بيزيتا إسبانية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 197 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت :عنونة مرجع غير معنون
ط (بوت :عنونة مرجع غير معنون)
لم تسك أي عملة نقدية في فترة [[الجمهورية الإسبانية الأولى|الجمهورية الأولى]] قصيرة العمر (1873-1874). كان سك قطعة 1 بيزيتا بالفضة حتى نهاية الحكم الملكي وبداية [[الجمهورية الإسبانية الثانية|الجمهورية الثانية]]. وسكت أول بيزيتا من المعادن الثمينة سنة 1937، وظهر فيها وجه امرأة تمثل فيها الجمهورية. واشتهرت تلك القطع النقدية باسم الشقراء بسبب لون معدن العملة وهي من سبيكة من [[نحاس-نيكل]].
 
[[ملف:Moneda de 1 peseta de 1933, plata, República Española.jpg|تصغير|290px|يمين|آخر عملة فضة لل 1 بيزيتا (5 غرامات) مدريد 1933 [[الجمهورية الإسبانية الثانية]]. تم تداول 2 مليون من هذه العملات.<ref>[http://www.catalogodemonedas.es/?q=catalogo/monedas/moneda/192 Moneda 1 Peseta 1933 *3*4 Madrid | Numismática española<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref>]]
وفي 1939 قام نظام [[فرانسيسكو فرانكو]] بسحب القطع المعدنية الثمينة من التداول وسك بيزيتا شبيهة بتصميم [[دينار يوغوسلافي|الدينار اليوغوسلافي]]. وقيمة نقود الألومنيوم تلك 5 و 10 سنتيم (كانت ولا تزال تسمى العاهر الصغيرة والعاهر السمينة بالرغم من أن الصورة تغيرت إلى صورة فارس) و25 سنتيم و1 بيزيتا و5 بيزيتا. ثم أضيف لاحقا قطعة ل50 سنتيم (1951) وأخرى 2,5 بيزيتا (1954)، والتي سمح لها بالتداول لمدة قصيرة نسبيا. تم تصنيع هذه القطع النقدية بين سنة 1944 إلى 1982 وتمتعت بغطاء قانوني حتى سنة 1997. وفي سنة 1958 وبسبب [[التضخم]] تم تداول النقود ذات القيمة الاسمية الأعلى مثل 25 و 50 بيزيتا، ثم أضيف لاحقا قطعة من 100 بيزيتا فضة 800 من الألف سنة 1966.
 
وفي فترة [[انتقال إسبانيا نحو الديمقراطية]] أصبحت صور [[خوان كارلوس الأول]] على النقود. ثم ظهرت في سنة 1980 نقود تذكارية ل[[كأس العالم لكرة القدم 1982]] من 50 سنتا و1 و5 و25 و50 و100 بيزيتا. ثم بدأ سك البيزيتا اعتبارا من 1982 من الألومنيوم للحد من تكاليف الإنتاج مع الإبقاء على نفس الحجم والأبعاد السابقة. وفي ذات السنة تداولت قطعة ال 100 بيزيتا الجديدة محكمة الصنع من البرونز-ألومنيوم. وكذلك سكت عملات جديدة للتداول وهي: 2 بيزيتا من الألومنيوم سنة 1982، و10 بيزيتا من نحاس-نيكل سنة 1983، و200 بيزيتا أيضا من نحاس-نيكل سنة 1986، و500 بيزيتا من البرونز-ألمونيوم سنة 1987. والعملتان الأخيرتان استبدلتا عن العملات الورقية المتداولة بنفس القيمة، والتي سحبت من التداول اعتبارا من ذلك التاريخ. وبدأ من 1983 توقف عن التداول جميع القطع الزهيدة والتي تقل عن 1 بيزيتا لأنها لم تعد مقبولة في السياق القانوني لاقتصاد البلد.
[[ملف:1_peseta,_1937.jpg|تصغير|290px|أول بيزيتا لم تسك بالفضة، عرفت شعبيا بإسم الشقراء صدرت سنة 1937 خلال [[الجمهورية الإسبانية الثانية]]. وقد تم تداول 50 مليون قطعة منها<ref>[http://www.catalogodemonedas.es/?q=catalogo/monedas/moneda/193 Moneda 1 Peseta 1937 Madrid | Numismática española<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref>.]]
وبدأ في سنة 1989 سك بيزيتا من الألمونيوم بقطر 14 [[ملم]] فقط، وعدت إحدى أصغر قطع النقد في العالم، ومعها آخر مجموعة نقدية بتناوب الألوان الأبيض والأصفر من القيم التالية: (5 و25 و100 و500 بيزيتا) والفضة الأقل تداولا: (1 و10 و50 و200 بيزيتا). وبدأ منذ سنة 1992 برنامج كتابة بالعملة مع قطع ال 5 و 25 و 50 بيزيتا للاحتفال [[الألعاب الأولمبية الصيفية 1992|بالألعاب الأوليمبية في برشلونة]] و[[إكسبو إشبيلية 92|إكسبو إشبيلية]] وفي السنة التالية للقديس جاكوبيو؛ وبعدها بدأ سنويا سك قطع نقدية تحمل أسماء وصور المجتمعات المحلية المستقلة ومدن إسبانيا عدا [[كاتالونيا]] و[[أندلسيا]] و[[غاليسيا]] التي كانت بالفعل تسك أحداثها بالعملات. المجتمع الوحيد الذي لم يظهر في هذه السلسلة من العملات كان مجتمع [[بلنسية]]. في موازاة ذلك فإن قطع النقد من فئة 10 و 50 و 200 بيزيتا قد سكت حسب برنامج يظهر فيها شخصيات تاريخية إسبانية. وفي سنة 1995 إطلقت قطعة 2000 بيزيتا ولكن كان تداولها ضعيف واحتفظ جامعي العملات بأغلبها.