الأكاديمية النمساوية للعلوم: الفرق بين النسختين