افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 471 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.5 (تجريبي)
== الدراسة ==
بعد إكماله للمقدمات والسطوح، تتلمذ لفترة على يد ميرزا صادق وميرزا أبوالحسن أنكجي حيث تلقّى دروس الرسائل والمكاسب.<br />
وفي عام 1343 هـ هاجر إلى [[قم المقدسة]]، وحضر دروس كل من<ref>[http://www.yahosein.org/vb/showthread.php?t=55691 بعض فقرات هذه المقالة مأخوذة من تحقيق منشور على هذا الرابط] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160305002234/http://www.yahosein.org/vb/showthread.php?t=55691 |date=05 مارس 2016}}</ref> :
* الشيخ [[عبدالكريم الحائري]] اليزدي
* الميرزا [[علي أكبر يزدي]] في العلوم المعقلية
 
== في أيام الثورة ==
كان لشريعتمدارى دور سياسي واجتماعي معروف، ففي أحداث 15 خرداد التي كان للسيد الخمينى وخطاباته دور مهمّ في التحريض عليها ضد الشاه، فاعتقلته السلطات الإيرانية وسجنته، وخوفا من إعدامه جاءت مساعدة شريعتمدارى للخميني وأصدر الأول رأيا باعتبار الخمينى مجتهداً وكان في ضمن المشروطة عدم محاكمة المجتهدين ومراجع التقليد. وهكذا خرج السيد الخميني من السجن وذهب لتركيا<ref>[http://www.middle-east-online.com/?id=141893 مقتبس من موقع ميدل إيست أون لاين] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20150610195252/http://www.middle-east-online.com/?id=141893 |date=10 يونيو 2015}}</ref>.
 
== خلافه مع أركان الثورة الإيرانية ==
بعد قيام الثورة الإيرانية ضد الشاه، وانتصارها وعودة قياداتها من الخارج، تم طرح فكرة ولاية الفقيه كنظام حكم فعارضه السيد محمد كاظم شريعتمداري. <br />
قامت حركات معارضة لهذه الفكرة وأهم تلك الحركات كانت '''حركة تبريز''' التي لا تحمل بوادر انفصالية، كغيرها من الحركات القومية الإيرانية،وكان وراء الحركة '''الحزب الإسلامي الشعبي الجمهوري'''، وهو حزب الأكثرية في أذربيجان ويبلغ تعداد أعضائه المليون ونصف المليون عضو منتسب، وكان السيد محمد كاظم شريعتمداري مقرّبا من قياداته.<br />
وكان هدف الحركة الأساسي معارضة الدستور الإيراني الجديد الذي استُفتي عليه في كانون الأول 1979، وأعطي بموجبه آية الله خميني صلاحيات مطلقة تفوق الصلاحيات التي كان يتمتع بها الشاه السابق. وقد اشتعل فتيل الاضطرابات بحادثة إطلاق النار على منزل شريعتمداري في قم من قِبل بعض أنصار خميني. ووفرت هذه الحادثة كل المبررات المطلوبة لاحتلال مبنى الإذاعة والتلفزيون في تبريز، والاستيلاء على المباني الحكومية، وطرد حاكم أذربيجان الإيرانية المعين حديثا. وفي غضون أسبوع واحد كان الحزب قد استولى على المدينة كلها ما عدا ثكنات الجيش والحرس الثوري اللذين "وقفا على الحياد"<ref>[http://www.elrayyesbooks.com/Articles/Jul99/05/3.htm هذه الفقرة مأخوذة من الرابط التالي] {{وصلة مكسورة|date= فبراير 2018 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20071225211317/http://www.elrayyesbooks.com:80/Articles/Jul99/05/3.htm |date=25 ديسمبر 2007}}</ref>.
 
== وفاته ==