لويجي أمديو: الفرق بين النسختين