افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل سنة واحدة
ط
تصحيح إملائي
== وصيته ووفاته ==
ولما أدركه أجله أوصى وقال : أدخلوا علي أمراء الأجناد والأشراف ، فلما دخلوا عليه وقعت عينه على عبدالرحمن بن مسعود الفزاري ،
فقال له : ادن مني يا أخا فزارة فإنك لمن أبعد العرب مني نسباً ،ولكن قد أعلم أن لك نية حسنة وعفافاً ، وقد استخلفتك على الناس فاتق الله يجعل لكمنلك من أمرك مخرجا، وأورد المسلمين السلامة ، واعام أن قوماً على مثل حالكم لم يفقدواأميرهم إلاَّ اختلفوا لفقده وانتشر عليهم أمرهم وإن كان كثيرا عددهم ، ظاهرا جلدهم، وإن فتحاً على المسلمين أن يفعل بهم ولم يتكلموا ، ثم مات .
 
فلما بلغت وفاته معاوية كتب إلى أمصار المسلمين وأجناد العرب ينعاه لهم ، فبكى الناس عليه في كل مسجد.<ref>تاريخ مدينة دمشق - ج 21 /صفحه351 : سعيد بن أحمد - سلمان بن ندى</ref> وقام عبد الرحمن بالأمر بعد، وكان معاوية إذا رأى في الصوائف خلالاً قال : واسفياناه ، ولا سفيان لي<ref>تاريخ مدينة دمشق - ج 21 /صفحه 351: سعيد بن أحمد - سلمان بن ندى</ref> . وقال مشيخة من أهل الشام سفيان لا يجيز في العرض رجلاً إلاَّ بفرس ورمح ومخصف ومسلة وترس وخيوط كتان ومخلاة ومبضع ومقود وسكة حديد.
1٬412

تعديل