علم الأجسام الطائرة مجهولة الهوية: الفرق بين النسختين

ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.5 (تجريبي)
ط (بوت:إزالة الوصلات الحمراء من قسم انظر أيضا V2.1 (تجريبي))
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.5 (تجريبي))
|quote=To implement this policy it was directed that Hq, Air Material Command set up a project with the purpose of collecting, collating, evaluating, and distributing to interested government agencies and contractors, all information concerning sightings and phenomena in the atmosphere which could be construed to be of concern to the national security.|التاريخ=|تاريخ الوصول= May 3, 2010}}</ref> وبحاجة إلى تحقيق نظامي. ومع ذلك، وبحلول عام 1952، بدأ الاهتمام الحكومي الأمريكي بالأطباق الطائرة يخبو، بوصول مشاريع القوات الجوية الأمريكية (USAF)، ساين (Sign) وجردج (Grudge)، جنبًا إلى جنب مع جمعية سي آي أيه (CIA) (وكالة المخابرات المركزية)، فريق روبرتسون (Robertson Panel) والتي تشير إلى أن تقارير الأطباق الطائرة لا تمثل خطرًا مباشرًا على الأمن القومي.<ref name="haines">{{مرجع ويب|الأخير=Haines|الأول=Gerald K. |المسار=https://www.cia.gov/library/center-for-the-study-of-intelligence/csi-publications/csi-studies/studies/97unclass/ufo.html |العنوان=CIA's Role in the Study of UFOs, 1947-90 |التاريخ=April 14, 2007 |تاريخ الوصول= May 3, 2010}}</ref> وانتهت الأبحاث الرسمية في أمر الأطباق الطائرة للحكومة بنشر تقرير جمعية كوندون (Condon Committee) في 1969،<ref name="haines"/> التي توصلت إلى أن دراسة الأطباق الطائرة في الواحد والعشرين سنة الماضية حققت القليل، هذا إن كانت قد حققت شئ أصلاً ، وإن استكمال الدراسة المكثفة للأطباق الطائرة لا مبرر لها.<ref name="haines"/> ونصحت أيضًا بإنهاء وحدة (مشروع الكتاب الأزرق) التابعة للقوات الجوية الأمريكية الخاصة (Project Blue Book).‏<ref name="haines"/>
 
وبإنهاء الحكومة الأمريكية الدراسة الرسمية لرؤى الأطباق الطائرة، أصبح الأمر كذلك لمعظم حكومات العالم. ومن الاستثناءات الجديرة بالذكر هي [[فرنسا]]، التي مازالت تحافظ على مجموعة بحث ومعلومات ظاهرة المركبات الفضائية المجهولة (GEIPAN)،‏<ref>GEIPAN stands for ''Groupe d'Études et d'Informations sur les Phénomènes Aérospatiaux Non-identifiés'' ("unidentified aerospace phenomenon research and information group")</ref> المعروفة سابقًا باسم ‏GEPAN‏ (1977–1988) وSEPRA‏ (1988–2004)، وهي وحدة تعمل تحت قيادة وكالة الفضاء الفرنسية سي إن إي إس (CNES) (المركز الوطني للدراسات الفضائية). خلال الحرب الباردة، وكان لكل الحكومات [[المملكة المتحدة|البريطانية]]،<ref>[http://www.nationalarchives.gov.uk/ufos/ UFO files] from the UK National Archives {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180119211742/http://www.nationalarchives.gov.uk/ufos/ |date=19 يناير 2018}}</ref> [[كندا|الكندية]]،<ref>[http://www.collectionscanada.gc.ca/databases/ufo/ UFO files] from the Library and Archives Canada {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170831001625/http://www.collectionscanada.gc.ca/databases/ufo/ |date=31 أغسطس 2017}}</ref> [[الدنمارك|الدنماركية]]، <ref>{{مرجع ويب |العمل=The Copenhagen Post |المسار=http://jp.dk/uknews/article1586223.ece |العنوان=Secret UFO archives opened |quote= |التاريخ=January 29, 2009 |تاريخ الوصول=May 3, 2010}}</ref> [[إيطاليا|الإيطالية]]،<ref>[http://www.aeronautica.difesa.it/Organizzazione/SMA/EntiDipendenti/Pagine/RGS_Ufo.aspx Italian Air Force] UFO site (in Italian)</ref> والسويدية<ref>{{مرجع ويب |اللغة=Swedish |العمل=Expressen |المسار=http://www.expressen.se/Nyheter/1.1559618/for-insyn-18-000-svenska-ufo-rapporter |العنوان=För insyn: 18 000 svenska UFO-rapporter |quote= |التاريخ=May 6, 2009 |تاريخ الوصول=May 3, 2010}}</ref> تقارير مجمعة حول رؤى الأطباق الطائرة. وتوقفت وزارة الدفاع (Ministry of Defence) البريطانية عن قبول أي تقارير من هذا النوع بدءًا من 2010.<ref>{{cite news |work=Telegraph |url=http://www.telegraph.co.uk/news/newstopics/howaboutthat/ufo/7336622/UFO-reports-to-be-destroyed-in-future-by-MoD.html |title=UFO reports to be destroyed in future by MoD |quote= |date=February 28, 2010 |accessdate=May 3, 2010 |location=London}}</ref>
 
== انظر أيضًا==