حفظ الطاقة (فيزياء): الفرق بين النسختين

تم إزالة 19 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
ط (بوت:إزالة تصنيف عام لوجود تصنيف فرعي V2.7 (إزالة تصنيف:مفاهيم فيزيائية))
'''حفظ الطاقة'''في [[الفيزياء]] ينص قانون '''حفظ الطاقة'' أو '''بقاء الطاقة''' أو '''انحفاظ الطاقة '''على أنه في أي نظام معزول ،معزول، الطاقة لا تفنى ولا تستحدث من العدم ولكن يمكن تحويلها من صورة لأخرى.
 
يمكن تحويل الطاقة من صورة إلى أخرى مثل [[طاقة حركية|طاقة الحركة]] يمكن أن تتحول إلى [[طاقة حرارية]] ، ولكن ليس ممكنا في نظام مغلق معزول أن تخلق طاقة من نفسها أو تفنى. ونقول أن الطاقة تتبع [[قانون الحفظ|قوانين الانحفاظ]].
 
نعرف صورا عديدة للطاقة : [[طاقة حركية|طاقة حركة]] ، [[طاقة حرارية]] ، [[طاقة كهربائية]] ، [[طاقة ميكانيكية|طاقة حركية]] ، [[طاقة إشعاعية]] وغيرها ، ويمكن تحولها من صورة إلى أخرى . ولكن تبقى الطاقة ولا تفنى . كما بينت النظرية النسبية ل[[أينشتاين]] أن الطاقة يمكن أن تتحول إلى مادة (أنظر أسفله) :
وقانون انحفاظ الطاقة هو أحد المبادئ الأساسية في جميع العلوم
==حركة الأجسام==
 
يعتبر [[جاليليو]] أول من فكر في انحفاظ الطاقة عام 1638 عند دراسته لحركة البندولالرقاص حيث رأى ان [[طاقة الوضع]] تتحول إلى [[طاقة الحركة|طاقة حركة]]، باهتزاز البندول[[رقاص|الرقاص]]، وبالعكس. ثم جاء [[جوتفريد لايبنتز]] خلال الأعوام 1676-1689 وحاول صياغة الطاقة المصاحبة للحركة رياضيا. واعتبر لايبنتز أن أنظمة متعددة كل منها له [[كتلة]]
''m<sub>i</sub>''
و [[سرعة]] ''v<sub>i</sub>'' يكون لها طاقة حركة "متناسبة" مع :
:<math>\sum_{i} m_i v_i^2</math>
 
وتظل محفوظة طالما أن الكتل لا تتفاعل مع بعضها البعض. ويعتبر هذا التصور صحيحاصحيحاً بالنسبة إلى بقاء [[طاقة الحركة]] في الحالات التي لا يكون فيها [[احتكاك]].
 
وكان كثير من الفيزيائيين في ذلك العهد يعتبرون [[انحفاظ الزخم الخطي]] :
 
:<math>\,\!\sum_{i} m_i v_i</math>
 
بأنه انحفاظ أيضا للطاقة أيضاأيضاً. ثم توصل العلماء فيما بعد إلى اكتشاف انحفاظ [[طاقة الحركة]] وكذلك [[انحفاظ الزخم الخطي|انحفاظ زخم الحركة]] خلال دراستهم [[تصادم مرن|للتصادم المرن]] بين كرات مثلما في لعبة [[البلياردو]]الكرات.
وكان من فضل علماء ومهندسين مثل جون سميتون وكارل هوتسمان ومارك سيجوين الذين اعترضوا على أن يكون زخم الحركة هو الوحيد كقانون للحفاظ. وبالتدريج شعر العلماء أن هناك ارتباطا بين [[الحرارة]] والحركة حيث تتولد حرارة عن الاحتكاك وبالعكس. وكانت دراسات لافوازييه و[[بيير سيمون لابلاس]] عام 1783 علامات على طريق [[نظرية الحرارة]].
ولكن يهمنا مثلا في [[الكيمياء]] معرفة كمية الطاقة التي يمتصها جسم نقوم بتسخينه ، فهذه الطاقة (الحرارة) يمكننا حسابها بمعرفة [[حرارة نوعية|الحرارة النوعية]] للجسم و التغير في [[درجة الحرارة|درجة حرارته]] (وهذا جزء من [[إنثالبي]] الجسم أو "سخانته" ).
 
== انظر أيضًا أيضاً==
==المراجع==
{{مراجع}}
 
== انظر أيضًا ==
*[[قانون بقاء المادة]]
* [[انحفاظ الزخم الخطي]]
* [[طاقة نووية]]
* [[طاقة شمسية]]
==المراجع==
{{مراجع}}
 
{{شريط بوابات|فيزياء|كيمياء|طاقة}}
{{ضبط استنادي}}
84٬830

تعديل