العلاقات الجزائرية الفلسطينية: الفرق بين النسختين

ط
بوت:إضافة طلب توضيح v2
وسم: تعديل مصدر 2017
ط (بوت:إضافة طلب توضيح v2)
 
بعد ان انهى [[سعيد السبع]] فترة خدمته في [[الجزائر]] كرمه الرئيس [[هواري بو مدين]] وقيادة الثورة الجزائرية بان منحه سيف الامير [[عبد القادر الجزائري]] والذي يعتبر مؤسس [[الجزائر|الدولة الجزائرية الحديثة]] ورمز للمقاومة الجزائرية ضد الاستعمار والاضطهاد [[فرنسا|الفرنسي]].
كما زار مؤسس [[منظمة التحرير الفلسطينية]] ورئيسها [[{{المقصود|احمد الشقيري]]|احمد الشقيري}} الجزائر وعقد اجتماع مع الرئيس [[هواري بو مدين ]].
 
في عام 1974 تم افتتاح [[سفارة]] فلسطينية في الجزائر، وفي نفس العام نالت [[منظمة التحرير الفلسطينية]] صفة مراقب في [[الأمم المتحدة]] خلال الدورة 29 للجمعية العامة للأمم المتحدة عندما كان [[عبدالعزيز بوتفليقة]] رئيسا لهذه الدورة. في عام 1975 قامت الجزائر برعاية والتصويت لصالح قرار [[الجمعية العامة للأمم المتحدة]] رقم 3379 والذي نص على أن [[الصهيونية]] حركة [[عنصرية]] -في عام 1991 تم إلغاء هذا القرار بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 4686، حيث قامت الجزائر حينها بالتصويت ضد القرار المُلغِي-. بعد [[اتفاقية كامب ديفيد]] قامت الجزائر بقطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع [[مصر]]، واستمرت الجزائر بدعم [[الفلسطينيين]] ولكن هذه المرة بشكل أقل من ذي قبل.<ref>[http://countrystudies.us/algeria/150.htm Algeria - Arab and Middle East Affairs<!-- Bot generated title -->]</ref>