وضاح

اشترك منذ 17 فبراير 2015
تم إضافة 2٬935 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
لا يوجد ملخص تحرير
ط
{{مستخدم علامات ترقيم}}
{{نهاية تجميع}}
{{اقتباس خاص|'''لا يكن لك آلهة أخرى أمامي'''|25px|25px|[[الوصايا العشر]]}}
[[مستخدم:وضاح 7/ملعب|إقتباسات أعجبتني]]
{{اقتباس خاص|'''إن الناس الذين يحاولون جعل هذا العالم مكانا أسوأ لا يأخذون يوم عُطلة، فكيف أستطيع أنا أخذ عطلة'''|25px|25px|[[بوب مارلي]]}}
يبدو أن هناك مؤامرة تحاك في الخفاء، وبتطبيق [[نظرية المؤامرة]] على نفسها قد تتضح الصورة، فكل [[كتاب سماوي|الكتب السماوية]] (المحفوظ منها والمحرف) تحكي عن عدواة [[الشيطان]] لجنس [[الإنسان]]، فإن كانت عداوته للمؤمنين بصرفهم عن إيمانهم، فهل تراه اكتفى بذلك؟ أم أنه سعى لمنع غيرهم عن الإيمان ابتداءا؟
{{اقتباس خاص|'''فكوا العاني'''|25px|25px|[[محمد بن عبد الله]]}}
{{اقتباس خاص|'''ابدأ بنفسك فاغزها، وابدأ بنفسك فجاهدها'''|25px|25px|[[عبد الله بن عمرو]]}}
{{اقتباس خاص|لا أحد يحتاج [[رحلة البطل|بطلا]] من الماضي|25px|25px|[[شخصية خيالية|س.ل]]}}
{{اقتباس خاص|إن الإنسان يسعى على المستوى الفردي نحو التكامل، بأن يواجه الظل الذي يختفي وراء القناع، ويخرجه إلى الضوء، ويتعامل معه بوضوح، فيتمكن من كسبه لصفه، وتسخيره للهدف العام، بدلا من تركه يتفاقم في الظلام حتي ينفجر أو يتسرب من منفذ غريب جانبي، أو يسقط على موضوع خارجي فيبدو كأن الظل هو ظلام خارجي مليئ بالأشباح والأعداء، وبدلا من أن يكتمل الإنسان بتسخير تلك القوى المعادية الداخلية والصلح معها، فإنه يبدد طاقته بتحويلهاإلى عدو خارجي (وهمي غالبا) يدمره بدلا من أن يدمر ذاته، [[نضج نفسي|فالتكامل]] يتطلب أن تظهر المتناقضات على السطح، وأن يتحول الصراع بينها ([[الشخصية|كمكونات للشخصية]]) إلى حوار وتعاون، يخدم الشخصيه في النهاية، لا يدمرها ولا يشل حركتها|25px|25px|[[محمد محمد شعلان]]}}
{{اقتباس خاص|'''تعلم ما في نفسى ولا أعلم ما في نفسك'''|25px|25px|[[عيسى بن مريم]]}}
{{اقتباس خاص|الرب بار في كل طرقه، ورحيم في كل أعماله، الرب قريب لكل الذين يدعونه، الذين يدعونه بالحق|25px|25px|[[سفر المزامير]]}}
{{اقتباس خاص|متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا.|25px|25px|[[عمر بن الخطاب]]}}
{{اقتباس خاص|من المعاناة خرجت أقوي الأرواح، أعظم الوجوه هي تلك المكوية بالندبات|25px|25px|[[جبران خليل جبران]]}}
{{اقتباس خاص|'''إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم'''|25px|25px|[[سورة الرعد|قرءان 11:13]]}}
{{اقتباس خاص|لا يوجد أمة عزيزة الجانب، صادقة الإنتماء تقدم لغة غيرها علي لغتها|25px|25px|[[اللغة العربية|مجهول]]}}
{{اقتباس خاص|'''خاب من ظن أنه لا يكسب الحرب إلا بخسارة أخلاقه'''|25px|25px|[[عمر بن الخطاب]]}}
{{اقتباس خاص|لا تنظر إلى من قال، وانظر إلى ما قال|25px|25px|[[علي بن أبي طالب]]}}
{{اقتباس خاص|لا أمثل به فيمثل الله بي، وإن كنت نبيا|25px|25px|[[محمد بن عبد الله]]}}
{{اقتباس خاص|'''فليتك ترضي والحياة مريرة، وليتك ترضي والأنام غضاب، وليت الذي بيني وبينك عامر، وبيني وبين العالمين خراب'''|25px|25px|[[أبو فراس الحمداني]]}}
{{اقتباس خاص|إن وقوعي في الأسر بكل تأكيد بأمرٍ من الله وسابق في علمه سبحانه وتعالى، والآن أنا بين يدي الحكومة الإيطالية [[الفاشية|الفاشستية]] وأصبحتُ أسيراً عندها '''والله يفعل بي ما يشاء'''، أخذتموني أسيراً ولكم القدرة أن تفعلوا بي ما تشاؤون، والذي أريد أن أقوله بكلّ تأكيدٍ لم أفكر في يومٍ من الأيام أن أسلم نفسي لكم مهما كان الضغط شديداً. لكن مشيئة الله أرادت هذا، فلا رادّ لقضاء الله|25px|25px|[[عمر المختار]]}}
{{اقتباس خاص|الشيئ الوحيد الذي أسمعه، الشيئ الوحيد الذي أسمعه في العالم كله، قلبي وهو ينبض|25px|25px|[[شخصية خيالية|د.م]]}}
{{اقتباس خاص|..ولكن عندما تبدأ المعركة فالأمر مختلف، فكل شخص يبدوا كما لو كان يلتقط لحنه الخاص، وقد تركوني خلفهم، وأنا أحاول اللحاق بهم دون جدوى، ما أبعد المسافة التي ذهبوا إليها...أنا لا أستطيع سماع أحد|25px|25px|[[شخصية خيالية|ر.ه]]}}
{{اقتباس خاص|أما منك فلا، وأما من الله '''فحسبي الله ونعم الوكيل'''|25px|25px|[[النبي إبراهيم|إبراهيم]] مخاطبا [[جبريل]]}}
 
{{اقتباس خاص|- يا بني لقد كنت قاضيا في عهد الملك جحدون والد الملك شيطون وكنانحكم بين الناس بقانون الله عز وجل وبدستوره المبين.
إن النظرة العامة للمجتمع الإنساني ترى نزع الدين عن الحياة، والسعي نحو [[لادينية|اللادينية]]، فوصَف بعض البشر الدين والاله بأنهما [[وهم]] و[[خداع]]، وهذا أقصي ما كان يطمح له الشيطان، فكيف حدث ذلك؟
- أفهمني ماذا قصدت بكلمة الله؟
- الله... الله ياولدي هو خالق الكون ومدبر أموره، وهو خالق النجوم وخالق السموات، وهو أيضا خالق الأحياءوالجمادات|25px|25px|[[رحلة الخلود (فيلم)|رحلة الخلود]]}}
''' لا تتذمر من عيوبك، فربما يأتي اليوم الذي تدرك فيه كم كنت [[تعويض (علم نفس)|مدفوعا للأمام بتأثير النقص الناتج من هذا العيب]]، ولكن تابع [[نضج نفسي|الجهاد]] علي أي حال.'''
 
'''محاولاتك لحل [[صراع عاطفي|صراع]] ما لا تعني بالضرورة أنك حقا تسعى لإنهائه، فربما يأتي عليك اليوم الذي تدرك فيه كم كنت [[إدراك العقل الباطن|تسعى لاشعوريا لإبقاء هذا الصراع]]، لأن وجوده جعلك تشعر بقيمتك.'''
إن الأمر تلخصه كلمة واحدة وهي '''العمل الدؤوب المتسلسل'''، فلقد عارض الإنسان الدين الصحيح من أجل هواه، فوسوس له الشيطان بأن يعدل من هذا الدين ليطابق هواه ففعل، [[وصف تاريخي لتحريفين مهمين للكتاب المقدس|فصار الدين محرفا]]، وأصبح الدين الجديد مخالفا لهوى الجيل الجديد، فوسوس لهم الشيطان بتعديله فعدلوه مرة أخرى، فانسلخ الدين عن كونه دينا، وأصبحت تعليماته الاهية وبشرية مختطلة، بشكل أدى بالبشر إلى التخلي عن الدين (المبتور)، لأنه لا يصلح لإدارة الدنيا، ومع الوقت صار الدين أمرا استثنائيا ورفاهية، ومع الوقت مُنع الدين من أي وجود له إلا محصورا في [[دور عبادة|دور العبادة]]، ومع الوقت سعى الشيطان لاستئصال لب الموضوع، وهو حاجة الإنسان للاعتقاد كنوع من الإجابة علي أسئلته عن الكون، فسعى الشيطان لإيجاد أجوبة، ومن ثم فُرضت على الجميع، حتى لا يتخطاها الإنسان، فأصبح الكون ناشئا عن [[الإنفجار الكبير]]، وأصبحت قضية الخلق محكومة بالتطور، وأصبحت [[نظرية التطور]] القائلة بأنه لا نظام، بمنزلة النظام الحقيقي المطلق، وصار [[مطرودون:غير مسموح بالذكاء|النبذ هو المصير المحتوم لكل من خالفها]] أو من سعى نحو [[التصميم الذكي|مُصمم ذكي]] للكون، وبهذا أُحكمت السيطرة علي جنس البشر من خلال [[تشويه معرفي|تشويه المعرفة]] و[[أثر وهم الحقيقة]]، لكن على الناحة الأخرى، وإن سعى الشيطان لتشويه إدراك الإنسان، فإنه قطعا لا يمكنه إيقاف هذا [[الإدراك]]، فإدراك الإنسان هو أقوى من كل مخلوق، إذا ما اتبع قواعد الإدراك الصحيح، فيكون على الطريق الصحيحق للحق، ويكون قطعا علي الطريق الصحيح لخالق الكون، فالأمر تلخصه كلمتان، '''ديمومة التساؤل''' المصحوب بـ'''اتباع الحقيقة'''.
2٬831

تعديل