بيت حانون: الفرق بين النسختين

تم إضافة 205 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.3 (تجريبي)
ط (بوت:تدقيق إملائي (تجريبي))
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.3 (تجريبي))
[[ملف:20140805 beit hanun6.jpg|200بك|تصغير|يسار|منازل مهدمة في حرب 2014.]]
'''بيت حانون''' هي بلدة في شمال شرق [[قطاع غزة]]، يبلغ عدد سكانها نحو 32187 نسمة <ref>[http://www.pcbs.gov.ps/Portals/_pcbs/populati/pop12.aspx Projected Mid -Year Population] for North Gaza Governorate by Locality 2004– 2006 [[الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني]] {{وصلة مكسورة|date= يناير 2018 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20120212052827/http://www.pcbs.gov.ps/Portals/_pcbs/populati/pop12.aspx |date=12 فبراير 2012}}</ref>، وهي تقع ضمن المناطق التابعة [[سلطة وطنية فلسطينية|للسلطة الوطنية الفلسطينية]] وعلى بعد نحو 6 كيلومتر عن مستوطنة [[سديروت]] الواقعة داخل أراضي 48. وبسبب موقع البلدة فقد اعتادت الفصائل الفلسطينية استخدام الأراضي المجاورة لبيت حانون لإطلاق صواريخها محلية الصنع من قبيل [[صواريخ القسام]]. وقد تعرضت بلدة بيت حانون لقدر كبير من التدمير على يد الجيش الإسرائيلي خلال سنوات [[انتفاضة فلسطينية ثانية|الانتفاضة الثانية]]، حيث قام الجيش الإسرائيلي باجتياح البلدة مرات كثيرة، فضلاً عن تجريفه لمساحات كبيرة من أراضيها الزراعية وقصفه المتكرر للمنطقة. وكان من أشهر عمليات القصف تلك القصف الذي قامت به المدفعية الإسرائيلية في [[8 نوفمبر]] [[2006]] والذي أحدث مجزرةً وقع فيها 19 شهيد مدني منهم 13 من نفس العائلة فضلاً عن 40 جريح. إسرائيل من جانبها زعمت أن القصف جاء رداً على إطلاق صواريخ فلسطينية من المنطقة، وأن الضحايا المدنيين وقعوا نتيجة خطأ في نظام توجيه المدفعية. [[الأمم المتحدة]] شكلت لجنة تقصي حقائق يرأسها [[ديزموند توتو]]، لكن إسرائيل رفضت السماح لأعضاء اللجنة بالقدوم وتم إلغاء التحقيق.
{{Coord|31|32|18.54|N|34|32|12.37|E|region:IL_type:landmark|display=title}}
في يوليو 2014، خلال [[الحرب على غزة 2014]]، تعرضت المدينة إلى هجوم عنيف من قبل جيش الإحتلال الإسرائيلي الذي اجتاح المدينة ودمر الآلاف من منازلها بعد أن اضطر سكانها للجلاء عنها قسرا وتحت قذائف الدبابات والطائرات. وبعد انتهاء الحرب، تكشف حجم الكارثة حيث أن أحياء كاملة مثل حي المصريين ومنطقة حي أبو عودة كانت قد دمرت بالكامل. وقد أوى سكان بيت حانون كما هو الحال في غيرها من المدن الفلسطينية الحدودية إلى مدارس وكالة الغوث في مناطق أبعد عن القتال.