نقاش}}
{{ر|May Hachem93}} كونك من المساهمين بالمقالة أرجو ان تضعيها في قائمة مراقبك. تحياتي--[[مستخدم:مصعب|مصعب]] ([[نقاش المستخدم:مصعب|نقاش]]) 13:02، 23 أغسطس 2017 (ت ع م)
 
== فقرة الانتقادات ==
 
مرحبا {{ر|May Hachem93}} راسلتك كونك كاتبة معظم فقرات المقال، في الحقيقة أستغرب أن المقالة موسومة بوسم الجيدة لكنها لا تحتوي على ذرة انتقاد واحدة! أليس غريبا؟ عموما هذا لا يهم، فقد بادرت بكتابة فقرة صغيرة (أنوي توسيعها في وقت لاحق) عنونتها بالانتقادات، وأُفكر في إضافتها للمقال، لكن قبل ذلك أريد أن آخد رأيك في ذلك، إليك الفقرة:
: على الرغم من أن الملكة رانيا تحظى بشعبية كبيرة داخل الأردن وخارجها وذلك بفضل سياساتها التي تهدف إلى مساندة الحريات ودعم حقوق الإنسان إلا أنها أثارت في العديد من المناسبات جدلا كبيرا وانتقادات "لاذعة" خاصة في الداخل الأردني، ففي بداية العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين (عقب اندلاع ثورات [[الربيع العربي]]) طالت السيدة الأولى في المملكة الهاشمية انتقادات كثيرة خاصة فيما يتعلق بتدخلها في الحكم في شؤون الدولة وإصدار القرارات؛ ففي 2011 هاجمت بعض العشائر الأردنية والعسكريون المتقاعدون الملكة ثم اتهموها بالفساد، وذلك عقب منح أراضي أردنية لأسرة آل ياسين (التي هي أسرة رانيا) غير مباليةٍ بذلك بملاك الأراضي الحقيقيين،<ref>{{مرجع ويب
| العنوان = عشائر اردنية تتجاوز الخطوط الحمراء باتهامها الملكة رانيا بـالفساد
| الناشر = موقع البوابة
| التاريخ = 10 فبراير 2011
| المسار = https://www.albawaba.com/ar/الاردن/عشائر-اردنية-تتجاوز-الخطوط-الحمراء-باتهامها-الملكة-رانيا-بـالفساد
| تاريخ الوصول = 9 فبراير 2018
}}</ref><ref>{{مرجع ويب
| العنوان = ‮بالصوت والصورة‬ - ‮انتقادات أردنية "للدور السياسي" للملكة رانيا‬
| الناشر = [[بي بي سي عربي]]
| التاريخ = 10 فبراير 2011
| المسار = http://www.bbc.com/arabic/multimedia/2011/02/110210_queen_rania
| تاريخ الوصول = 09 فبراير 2018
}}</ref>
وكان الملك عبد الله الثاني زوج رانيا قد نفى كل تلك الشائعات مؤكدا في الوقت نفسه أن لا علاقة لعقيلته بأمور الحكومة وأنها مهتمة بالتعليم فقط؛ حيث صرح قائلا: {{اقتباس مضمن|إنها لم تتدخل أبدا في عمل الحكومة، فمسؤولياتها كانت على الدوام في مجال التعليم، والتعليم، والتعليم.}}<ref>{{مرجع ويب
| العنوان = ملك الأردن يدافع عن عقيلته
| الناشر = [[قناة الجزائر]]
| التاريخ = 24 ماي 2011
| المسار = http://www.aljazeera.net/news/reportsandinterviews/2011/5/24/ملك-الأردن-يدافع-عن-عقيلته
| تاريخ الوصول = 09 فبراير 2018
}}</ref>
<span style="font-family: Andalus; font-size: 18px; text-shadow: silver 0.2em 0.2em 0.1em;"><font color="#857421">[[مستخدم:علاء فحصي|'''علاء فحصي''']]</font><sup>[[نقاش المستخدم:علاء فحصي|'''ناقشني''']]</sup></span> 14:40، 11 فبراير 2018 (ت ع م)