افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 563 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.3 (تجريبي)
بعد الإفراج عنه، تمكن من الحصول على الـ "دكتوراه"، وكان موضوعها؛ "موقف القرآن من خصومه كما تصوره سورة التوبة"، وحصل على "رسالة العالمية" بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، إلا أن تم مُنعه من التعيين. استمر المنع حتى صيف [[1973]] حيث استدعته الجامعة وأخبرته عن وجود وظائف شاغرة بكلية البنات وأصول الدين، واختار [[أسيوط]]، ومكث بالكلية أربع سنوات حتى [[1977]]، ثم أعير إلى كلية البنات بالرياض حتى سنة [[1980]]، ثم عاد إلى مصر.
 
في سبتمبر [[1981]] تم اعتقاله ضمن قرارات التحفظ، فتمكن من الهرب، حتى تم القبض عليه في [[أكتوبر]] [[1981]] وتمت محاكمته في قضية [[اغتيال السادات]] أمام المحكمة العسكرية ومحكمة أمن الدولة العليا، وحصل على البراءة في القضيتين وخرج من المعتقل في 2 أكتوبر 1984. توفي في الثامن عشر من فبراير في عام 2017 عن عمر 78 عام في سجنه بالولايات المتحدة الأمريكية.<ref>[http://iraqi-website.com/%D8%A7%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9/%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%B9%D9%85%D8%B1-%D8%B9%D8%A8%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%85%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7.html وفاة الشيخ عمر عبد الرحمن في أمريكا] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170719083659/http://iraqi-website.com:80/%D8%A7%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9/%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%B9%D9%85%D8%B1-%D8%B9%D8%A8%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%85%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7.html |date=19 يوليو 2017}}</ref>
 
== الاعتقال في أمريكا ==
سافر إلى [[الولايات المتحدة]] ليقيم في ولاية [[نيوجرسي]]، واُعتقل هناك بتهمة التورط في [[تفجيرات نيويورك 1993|تفجيرات نيويورك عام 1993]]، وحُكم عليه بالسجن المؤبد، وأعلن تاييده لمبادرة وقف العنف التي أعلنتها الجماعة بمصر عام [[1997]]،<ref name="الجزيرة">[http://www.aljazeera.net/encyclopedia/icons/2017/2/19/عمر-عبد-الرحمن-الزعيم-الروحي-للجماعة-الإسلامية-بمصر عمر عبد الرحمن.. الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية بمصر - الجزيرة نت]</ref> بينما يؤكد [[أيمن الظواهري]] زعيم [[تنظيم القاعدة]] أن الشيخ عمر عبد الرحمن أرسل من محبسه رسالة شديدة اللهجة إلى قيادات الجماعة الإسلامية وقتها، [[كرم زهدي]]، وناجح إبراهيم يعنفهم فيها على صياغتهم لمبادرة وقف العنف التي أبرمت بين قيادات الجماعة الإسلامية والنظام المصري، ويعلن بشكل قاطع رفضه لهذه الخطوات، ويؤيد ما سعي إليه رفاعي طه من رفض مبادرة وقف العنف ويعتبرها تراجعات فكرية وليست مراجعات.<ref name="الظواهري">[http://www.moheet.com/2017/02/19/2543666/الظواهري-يكشف-تفاصيل-رسائل-عمر-عبد-الر.html#.WK2x8UO0nZ4 الظواهري يكشف تفاصيل رسائل "عمر عبد الرحمن" السرية - شبكة محيط]</ref>
 
كونه ضرير وعمره يتجاوز السبعين عاماً، ومصاب بعدة أمراض ، من بينها [[سرطان البنكرياس]] [[مرض السكري|والسكري]]، [[روماتيزم|والروماتيزم]] و[[صداع|الصداع المزمن]]، وأمراض القلب والضغط وعدم القدرة على الحركة إلا علي كرسي متحرك، وفي حبس انفرادي بلا مرافق، مقطوعة اتصالاته الخارجية، جعل المجتمع المدني يتدخل للوقوف معه، وكانت من بينهم المحامية الناشطة الحقوقية إلين ستيورات التي كانت تدافع عنه، والتي تم سجنها بتهمة مساعدته وتوصيل رسائله إلي أسرته وتلاميذه. محاميه في مصر هو [[منتصر الزيات]] ويدافع عنه في الولايات المتحدة [[رمزي كلارك]].<ref>[http://www.masress.com/soutelomma/688 عمر عبدالرحمن..الشيخ الضريرالذي تخلي عنه الجميع ] حسام السويفي، صوت الأمة : 30 - 03 - 2009، تاريخ الولوج 30 يونيو 2012 {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170715192420/http://www.masress.com:80/soutelomma/688 |date=15 يوليو 2017}}</ref> يسمح له بمكالمة هاتفية كل 15 يوم تتيحها له إدارة السجون الأمريكية للشيخ منذ اعتقاله.
 
في 29 يونيو 2012 تعهد الرئيس المصري السابق [[محمد مرسي]] في أول خطاب له في [[ميدان التحرير]] أمام المتظاهرين ببذل جهده والعمل على تحرير عمر عبد الرحمن. وهنأ عمر عبد الرحمن، من داخل سجنه، الشعب المصري على فوز محمد مرسي بانتخابات الرئاسة.<ref>[http://www.eigportal.com/index.php/الأخبار/item/8614-الدكتور-عمر-عبد-الرحمن-يهنئ-الشعب-المصري-على-فوز-الدكتور-محمد-مرسى-بانتخابات-الرئاسة الدكتور عمر عبد الرحمن يهنئ " الشعب المصري على فوز الدكتور محمد مرسى بانتخابات الرئاسة. ]</ref>