ألمانيا النازية: الفرق بين النسختين

تم إزالة 29 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
الرجوع عن التعديل 26613446 بواسطة 2.53.4.133 (نقاش)
(لللسسيي)
ط (الرجوع عن التعديل 26613446 بواسطة 2.53.4.133 (نقاش))
وسم: رجوع
|ملاحظات =
}}
'''ألمانيا النازية''' سميت بذلك لانها اخدت كاس العالم 2014{{ألمانية|'''Nazideutschland'''}} هو اسم شائع غير رسمي يطلق على [[ألمانيا]] في الفترة الممتدة من عام 1933 حتى عام 1945، نسبة الى اسم [[الحزب النازي]] عندما كان [[أدولف هتلر]] وحزبه يحكمان ألمانيا دكتاتورياً. تحولت ألمانيا - تحت حكم نظام هتلر - إلى [[دولة فاشية]] استولى فيها الحزب النازي على البلاد وسيطر بشمولية على جميع جوانب الحياة تقريبا. بينما كان الاسم الرسمي للدولة [[الرايخ الألماني]] "[[ديوتشس رايش]]" من سنة 1933 حتى 1943 و"[[غروديوتشس رايش]]" [[الرايخ الألماني الأكبر]] من 1943 إلى 1945. هذه الفترة معروفة أيضا باسم أسماء [[الرايخ الثالث]] (الألمانية: دريتس رايش) أو الفترة الاشتراكية الوطنية (الألمانية: زيت ديس ناتيونسوزياليسموس، مختصر باسم نس-زيت). انتهى النظام النازي بعد أن هزمت [[دول الحلفاء]] ألمانيا في مايو 1945، مما أنهى [[الحرب العالمية الثانية]] في [[أوروبا]].
 
أصبح هتلر مستشارا لألمانيا بعد أن عينه رئيس الجمهورية [[باول فون هيندنبورغ]] في 30 يناير 1933. ثم بدأ الحزب النازي بالقضاء على جميع المعارضة السياسية وتعزيز قوتها. توفي هيندنبرغ في 2 أغسطس 1934، وأصبح هتلر ديكتاتوراً لألمانيا من خلال دمج سلطات ومكاتب المستشارية والرئاسة. وأكد استفتاء وطني أجري في 19 أغسطس 1934 أن هتلر هو الفوهرر الوحيد في ألمانيا. كل السلطة كانت مركزية في شخص هتلر، وأصبحت كلمته فوق كل القوانين. ولم تكن الحكومة هيئة منسقة ومتعاونة، بل مجموعة من الفصائل التي تناضل من أجل السلطة وصالح هتلر. وفي خضم الكساد الكبير، استعاد النازيون الاستقرار الاقتصادي وانهوا البطالة الجماعية باستخدام الإنفاق العسكري الثقيل والاقتصاد المختلط. وتم الاضطلاع بأعمال عامة واسعة النطاق، بما في ذلك بناء الطرق السريعة (أوتوبانن). وعززت العودة إلى الاستقرار الاقتصادي شعبية النظام.
وبدءا من أواخر الثلاثينيات من القرن العشرين، جعلت ألمانيا النازية مطالب إقليمية متزايدة، مما يهدد الحرب إذا لم تتحقق. استولت على النمسا وتشيكوسلوفاكيا في عام 1938 و 1939. عقد هتلر معاهدة عدم اعتداء مع جوزيف ستالين وغزا بولندا في سبتمبر 1939، وشن الحرب العالمية الثانية في أوروبا. في تحالف مع إيطاليا وقوى محور أصغر، غزت ألمانيا معظم أوروبا بحلول عام 1940 وهددت بريطانيا العظمى. السيطرة على المناطق التي غزاها رايشكوميسياتس، وأنشئت إدارة ألمانية في ما تبقى من بولندا. وكان اليهود وغيرهم ممن اعتبروا غير مرغوب فيهم قد سجنوا أو قتلوا في معسكرات اعتقال نازي أو معسكرات إبادة أو أطلقوا النار عليهم.
 
بعد الغزو الألماني للاتحاد السوفييتي عام 1941، تحول المد تدريجيًا ضد النازيين، الذين عانوا من هزائم عسكرية كبيرة في عام 1943. تصاعد القصف الجوي على نطاق واسع في ألمانيا في عام 1944، وتم دفع قوى المحور مرة أخرى في أوروبا الشرقية والجنوبية . بعد غزو الحلفاء لفرنسا، غزا ألمانيا الاتحاد السوفيتي من الشرق والقوى المتحالفة الأخرى من الغرب واستسلم في غضون عام. وقد أدى رفض هتلر الاعتراف بالهزيمة إلى تدمير واسع النطاق للبنية التحتية الألمانية والوفيات الإضافية المرتبطة بالحرب في الأشهر الأخيرة من الحرب. وقد بدأ الحلفاء المنتصرون سياسة نزع الشرعية ووضعوا العديد من القيادات النازية الباقين على قيد الحياة لمحاكمة جرائم الحرب في محاكمات نورمبرغ.
<br>
<br>
26٬970

تعديل