افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل سنة واحدة
خريطة مكررة في صندوق المعلومات
{{وضح|3=قم (توضيح)}}
{{معلومات مدينة
 
|الاسم الرسمي = قُم
|اسم2 =
|كتابة =FFFFFF
}}
{{شيعة}}
 
مدينة '''قُم''' هي إحدى مدن [[الجمهورية الإسلامية الإيرانية|إيران]] و التي تعتبر الحوزة العلمية فيها المركز العلمي الديني لل[[شيعة]] بعد النجف. تقع على بعد 157 كم جنوب العاصمة [[طهران]]. وترتفع المدينة نحو 930 م فوق مستوى سطح البحر. يحدها من الشمال مدينة طهران، ومن الجنوب مدينة [[أصفهان]]، ومن الغرب مدينة اراك، ومن الشرق محافظة سمنانسمنان، وتوجد بالمدينة العديد من المزارات الدينية أهمها مرقد فاطمة المعصومة بنت [[موسى الكاظم]].
{{خارطة مواقع|ایران|label=قم|position=left|width=250|lat=34.65|long=50.883|caption=موقع قم ضمن إيران|float=left}}
 
مدينة '''قُم''' هي إحدى مدن [[الجمهورية الإسلامية الإيرانية|إيران]] و التي تعتبر الحوزة العلمية فيها المركز العلمي الديني لل[[شيعة]] بعد النجف.
 
تقع على بعد 157 كم جنوب العاصمة [[طهران]]. وترتفع المدينة نحو 930 م فوق مستوى سطح البحر. يحدها من الشمال مدينة طهران، ومن الجنوب مدينة [[أصفهان]]، ومن الغرب مدينة اراك، ومن الشرق محافظة سمنان
 
وتوجد بالمدينة العديد من المزارات الدينية أهمها مرقد فاطمة المعصومة بنت [[موسى الكاظم]]
 
== تاريخ المدينة ==
يرجع تأسيس مدينة قم إلى عصر الفيشداديين (قدماء ملوك الفرس) وينسبها بعض المؤرخين إلى (طهمورث ابن هوشنغ)، والبعض الآخر ينسبها إلى (قمسواره بن لهراسب) ،وقد فتحت في سنة 21 هـ في عهد [[عمر بن الخطاب]]، وأقام فيها [[أبو موسى الاشعريالأشعري]]، . وقد مصرت البلدة ايام [[الحجاج بن يوسف الثقفي]] سنة 83 هـ، ولما انهزم [[عبد الرحمن بن الأشعث|عبد الرحمن بن محمد بن الأشعث]] (أمير سجستان من جهة الحجاج والذي خرج عليه) فرَّ إلى [[كابل]]، وكان من جملة الفارين معه اخوة هم أبناء سعد بن مالك الاشعري، نزل هؤلاء في سبع قرى في منطقة قم كان اسم احداها (كمندان) ولما استوطنوها اجتمع اليهم بنو عمهم وصارت القرى السبع سبع محلات سميت احداها كمندان ثم اسقطوا بعض حروفها فسميت بتعريبهم قماً وهي مأخوذة من كلمة (كومة) التي كان الفرس يطلقونها على بيوت الرعيان الذين يردون قم للرعي (و هم أول من سكنوا المنطقة).
 
{{شيعة}}
 
تاريخيا كان معظم سكان قم وحتى القرن الثالث الهجري يتحدثون اللغة العربية، حيث يؤكد المؤرخ العربي اليعقوبي أن أغلب سكانها من على [[المذهب الأشعري]]. ويذكر ان قم كانت أول تأسيسها على قسمين عجمي وعربي يسمى القسم العجمي بـ (كوميندان) والقسم العربي كان يسمى حتى سنة 1359 م (عربستان) أو (حسين آباد)، وكان لوجود مرقد فاطمة بنت موسى الكاظم في المدينة الفضل في إعمارها وتوسعتها.