افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 2 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
تعديل بسيط
}}
 
تم ضم '''[[شبه جزيرة القرم]]''' من قبل [[الإتحاد الروسي]] في أوائل عام [[2014]] بعاصمتها [[سيفاستوبول]],<ref>[http://tass.ru/en/russia/724785 "Putin signs laws on reunification of Republic of Crimea and Sevastopol with Russia". ITAR TASS. 21 March 2014. Retrieved 21 March 2014.]</ref> حيث كانت جزءاً من الأراضي الأوكرانية منذ عام [[1954]] ضمن [[الإتحاد السوفييتي]], تدار الآن كموضوعينككيانين فدراليين روسيين وهما [[جمهورية القرم]] و مدينة [[سيفاستوبول]] الاتحادية, حتى عام [[2016]] تم تجميع هذه المواضيع في ما يُسمى "منطقة [[القرم]] الاتحادية". ورافق الضم تدخل عسكري من [[روسيا]] في شبه جزيرة [[القرم]] الذي حدث في أعقاب [[الثورة الأوكرانية 2014|الثورة الأوكرانية]] عام [[2014]] ،وكان جزءاً من اضطرابات أوسع في جنوب وشرق [[أوكرانيا]].<ref>[http://en.kremlin.ru/events/president/news/20796 "Direct Line with Vladimir Putin". kremlin.ru. 17 April 2014.]</ref>
 
وفي 22-23 [[فبراير]] [[2014]] ، عقد الرئيس الروسي [[فلاديمير بوتين]] اجتماعاً طوال الليل مع رؤساء الأجهزة الأمنية لمناقشة مسألة تخليص الرئيس الأوكراني المخلوع والموالي له [[فيكتور يانوكوفيتش]], وفي نهاية الاجتماع قال "يجب علينا أن نبدأ العمل على إعادة [[شبه جزيرة القرم]] إلى [[روسيا]]" <ref>[https://news.yahoo.com/putin-describes-secret-operation-seize-crimea-212858356.html "Direct Line with Vladimir Putin". kremlin.ru. 17 April 2014.]</ref>, وفي [[23 فبراير]]، نُظمت مظاهرات موالية لـ [[روسيا]] في مدينة [[سيفاستوبول]] عاصمة [[القرم]]. وفي [[27 فبراير]]، استولت القوات الروسية المتخفية والتي لم ترتدي أي إشارة عسكرية على المجلس الأعلى أو ما يُعرف ببرلمان [[القرم]]، <ref>[http://www.ft.com/cms/s/0/41873ed2-cb60-11e4-8ad9-00144feab7de.html Courtney Weaver (15 March 2015). "Putin was ready to put nuclear weapons on alert in Crimea crisis". Financial Times. Retrieved 1 January 2016.]</ref> واستولت كذلك على مواقع إستراتيجية عبر [[شبه جزيرة القرم]]، مما أدى إلى تنصيب حكومة [[سيرجيسيرغي أكسيونوف]] الموالي [[روسيا|لروسيا]] في شبه جزيرة [[القرم]]، وإجراء استفتاء حالة [[القرم]] وإعلان استقلالها في [[16 مارس]] [[2014]] وأعلنت [[روسيا]] ضمّها لشبه جزيرة [[القرم]] في [[18 مارس]] [[2014]].<ref>[https://www.washingtonpost.com/news/volokh-conspiracy/wp/2014/05/06/russian-government-agency-reveals-fraudulent-nature-of-the-crimean-referendum-results/ Ilya Somin (6 May 2014). "Russian government agency reveals fraudulent nature of the Crimean referendum results". The Washington Post.]</ref>
 
وقد أدانت [[أوكرانيا]] وكثير من زعماء العالم الضم والإجراء الذي قامت به [[روسيا]]، واعتبرته انتهاكاً للقانون الدولي والاتفاقات الموقعة بين [[روسيا]] والمحافظة على السلامة الإقليمية [[أوكرانيا|لأوكرانيا]]، بما في ذلك الاتفاق المتعلق بإقامة [[رابطة الدول المستقلة]] في عام [[1991]]، واتفاقات [[هلسنكي]]، ومذكرة [[بودابست]] بشأن الضمانات الأمنية [[1994]]، ومعاهدة الصداقة والتعاون والشراكة بين [[الاتحاد الروسي]] و [[أوكرانيا]].<ref>[http://zakon1.rada.gov.ua/laws/show/1139-18 Oleksandr Turchynov (20 March 2014). Декларація "Про боротьбу за звільнення України" [Declaration "On the struggle for the liberation of Ukraine"<nowiki>]</nowiki> (in Ukrainian). Parliament of Ukraine. Retrieved 24 April 2014.]</ref> وأدى ذلك إلى قيام أعضاء [[مجموعة الثماني]] حينها بتعليق عضوية [[روسيا]] في المجموعة، ثم طرح الجولة الأولى من العقوبات ضدها وقد رفضت [[الجمعية العامة للأمم المتحدة]] أيضا الإستفتاء والضم، واعتمدت قراراً غير ملزم يؤكد "السلامة الإقليمية لأوكرانيا ضمن حدودها المعترف بها دولياً". كما أن قرار [[الأمم المتحدة]] "يؤكد أن الاستفتاء ليس له صحة،ولا يمكن أن يشكل الأساس لأي تغيير في وضع [[شبه جزيرة القرم]]"، ويهيب بجميع الدول والمنظمات الدولية عدم الإعتراف أو ضمناً الإعتراف بضم [[روسيا]]. في عام [[2016]]، أكدت [[الجمعية العامة للأمم المتحدة]] مجدداً عدم الإعتراف بالضم وأدانت "الإحتلال المؤقت لجزء من أراضي [[أوكرانيا]] - جمهورية [[القرم]] المتمتعة بالحكم الذاتي ومدينة [[سيفاستوبول]]".<ref>[http://docbox.un.org/DocBox/docbox.nsf/GetFile?OpenAgent&DS=A/RES/71/205&Lang=E&Type=PDF Situation of human rights in the Autonomous Republic of Crimea and the city of Sevastopol (Ukraine)]</ref>