افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 14 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
'''طبقات الفقهاء''' كتاب يتضمن ذكر أعلام [[الفقه]]، ومراحل [[تأسيس المدارس الفقهية]] في تاريخ الفقه الإسلامي منذ نشأتها في عصر الصحابة والتابعين وأعلام [[المذاهب الفقهية]] خلال عصر المتقدمين. مؤلفه: [[أبو إسحاق الشيرازي]].
 
=== عن الكتاب ===
يعد كتاب طبقات ال[[فقه]]اء للشيرازي مرجعا مهما للكثير من المراجع التي تنقل عنه، وهو كتاب مختصر بالنسبة لما ألف بعده من الكتب في هذا المجال، اقتصر على ذكر المهمات المتعلقة بذكر أسماء الفقهاء حسب التسلسل الزمني، دون الإسهاب في ذكر التفاصيل، فلم يذكر تراجم الفقهاء بصورة مفصلة؛ لأن هناك كتب أخرى مخصصة لذلك، فتركز على ذكر المراحل التاريخية للفقهاء على اختلاف البلدان، وتقديم صورة دقيقة عن تطور الفقه من خلال رجاله على مر الزمن، وإعطاء معلومات عن فقهاء الصحابة والتابعين ومن بعدهم، مع الانتقاء الدقيق للمادة التي تصلح لكتابه، من غير الاستطراد والاستكثار من المعلومات، وكان مؤلفه حريص كل الحرص على أن يقول المعنى الكثير في اللفظ القليل، وأن يضمن كتابه ما لا يسع الفقيه جهلة ليعرف من هم الذين تعتبر أقوالهم في انعقاد الإجماع.<ref>مقدمة المحقق ج1 ص20.</ref>
 
=== مقدمة الكتاب ===
ذكر المؤلف في مقدمة كتابه أنه كتاب مختصر يتضمن:
* ذكر أسماء الفقهاء وأنسابهم.
* ما لا يسع الفقيه جهله لحاجته إليه في معرفة من،<ref>وفي نسخة طوبقو سراي (رقم: 2541): إليه فيمن.</ref> يعتبر قوله في انعقاد الإجماع ويعتد به في الخلاف.
 
=== نص المقدمة ===
<center>بسم الله الرحمن الرحيم</center>
حسبي الله وكفى<br />
الحمد لله حق حمده وصلواته على محمد،<ref> نسخة طوبقو سراي (رقم: 2541): سيدنا محمد.</ref> خير خلقه، وعلى آله وصحب وصحبه.<ref>وفي نسخة طوبقو سراي (رقم: 2541) زيادة عبارة: من بعده</ref> هذا كتاب مختصر في ذكر الفقهاء وأنسابهم، ومبلغ أعمارهم ووقت وفاتهم، وما دل على علمهم من ثناء الفضلاء عليهم، وذكر من أخذ عنهم العلم من أتباعهم وأصحابهم، لا يسع الفقيه جهله لحاجته إليه في معرفة من،<ref>وفي نسخة طوبقو سراي (رقم: 2541): إليه فيمن</ref> يعتبر قوله في انعقاد الإجماع ويعتد به في الخلاف. وبدأت بفقهاء الصحابة رضي الله عنهم، ثم من بعدهم من التابعين وتابعي التابعين رحمهم الله، ثم بفقهاء الأمصار، وإلى الله تعالى أرغب أن يوفقني للصواب، ويجزل لي في الأجر والثواب، إنه كريم وهاب.<ref>مقدمة كتاب طبقات الفقهاء لأبي إسحاق الشيرازي، ج1 ص1</ref>
 
=== محتويات الكتاب ===
يحتوي الكتاب على: مقدمة الكتاب حيث بدء المؤلف كتابه بمقدمة تعريفية موجزة لمحتوى الكتاب، وأهم ما يذكر فيه من المعلومات التي اشتمل عليها. قال المؤلف: "وبدأت ب[[فقهاء الصحابة]] رضي الله عنهم، ثم من بعدهم من التابعين وتابعي التابعين رحمهم الله، ثم بفقهاء الأمصار".
 
=== ترتيب مضمون الكتاب ===
 
# [[فقهاء الصحابة]]
# فقهاء خراسان
 
# فقهاء المذاهب الخمسة الشافعية، الحنفية، المالكية، الحنابلة، الظاهرية
## فقهاء الشافعية
## فقهاء الحنفية
 
{{شريط بوابات|كتب}}
 
[[تصنيف:فقه إسلامي]]
[[تصنيف:كتب]]
[[تصنيف:كتب أبوأبي إسحاق الشيرازي]]
1٬959٬337

تعديل