احتلال عدن: الفرق بين النسختين

تم إضافة 421 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.5 (تجريبي)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.5 (تجريبي))
[[ملف:خارطة سلطنة لحج بعد ضم الصبيحة.JPG|left|thumbnail|300px|خريطة سلطنة لحج بعد ضم الصبيحة]]
لقد كانت عدن ولا زالت محط أنظار كثير من الدول الطامعة في إرساء قواعد لها على البحر الأحمر والخليج العربي ومن ثَمَّ السيطرة على المحيط الهندي، والحصول على السيطرة الاقتصادية والسياسية في تلك المنطقة، فتوالت على عدن الكثير من القوات و الدول المستعمرة .
في [[26 فبراير]] [[1548]] استولى العثمانيين على عدن بقيادة [[سليمان القانوني]] .<ref>''History of the Ottoman Empire and modern Turkey'' by Ezel Kural Shaw p.106-107 [http://books.google.com/books?id=UVmsI0P9RDUC&pg=PA107] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20130116162204/http://books.google.com/books?id=UVmsI0P9RDUC&pg=PA107 |date=16 يناير 2013}}</ref>، بغية توفير العثمانيين قاعدة لشن غارات ضد الممتلكات البرتغالية على الساحل الغربي في [[الهند]].<ref name="Kour">[http://books.google.com/books?id=KrsmNygcbNgC&pg=PA2 ''The history of Aden, 1839-72'' by Zaka Hanna Kour p.2] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160501224414/https://books.google.com/books?id=KrsmNygcbNgC&pg=PA2 |date=01 مايو 2016}}</ref> فشل العثمانيين ضد البرتغاليين في حصار ديو في سبتمبر 1538،ولكن بعد ذلك عادوا إلى عدن حيث ان المدينة محصنة بمئة قطعة من المدفعية.<ref name="Kour"/><ref>''An economic and social history of the Ottoman Empire'' by Halil İnalcik p.326 [http://books.google.com/books?id=Ovg_RQlklU4C&pg=PA326] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170114033425/https://books.google.com/books?id=Ovg_RQlklU4C&pg=PA326 |date=14 يناير 2017}}</ref> من هذه القاعدة، تمكن [[سليمان باشا]] من السيطرة على اليمن كاملة، مع [[صنعاء]] .<ref name="Kour"/>
 
وكان من أهم تلك الدول (بريطانيا)، حيث قامت ببعض المقدمات لاحتلال عدن فأرسلت في بداية الأمر الكابتن هينز أحد ضباط البحرية إلى منطقة خليج عدن في عام [[1835]]م وذلك لمعرفة مدى صلاحية المنطقة لتكون قاعدة بحرية ومستودعا للسفن البريطانية وقد أشار هينز في تقريره إلى ضرورة احتلال [[عدن]] لأهميتها الاستراتيجية .