عصام العدوة: الفرق بين النسختين