لسان: الفرق بين النسختين

تم إزالة 1 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
ط (بوت:إزالة تصنيف عام لوجود تصنيف فرعي V2.7 (إزالة تصنيف:أعضاء الجسم))
 
=== اللِّسَانُ علمياً ===
'''اللسان''' هو عضو عضلي موجود داخل [[فم|الفم]] يرتبط بالفك عبر سبع عشرة [[عضلة]] تؤمن له حركته وعمله، ويغلف سطح اللسان غشاء مخاطي تغطيه آلاف الحليمات الصغيرة التي تحتوي في أطرافها على نهايات عصبية بمثابة حاسة التذوق ويكون سطحه مبللاً باللعاب مما يبقيه رطبا۔<br />
ويغطي سطح اللسان العديد من الحُليمات التي تنقسم إلى أربعة أنواع: الخيطية والكمئية والورقية والكأسية ، وشرحها يلي أدناه.
 
 
وتتأثر حاسة التذوق بعوامل كثيرة منها وجود التهاب أو اضطراب في الجهاز التنفسي أو في حاسة الشم، وذلك يبدو واضحا عندما يصاب الإنسان بالزكام أو بانسداد في انفه لا يحس بطعم ما يتناوله وعندما تتأثر حاسة الشم عنده فان طعم ما يتناوله يصبح مرا، كما تؤثر درجة حرارة الاكل الذي نتناوله على حاسة التذوق فأنت لن تحس بطعم اللحم المشوي أو البطاطس المقلية إذا كانت باردة كما أن التوابل والفلفل الأسود أو الأحمر (الشطة) تسبب احساسا محرقا في اللسان يؤثر على تذوقنا لطعم ما نتناوله.
فعمل اللسان متنوع، من تحريك للطعام، مضغ، بلع، تذوق، وتكلم۔<br />ينقسم السطح الفم العلويُ إلى ثلثين أماميين داخل الفم، ثلث الخلفي بلعومي، ويقسم الجزئين شق ذو شكل V۔<br />
أما عضلات اللسان فمنها الداخلية الواقعة داخله بالكامل، بينما تربطه العضلات الخارجية بأعضاء الجسم الأُخر؛ العضلات الداخلية تقلّب اللسان حسب الكلام أو البلع، فهي تجعله أطول أو أقصر، منحنياً أو مستقيماً۔\
اما العضلات الخارجية فترجع اللسان إلى أصله أو تحركه عبرَ الفم۔ العضلات الخارجية تبدأ من أماكن خارج اللسان وتمتد حتى اللسان لتلتصق به؛ أربعة أزواج من العضلات الداخلية وأربعة ازواج من العضلات الخارجية۔
 
'''الحليمات الكأسية:''' عددها 7-12 حليمة، السطح العلوي منها يعلو الحليمات الأخرى، وهي موزعة في منطقة V. تقوم العديد من الخلايا المصلية بصب إفرازاتها في الشق المحيط بالحليمة، كما أن الشكل الخندقي للشق المحيط بالحليمة يلعب دوراً هاما في الإبقاء على تدفق السوائل لتبقى محيطة ببراعم التذوق الموجودة عليها. هناك خلايا أخرى تقوم بإفراز الليباز(lipase) وصبه في تلك المنطقة لتمنع تكون طبقة كارهة للماء (hydrophobic layer)؛ فهي تقوم بإزالة بقايا الطعام الموجودة هناك حتى تتمكن الحليمة من ممارسة عملها في التذوق. هذا الليباز يساهم في إكمال عملية الهضم في المعدة فهو يمكن أن يهضم حتى 30% من ثلاثي الغليساريد الموجود في الغذاء. هناك خلايا مشابهة وظيفياً للخلاية المصلية التي تم الحديث عنها آنفاً، وهي الخلايا المخاطية اللعابية ، وهي موجودة في مناطق أخرى من التجويف الفموي كمقدم اللسان مثلاً.
[[ملف:Okapitongue.jpg|thumb|يسار|حيوان ال[[أكاب]] ينظف [[خطم|خطمه]]ه بلسانه.]]
 
== اللسان في عمليَّة التصويت ==
{{شريط بوابات|طب|تشريح}}
{{ضبط استنادي}}
 
[[تصنيف:أعضاء حسية]]
[[تصنيف:اللسان]]
[[تصنيف:فم]]
[[تصنيف:لغات]]
[[تصنيف:مقالات ويكيبيدية تضمنتتضمن نصوصا من الطبعة العشرين لكتاب تشريح جرايز (1918)]]
1٬993٬841

تعديل