كاشيون: الفرق بين النسختين

تم إضافة 54 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
 
== نهاية الدولة ==
وكانت في هذه الفترة مراسلات دبلوماسية بين بعث بها ملوك كشيينكاشيين لمصر،للفراعنة المصريين، حول قضايا سياسية وتجاريةوتجارية، تبودلت فيها الهدايا والنساء. وقد وجدت هذه الرسائل بهيئة ألواح من الطين مكتوبة بالخط المسماري وباللغة البابلية ، ضمن مجموعة [[رسائل تل العمارنة]] في مصر ، ويقدر زمنها من القرن الرابع عشر قبل الميلاد. كما أن أخبارا أخرى وجدت مدونة على رقم الطين حول العلاقات الدولية بين الكشيين والآشوريين وكانت حينذاك منازعات ومصادمات مستمرة بين [[ميتاني|الميتانيين]] و[[آشور (تاريخ)|الآشوريين]] والكشيين حول رقعة الأرض في القسم الوسطي من العراق من الجبال الشرقية حتى الفرات الأعلى استمرت هذه المنازعات زمنا طويلا إلى أن تفوقت المملكة الآشورية وتمكنت من ايقاف زحف [[آراميون|الاراميين]] من الغرب وقضت على الميتانيين في الجنوب وحاربت الكشيين في بلاد بابل. وكان الكشيون حينذاك ضعفاء يحكمون بابل والاطراف المجاورة لها فقط. وفي زمن " انليل نادون أخي " آخر الملوك الكشيين وفي عام (1157 ق م) ضعفت المملكة الكشية كثيرا فهجم القائد العيلامي شوترك ناخنتي على بلاد بابل وفتح المدن وخربها وقضى على آخر ملوك الكشيين فنقل العيلاميون من بابل والمدن الأخرى عنائم لاتحصى وأسلابا كثيرة جدا من تماثيل الالهة والمسلات وكنوز المعابد وكثير من هذه الغنائم عثرت عليه بعثة التنقيب الفرنسية التي كانت تشتغل في سوسا عاصمة العيلاميين في إيران عام 1902 ومن جملة ما وجدت مسلة حمورابي الشهيرة ومسلة نرامسن ومئات من حجارات الحدود المنقوشة برموز الالهة
 
{{شريط بوابات|بلاد الرافدين}}
71٬258

تعديل