طائرة نفاثة: الفرق بين النسختين

تم إضافة 981 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
بوت:إضافة مصدر من ويكي الإنجليزية أو الفرنسية (تجريبي)
ط (بوت:إضافة مصدر من ويكي الإنجليزية أو الفرنسية (تجريبي))
{{مصدر|تاريخ=مارس 2016}}
{{ مصدر | تاريخ = يناير 2015 }}
'''الطائرة النفاثة''' هي [[طائرة]] [[دفع|تدفع]] بواسطة [[محرك نفاث|محركات نفاثة]].<ref>{{cite web|url=https://www.wired.com/2013/07/how-to-fly-like-jetman/|title=‘Jetman’ Yves Rossy Shows Us How to Fly His Carbon Fiber Jet Wing|publisher=[[Wired (magazine)|Wired]] |date=31 July 2013 |accessdate=1 August 2017 |archiveurl= https://web.archive.org/web/20170102151845/https://www.wired.com/2013/07/how-to-fly-like-jetman/ |archivedate=2 January 2017 |deadurl= no }}</ref><ref>[http://www.flightglobal.com/pdfarchive/view/1941/1941%20-%202221.html Jet Propulsion of Aircraft Part III]G Geoffrey Smith ''Flight'' September 25th 1941</ref><ref>{{cite web|url= http://spectrum.ieee.org/aerospace/aviation/the-fastest-helicopter-on-earth |title=The Fastest Helicopter on Earth |authors=Thomas Lawrence and David Jenney|publisher=[[IEEE Spectrum]] |date=31 Aug 2010|accessdate=1 August 2017 |archiveurl= https://web.archive.org/web/20170130223834/http://spectrum.ieee.org/aerospace/aviation/the-fastest-helicopter-on-earth |archivedate=30 January 2017 |deadurl=no}}</ref> وهي أسرع بكثير من الطائرات ذات محركات مروحية وترتفع إلى مجال أعلى منها، تصل إلى [[ارتفاع (طيران)|ارتفاع]] 10.000 إلى 15.000 [[متر]]، حوالي 33.000 إلى 49.000 [[قدم]] (14900 متر). عند تلك الارتفاعات، فإن المحركات النفاثة تعطي [[كفاءة]] قصوى ولمسافات طويلة، في حين أن الطائرات ذات المحركات المروحية تعطي كفاءتها القصوى بارتفاعات أقل بكثير من سابقتها.
 
تلك المحركات قد اخترعت وطورت خلال ثلاثينات القرن الماضي بواسطة مهندسان أحدهما [[بريطاني]] وهو [[فرانك ويتل]] والآخر [[ألماني]] وهو [[هانز فون اوهين]] كل على حدة، إضافة إلى أن نظرية ويتل قد نوقشت أوائل أغسطس عام 1928، بينما هانز فون اوهين كتب في فبراير إلى [[ارنست هنكل]] صاحب المصانع يخبره بتصميمه الجديد وإمكانياته، وربما هناك شخص ثالث قد يستاهل قصب السابق لهذا الاختراع وهو جريفيث والذي كتب في شهر يوليو 1926 عن الكمبيسور والتوربينات، والتي قد درسها مسبقا في معهد الطيران الملكي.
سرعة الطائرات الحديثة بالوقت الحالي ما بين 0.75 إلى 0.85 ماخ أو 75% إلى 85% من [[سرعة الصوت]]
(420 إلى 580 ميل/ساعة أو 680 - 900 كم/ساعة). وتعتمد سرعة الصوت بالأساس على [[درجة الحرارة]] (وجزئيا على [[الضغط]])، لذلك فسرعة الطائرات النفاثة تتغير بتغير حالة الجو. وقد تم تطوير طائرات نفاثة خفيفة جدا عن طريق [[ناسا]] مع [[وكالة الطيران الفدرالية]] وهي للطيران العام وتسع من 4 إلى 8 ركاب.
 
== مراجع ==
{{مراجع}}
 
== انظر أيضا ==