بعثات تبشيرية مسيحية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 211 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.5 (تجريبي)
(الرجوع عن تعديل معلق واحد إلى نسخة 24509166 من MaraBot.)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.5 (تجريبي))
'''الإرسالية المسيحية''' أو '''البعثة المسيحية''' هي جهد منظم لنشر الديانة [[المسيحية]].<ref>{{مرجع ويب|العنوان=Mission|المسار=http://www.britannica.com/EBchecked/topic/385426/mission|العمل=Encyclopaedia Britannica|تاريخ الوصول=8 January 2013}}</ref> غالبًا ما تقوم هذه البعثات بإرسال أفراد وجماعات، ويدعى هؤلاء بإسم [[مبشرون|المبشرين]]، حيث يقوم المبشرين التنقل عبر الحدود لغرض ال[[تبشير]].
 
وتعرف الكنيسة الكاثوليكية التبشير بأنه: "عمل رعوي موجه إلى الذين لا يعرفون رسالة [[يسوع|المسيح]]".<ref>[http://www.vatican.va/roman_curia/congregations/cfaith/documents/rc_con_cfaith_doc_20071203_nota-evangelizzazione_en.html#_ftnref44 DOCTRINAL NOTEON SOME ASPECTS OF EVANGELIZATION] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170709031441/http://www.vatican.va:80/roman_curia/congregations/cfaith/documents/rc_con_cfaith_doc_20071203_nota-evangelizzazione_en.html |date=09 يوليو 2017}}</ref> طبقًا لوصايا [[العهد الجديد]] فإن المسيح قد أوصى تلاميذه ومن خلالهم جميع المسيحيين أن ينشروا الديانة إلى كافة أصقاع الأرض، وهي كانت من كلمات المسيح الأخيرة "ما يجعلها تكتسب أهمية كبيرة". الكنيسة تعتبر التبشير "حق إلهي" وتصرّح: "من واجبها ومن حقها البديهي أن تبشر العالم أجمع بالإنجيل، باستقلالية تامة عن أي سلطة ونفوذ بشري، مهما كان، وأن تستخدم لذلك الأسلوب المناسب لكل مجتمع".<ref>التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية، يوحنا بولس الثاني، روما 1988، فقرة. 747</ref> إلى جانب التبشير الديني والوعظ الديني ونشر المعتقدات المسيحية، تقوم البعثات المسيحية بأعمال إنسانيّة خاصة بين الفقراء والمحرومين. ويعمل العديد من المبشرين من خلال أنشطة في العمل الإنساني مثل تحسين التنمية الإقتصادية، و[[محو الأمية]]، ونشر [[المسيحية والتعليم|التعليم]]، و[[الرعاية الصحية]]، وبناء دور الأيتام. المذاهب المسيحية تسمح بتوفير المساعدات دون الحاجة إلى التحول الديني.
 
ساهم المبشرين المسيحيين العديد من المساهمات الإيجابية في جميع أنحاء العالم. بحسب دراسة حديثة، نشرت في مجلة العلوم السياسية الأمريكية (مطبعة [[جامعة كامبريدج]])، حيث تم التركيز على دور المبشرين البروتستانت، وجدت الدارسة أنهم كثيرًا ما تركوا أثرًا اجتماعيًا إيجابيًا للغاية في المناطق التي كانوا يعملون فيها. "من خلال التحليل الإحصائي ارتبطت البعثات البروتستانتية بشكل كبير وبقوة مع نشر [[الطباعة]]، والتعليم، والتنمية الإقتصادية، وتنظيم المجتمع المدني، وحماية الملكية الخاصة، وسيادة القانون، ومستويات أقل من الفساد".<ref>http://www.desiringgod.org/blog/posts/missions-rescuing-from-hell-and-renewing-the-world</ref> وبحسب العالم السياسي روبرت ودبيري وجد من خلال الإحصاءات إلى القول بأن البعثات البروتستانتية كانت عاملاً مساعدًا هامًا في نشر الحرية الدينية، والتعليم، والديمقراطية.<ref>Robert D. Woodberry, "The missionary roots of liberal democracy," ''American Political Science Review'' 106.2 (2012): 244-274 [https://www.academia.edu/2128659 / online]</ref>