افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 513 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
استرجاع تعديلات 94.187.48.11 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة Mr.Ibrahembot
سرعان ما سيطر الألمان على البلدان القارية، وبدا أن بريطانيا تواجه تهديدا للغزو عن طريق البحر، ولكن القيادة الألمانية العليا عرفت صعوبات هجوم بحري غير مسبوق وجديد ، وفهمت عدم فعاليته في وقت أن [[البحرية الملكية البريطانية|البحرية الملكية]] كانت تهيمن في البحار. في 16 يوليو أمر هتلر بإعداد [[أسد البحر (عملية عسكرية)|عملية أسد البحر]] ك[[حرب برمائية|هجوم برمائي]] وجوي محتمل على بريطانيا، حيث يبدأ بعد سيطرة اللوفتواف على سلاح الجو الملكي. في أيلول / سبتمبر قام سلاح الجو الملكي البريطاني بغارات ليلة عطلت الإعدادات الألمانية من البارجات، وفشل اللوفوتواف في أن يسيطر ويغلب سلاح الجو الملكي، حيث أجبر هتلر على تأجيل العملية وإلغائها في نهاية المطاف.
 
أثبتت ألمانيا النازية أنها غير قادرة على الحفاظ على غارات النهار، ولكن عمليات القصف الليلي المستمرة على بريطانيا أصبحت تعرف باسم ذا بليتز. ستيفن بونغاي يعتبر الفشل الألماني في تدمير الدفاعات الجوية البريطانية لإجبارها على ال[[هدنة]] (أو حتى الاستسلام الصريح) أول هزيمة كبرى لألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية ونقطة تحول حاسمة في الصراع.<ref name="ReferenceA">بونغاي، ستيفن (2000). العدو الأكثر خطورة: تاريخ معركة بريطانيا. ص 388</ref>
 
إن معركة بريطانيا تأخذ اسمها من خطاب ونستون تشرشل إلى مجلس العموم في 18 يونيو: "ما أسماه الجنرال ويغاند هو معركة فرنسا قد انتهت، معركة بريطانيا على وشك أن تبدأ".<ref>{{cite web|url=http://www.ibiblio.org/hyperwar/UN/Canada/CA/OpSumm/OpSumm-2.html|title=ستاسي، سي بي. (1955) الجيش الكندي 1939-1945 ملخص تاريخي رسمي. ص18}}</ref>