العكبر: الفرق بين النسختين

تم إزالة 8 بايت ، ‏ قبل سنتين
لا يوجد ملخص تحرير
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تعليقات
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تعليقات
 
== الأبحاث الطبية الحيوية''' ==
العكبر محط تركيز عدد كبير من المشاريع البحثية.<ref>Sforcin, J.M.; Bankova V. (2011-01-27). "Propolis: is there a potential for the development of new drugs?". T Ethnopharmacol 133 (2): 253–60.doi:10.1016/j.jep.2010.10.032. {{PMID|20970490}}</ref> بعض نتائج البحوث الأولية (التي نشرت في أدب الطبية الحيوية)،جنبا، جنبا إلى جنب مع محدوديتها، موصوفة أدناه:
=== مضاد حيوي ''' ===
أظهرت دراسات علمية داخل المختبر أن بعض انواعءنواع العكبر لديه خواص مضادة للبكتيريا<ref>Orsi, R. O.; Sforcin J. M.; Rall V. L. M.; Funari S. R. C. et al. (2005)."Susceptibility profile of Salmonella against the antibacterial activity of propolis produced in two regions of Brazil". Journal of Venomous Animals and Toxins including Tropical Diseases 11 (2): 109–16. doi:10.1590/S1678-91992005000200003. Retrieved 2008-01-14.</ref> ومضادهومضادة للفطريات<ref>Cafarchia C; De Laurentis N; Milillo MA; Losacco V et al. (1999). "Antifungal activity of Apulia region propolis". Parassitologia 41 (4): 587–590.{{PMID|10870567}}.</ref> بوجود مكونات فعالهفعالة تتضمن مركبات الفلافونيود<ref>Cushnie TPT; Lamb AJ (2005). "Detection of galangin-induced cytoplasmic membrane damage in Staphylococcus aureus by measuring potassium loss".Journal of Ethnopharmacology 101 (1-3): 243–248.doi:10.1016/j.jep.2005.04.014. {{PMID|15985350}}.</ref>. في عدم وجود أي تجارب فعلية سريريةسريرية، فإنه ليس هنالك دليل على فعالية العكبر كمضاد حيوي من الناحية العلاجية.
 
=== الحروق''' ===
في التجارب الحيوية الأولية على الفئران أظهرت أن العكبر له فعالية في علاج الحروق الجلدية الملتهبة.<ref>Hoşnuter, M.; Gürel A.; Babucçu O.; Armutcu F. et al. (March 2004). "The effect of CAPE on lipid peroxidation and nitric oxide levels in the plasma of rats following thermal injury". Burns 30 (2): 121–5. doi:10.1016/j.burns.2003.09.022.{{PMID|15019118}}.</ref><ref>Ocakci, A.; Kanter M.; Cabuk M.; Buyukbas S. (October 2006). "Role of caffeic acid phenethyl ester, an active component of propolis, against NAOH-induced esophageal burns in rats". Int J PediatrOtorhinolaryngol. 70 (10): 1731–9.doi:10.1016/j.ijporl.2006.05.018. {{PMID|16828884}}.</ref> أيضاً في تجارب سريرية في البرازيل أظهرت أن كريم الجلد المصنوع من العكبر كان أفضل من كريم الحروق المصنوع من سيلفر سلفادين.<ref>Gregory, S. R.; Piccolo N.; Piccolo M. T.; Piccolo M. S. et al. (February 2002). "Comparison of propolis skin cream to silver sulfadiazine: a naturopathic alternative to antibiotics in treatment of minor burns". J Altern Complement Med. 8 (1): 77–83.doi:10.1089/107555302753507203. {{PMID|11890438}}</ref> أظهرت دراسات حديثة أظهرت مخاوف من فعالية كريم السيلفر سلفادين على الحروق واقترحت أنه قد يؤخر من شفاء الحروق. ولا تزال بحاجة إلى أبحاث إضافية.
 
=== التعديل المناعي''' ===
افادتءفادت بعض نتائج الابحاثالءبحاث بأن العكبر يثبط عمل كل من التحفيز المناعي والتثبيط المناعي.<ref>Brätter, C.; Tregel M.; Liebenthal C.; Volk H. D. (October 1999). "Prophylactic effectiveness of propolis for immunostimulation: a clinical pilot study". ForschKomplementarmed. 6 (5): 256–60. {{PMID|10575279}}.</ref><ref>Ansorge, S.; Reinhold D.; Lendeckel U. (July–August 2003). "Propolis and some of its constituents down-regulate DNA synthesis and inflammatory cytokine production but induce TGF-beta1 production of human immune cells". Z Naturforsch [C] 58 (7–8): 580–9. {{PMID|12939048}}.</ref> أبحاث أخرى تحتاج حتىإلى تبثتإثبات صحة هذا الموضوع.
 
=== الحساسية ''' ===
مع انهأنه هناك ادعاءات بأن العكبر يستخدم لعلاج الحساسية بأنواعهابأنواعها، إلا انهأنه يمكن انأن يسبب حساسية شديدة خاصة للناس ذوي الحساسية تجاه منتجات النحل اوأو النحل نفسه.<ref>Brovko, T. E.; Kravchuk P. A. (July–August 1970). "Two cases of allergic reaction after administration of propolis drugs". ZhUshn Nos GorlBolezn 30 (4): 102–3.{{PMID|5503978}}.</ref>
=== صحة الفم''' ===
يتم حاليا دراسة العكبر في الابحاثالأبحاث المتعلقة بطب الاسنان خاصة انأن هنالك تجارب حيوية وسريربةوسريرية تفيد بأن العكبر يحمي من تسوس الأسنان وأمراض الفم الأخرى,الأخرى، بسبب خواصه<ref>Park, Y. K.; Koo M. H.; Abreu J. A.; Ikegaki M. et al. (January 1998). "Antimicrobial activity of propolis on oral microorganisms". CurrMicrobiol. 36 (1): 24–8. doi:10.1007/s002849900274. {{PMID|9405742}}.</ref> المضادة للميكروبات.<ref>Duarte, S.; Rosalen P. L.; Hayacibara M. F.; Cury J. A. et al. (January 2006). "The influence of a novel propolis on mutans streptococci biofilms and caries development in rats". Arch Oral Biol. 51 (1): 15–22.doi:10.1016/j.archoralbio.2005.06.002. {{PMID|16054589}}.</ref><ref>Koo, H.; Cury J. A.; Rosalen P. L.; Ambrosano G. M. et al. (November–December 2002). "Effect of a mouthrinse containing selected propolis on 3-day dental plaque accumulation and polysaccharide formation". Caries Research 36 (6): 445–8.doi:10.1159/000066535. {{PMID|12459618}}.</ref><ref>Botushanov, P. I.; Grigorov G. I.; Aleksandrov G. A. (2001). "A clinical study of a silicate toothpaste with extract from propolis". Folia Med (Plovdiv) 43 (1–2): 28–30.{{PMID|15354462}}</ref>
يتم ايضا دراسة العكبر من أجل فعاليته في علاج التقرحات الفموية<ref>Samet, N.; Laurent C.; Susarla S. M.; Samet-Rubinsteen N. (June 2007). "The effect of bee propolis on recurrent aphthous stomatitis: a pilot study". Clin Oral Investig. 11 (2): 143–7. doi:10.1007/s00784-006-0090-z. {{PMID|17285269}}.</ref> وتقليل التهابات القنوات السنية.<ref name="مولد تلقائيا1">da Silva, F. B.; Almeida J. M.; Sousa S. M. (April–June 2004). "Natural medicaments in endodontics - a comparative study of the anti-inflammatory action" (PDF). Braz Oral Res. 18 (2): 174–9. doi:10.1590/s1806-83242004000200015. {{PMID|15311323}}. Retrieved 2008-01-14.</ref>
=== مضاد الاكسدة''' ===
أظهرت بعض الدراسات أن العكبر يقلل من احتمالية إصابة صغار الجرذان بالماء الأزرق في العين.<ref name="مولد تلقائيا1"/> ومع ذلك ما زلناتزال بحاجةالحاجة إلى دراسات أكثر لإثبات ذلك.
 
=== السرطان ''' ===
أظهرت بعض الدراسات المخبرية بأن العكبر يؤدي إلى موت الخلايا وتقليل نمو عوامل النسخ في الخلايا السرطانية، بما في ذلك NF كيلوبايت. والجدير بالذكر،caffeicبالذكر أن caffeic acid phenethylesterl ينظمMDR-1 الجين، والذي يعتبر مسؤولا عن مقاومة الخلايا السرطانية للعَامِلٌ العِلاجِيٌّ الكِيمْيائِيّ.<ref>Wu, J.; Omene, C.; Karkoszka, J.; Bosland, M. et al. (September 2011). "Caffeic Acid Phenethyl Ester (CAPE), Derived from a Honeybee Product Propolis, Exhibits a Diversity of Anti-tumor Effects in Preclinical Models of Human Breast Cancer".Cancer Letters 308 (1): 43–53. doi:10.1016/j.canlet.2011.04.012.PMC 3144783. {{PMID|21570765}}.</ref> وفي الدراسات المجراة على الفئران، يمنع العكبر 4- (methylnitrosamino) -1- (3- بيرويل) -1-بونانون4-(methylnitrosamino)-1-(3-pyridyl)-1-butanone) تكون الأورام ..<ref>Sugimoto Y; Iba Y; Kayasuga R et al. (April 2003). "Inhibitory effects of propolis granular A P C on 4-(methylnitrosamino)-1-(3-pyridyl)-1-butanone-induced lung tumorigenesis in A/J mice". Cancer Lett. 193 (2): 155–9. doi:10.1016/S0304-3835(03)00016-8. {{PMID|12706872}}.</ref>. ولكن نحن بحاجة إلى دراسات سريرية لتأكيد فعاليته العلاجية.
 
== استخدامات أخرى''' ==
2٬431

تعديل