إليزابيث بينيا: الفرق بين النسختين