افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 722 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ويلي كل ما تقدم الحضرة المقدسة، وجدران الحضرة مغشاة بالفسيفساء والرخام الإيطالي قطع المرايا، وأرضها مفروشة بالرخام الأزرق وفيها أربعة أبواب من الفضة وخامسة من البرنز.
 
ويتوسط هذه الحضرة المرقد الغروي المطهر يحيط به مشبكان أحدهما من الفضة وهو الخارجي والآخر م الحديد الفولاذي وهو الداخلي، وتعلو المشبك الأول كتابات من [[القرآن]] مع أبيات من الشعر لابن [[ابن أبي الحديد|لابن أبي الحديد]]. ويتوسط المشبك الحديدي الداخلي مصطبة من الخشب المرصّع بالعاج والمنقوش عليه بعض [[الآيات القرآنية،القرآنية]]، وتحتها المرقد الشريف.<ref>الخليلي، موسوعة العتبات، ص 187.</ref>
 
وتعلو الحضرة قبة جسيمة مغشاة بالذهب، وفي التاريخ النجفي إن عدد القباب التي شيدت على قبر الأمير بلغت تسع قباب، أولها قبة الرشيد والثامنة التي كانت تعلو الضريح لغاية بداية القرن العشرين غشاها بالذهب نادر شاه في سنة 1156 هـ [13] وآخرها شيدت سنة 2016 للميلاد من خلال التذهيب الجديد للقبة وتم إزاحة الستار عنها.<ref>[http://arabic.irib.ir/mobile/show/178158 ازاحة الستار عن القبة الجديدة لمرقد الامام علي (ع)]</ref>
 
== الضريح في الثقافة الشيعية ==