أصل الأنواع: الفرق بين النسختين

تم إضافة 1 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
== التأثيرات الحديثة ==
[[ملف:شجرة الحياة مبسطة.svg|تصغير|300بك|تظهر [[شجرة المحتد]] الحديثة المؤسسة على تحليل [[مجين|الجينوم]] [[نطاق (تصنيف|نطاق المجال الثلاثي]].]]
مع توسع الإكتشافات حول علم الوراثة و[[طفرة (أحياء)|الطفرات]] أصبح من غير الممكن الدفاع عن العديد من الآليات التطورية البديلة التي كانت مرجحة في فترة "الكسوف الدارويني" (الفترة التي لم يتقبل فيها معظم [[عالم (مهنة)|علماء]] الأحياء نظرية [[اصطفاء طبيعي|الانتقاء الطبيعي]] لداروين وحاولوا ايجاد نظريات بديلة). وتم أخيرًا قبول المعنى الكامل لنظرية الإنتقاء الطبيعي في ثلاثينات وأربعينيات [[القرن العشرين]] كجزء من نظرية [[اصطناع تطوري حديث|الاصطناع التطوري الحديث]]. وخلال ذلك الوقت دمج [[عالم (مهنة)|علماء]] الأحياء و[[إحصاء (علم)|الإحصاء]] ومن ضمنهم [[رونالد فيشر]]، و [[سيوال رايت]]، و[[جون هالدين]] نظرية الانتقاء الطبيعي لداروين بالمفهوم [[نظرية إحصاء|الإحصائي]] [[وراثة مندلية|للوراثة المندلية]].<ref name=Quammen205-234/>
واستمرت النظرية [[تطور|بالتطور]]، حتى أصبحت نظرية داروين في التطور عن طريق الانتقاء الطبيعي بنموذجها [[شجرة|الشجري]] حيث تتفرع الأنواع من أصل مشترك "بحسب نظرية [[سلف مشترك|السلف المشترك]]" وهي النظرية الموحِدة [[علوم الحياة|لعلوم الحياة]]، وتفسر النظرية تنوع الكائنات الحية وتكيفها مع البيئة، كما تتوافق بشكل منقطع النظير مع التقارير الجيولوجية والجغرافيا البيولوجية والتشابه في التطور [[جنين|الجنيني]] و[[تنادد|التماثل]] بين الأحياء والأعضاء ال[[أثارية]] والكلاديسيات و[[علم الوراثة العرقي]] وغيرها من المجالات. وقد أصبحت أساسًا للعلوم التطبيقية مثل [[طب تطوري|الطب]] والزراعة<ref>{{Citation |المسار=http://darwin-online.org.uk/biography.html |العنوان=Biography |التاريخ=21 January 2009 |الناشر=[[The Complete Works of Charles Darwin Online]] |تاريخ الوصول=23 April 2009}}</ref><ref>{{Harvard citation no brackets|Larson|2004|pp=287–288, 295}}</ref>، وعلى الرغم من الإجماع العلمي على نظرية النشوء والتطور إلا أنها أثارت جدلًا سياسيًا ودينيًا واسعًا حيال طريقة تدريسها في المدارس، خاصة في الولايات المتحدة<ref>{{Harvard citation no brackets|Darwin|Costa|2009|p=x}}</ref>.
 
26٬970

تعديل