افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 124 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
يختلف شيوخ [[أهل السنة والجماعة]] في تشخيص أهل البيت الذين ذكرتهم آية التطهير، {{بحاجة لمصدر|هذا الاختلاف لم يقتصر على الطائفة بل كان شائعا بين شخوص المسلمين انفسهم}} فاختلفت الأقاويل والتفاسير.
ومن هذه التفاسير ان المراد بأهل البيت هم:
* [[أهل الكساء]] ([[محمد بن عبد الله|محمد]]، [[علي بن أبي طالب و عقيل بن ابي طالب و طالب بن ابي طالب وجعفر بن ابي طالب ]]، [[فاطمة الزهراء وزجات الرسول]]، [[الحسن]]، {{المقصود|الحسين|الحسين}}) لقول الرسول فيهم فقط في حديث الكساء: {{اقتباس مضمن|اللهم هؤلاء أهل بيتي}} <ref>أحمد بن حنبل في " المسند " (6 / 292). النسائي في " السنن الكبرى " 5 / 107) ح / 8399. ابن جرير في " جامع البيان " (22 / 10) ح / 21734 . الطحاوي في " مشكل الآثار " (1 / 227) ح / 770. الحاكم في " المستدرك على الصحيحين " (3 / 147) ح / 4708. الخطيب في " المتفق والمفترق " (1 / 548) ح / 299. ابن عساكر في ترجمة الإمام علي (ع) (1 / 210) ح / 272 273 - 274. السعدي في " أحاديث الزهري " ص / 462 ح / 403. الطحاوي في " مشكل الآثار " (1 / 228) ح / 775. الطبراني في " المعجم الكبير " (3 / 54) ح / 2668 ابن عساكر في " تاريخه " (13 / 205) ح / 3186 . ابن جرير في " جامع البيان " (22 /) ح / 217 (22 /) . أبو يعلى الموصلي في " المسند " (6 / 73) ح / 6852. ينابيع المودة ص294</ref>.
* [[أمهات المؤمنين|زوجات الرسول]] فقط ولا أحد غيرهم<ref>جامع البيان ج22 ص7</ref>.
* النبي محمد {{ص}} وحده<ref>الصواعق المحرقة ص141</ref>.