افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 671 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إضافة مصدر من ويكي الإنجليزية أو الفرنسية (تجريبي)
'''المتماكب النووي''' (Nuclear Isomer) هو [[شبه مستقر|حالة شبه مستقرة]] أو حالة تزامر لل[[ذرة]] تحدث بسبب [[إثارة]] [[بروتون|البروتون]] أو [[نيترون|النيترون]] في [[نواة ذرة|النواة]] ولهذا فإنه يتطلب تغير في [[دوران (فيزياء)|دوران]] قبل أن تنطلق الطاقة الزائدة.<ref>{{cite ويضمحلوا إلى حالات طاقة أقل للنيوكليد خلال نوعين من [[اضمحلال إشعاعي|الانتقالات التزامرية]]:web
{{مصدر|تاريخ=مارس 2016}}
| author=S. Weinberger
'''المتماكب النووي''' (Nuclear Isomer) هو [[شبه مستقر|حالة شبه مستقرة]] أو حالة تزامر لل[[ذرة]] تحدث بسبب [[إثارة]] [[بروتون|البروتون]] أو [[نيترون|النيترون]] في [[نواة ذرة|النواة]] ولهذا فإنه يتطلب تغير في [[دوران (فيزياء)|دوران]] قبل أن تنطلق الطاقة الزائدة. ويضمحلوا إلى حالات طاقة أقل للنيوكليد خلال نوعين من [[اضمحلال إشعاعي|الانتقالات التزامرية]]:
| title=Scary things come in small packages
| url=https://www.washingtonpost.com/ac2/wp-dyn?pagename=article&contentId=A22099-2004Mar24&notFound=true
| publisher=[[Washington Post]]
| work=Sunday Supplement Magazine
| date=28 March 2004
| accessdate=2009-05-03
}}</ref><ref>{{cite journal
|first=S.B. |last=Utter
|display-authors=etal
|title=Reexamination of the Optical Gamma Ray Decay in <sup>229</sup>Th
|journal=Phys. Rev. Lett.
|volume=82 |issue=3 |pages=505–508
|year=1999
|doi=10.1103/PhysRevLett.82.505
|bibcode=1999PhRvL..82..505U}}</ref><ref>[http://epubs.surrey.ac.uk/137/1/fulltext.pdf Nuclear isomers]</ref> ويضمحلوا إلى حالات طاقة أقل للنيوكليد خلال نوعين من [[اضمحلال إشعاعي|الانتقالات التزامرية]]:
* انبعاث جاما (γ)، انبعاث فوتون ذو طاقة عالية.
* [[تحول داخلي]] (تستخدم الطاقة في تأيين الذرة).
 
كما أن هناك متزامر نووي ثابت وهو [[هافنيوم|الهافنيوم]]-178m (بعمر نصف يبلغ 31 سنة), والذي له أعلى طاقة إثارة من أى متزامر أخر ثابت. ويحتوى ال[[كيلو جرام]] الواحد من Hf-178-2m على 900 [[جول|ميجا جول]] من الطاقة, أو تقريبا 250 طن من TNT. كما أن "كل" الطاقة المنطلقة تكون عند 0.05 نانو متر من [[أشعة غاما]]. وكما في Ta-180m فإن هناك جدل حول أن Hf-178-2m يمكن أن يشببه في إطلاق الطاقة, ولذلك فإنه يتم دراسة هذه المادة لتصبح مصدر لأشعة غاما [[ليزر|الليزر]]ية. كما وضحت هذه التقارير أيضا أن الطاقة تنطلق بسرعة كبيرة, وعلى هذا فإن Hf-178-2m يمكن أن ينتج طاقة عالي للغاية (تقريبا 10<sup>18</sup> واط). وفي عام [[2005]] وجدت غتجاهات لاستخدام متزامرات [[هافنيوم|الهافنيوم]] كأداة لتخزين الطاقة إو كسلاح حربي, مع وجود سخرية من جمهور العلماء عن إمكانية تحقيق ذلك في المستقبل.
 
== مراجع ==
{{مراجع}}
 
== وصلات خارجية ==